Girl in a jacket

هاني الاصفر :مضاعفة الانفاق الاستثماري وهي نظرية موجوده في القرآن الكريم اعظم كتاب اقتصادي

جمال14 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
رابط مختصر

عكاظ الاخبارية :

قام المستشار الاقتصادي هاني الاصفر بشرح مبسط عن معجزات اقتصادية بالقرآن الكريم وعن مؤشر الانفاق ومضاعفة الانفاق الاستثماري وهي نظرية موجوده في القرآن الكريم اعظم كتاب اقتصادي عرفته البشرية . 

والهدف من الاستثمار في الاسلام  ليس مجرد تحقيق الربح؛ ولكن الهدف هو تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والنهوض بالمجتمعات الإسلامية.

ولم يذكر القرآن الكريم لفظ التنمية ولكنه ذكر الإعمار، وتعني التنمية الشاملة والمستدامة، وفي ذلك يقول الله عز وجل: “هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيها…” (هود: 61).

يأتي الإعجاز الاقتصادي في محرك الانفاق الاستثماري  بالقرآن والسنة من الضوابط والمعايير التي يقوم عليها النشاط الاقتصادي عموماً؛ والاستثمار على وجه الخصوص، حيث يحتل الادخار والاستثمار أهمية، والاقتصاد جزء من شمولية الإسلام، كما أن الاستثمار جزء من منظومة كلية تعمل وفقاً لضوابط محكمة؛ وأسس ثابتة؛ وإجراءات وآليات وفقاً للشرع الحكيم.

ويعتبر الانفاق الاستهلاكي اهم محرك في ماكينة النمو الاقتصادي، وهو ايضا المرآة التي تعكس ثقة المستهلكين بمستقبل الاقتصاد. لذا، يولي الاقتصاديون والمستثمرون حول العالم مؤشرات الانفاق الاستهلاكي اهتماما كبيرا، ويستخدمونها في بناء تنبؤاتهم وقراراتهم الاقتصادية والاستثمارية على اختلافها.

وقال تعالى ( مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (261)
هذا مثل ضربه الله تعالى لتضعيف الثواب لمن أنفق في سبيله وابتغاء مرضاته ، وأن الحسنة تضاعف بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف .
وهذا المثل أبلغ في النفوس ، من ذكر عدد السبعمائة ، فإن هذا فيه إشارة إلى أن الأعمال الصالحة ينميها الله عز وجل ، لأصحابها ، كما ينمي الزرع لمن بذره في الأرض الطيبة ، وقد وردت السنة بتضعيف الحسنة إلى سبعمائة ضعف. 
%d مدونون معجبون بهذه: