Umniah

سمارة يرعى ندوة بعنوان “الهيمنة الصهيونية على فلسطين” للجنة فلسطين الاتحادية

جمال27 أغسطس 2023آخر تحديث : منذ 9 أشهر
سمارة يرعى ندوة بعنوان “الهيمنة الصهيونية على فلسطين” للجنة فلسطين الاتحادية
رابط مختصر

عكاظ الاخبارية

عقدت لجنة فلسطين والقضايا القومية الاتحادية في اتحاد المهندسين العرب، ندوة بعنوان “الهيمنة الصهيونية على فلسطين”، وذلك بحضور نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، وامين عام اتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي، ورئيس اللجنة المهندس ماهر النمري.

وقال نقيب المهندسين إن الهيمنة هي الاساس في خلق هذا الكيان الغاصب في جسد الامة العربية، وإذا كنا نتحدث عن الهيمنة المادية المباشرة، فإن هناك هيمنة غير مباشرة على الامة بأكملها أعاقت التقدم لهذه الامة، إضافة إلى قيام الكيان الصهيوني بدعم الامبريالية الغربية واستخدامها كمعيق للتقدم.

وأشار إلى أن نقابة المهندسين الاردنيين أخذت عهدا على نفسها أن تكون دائما مع الاهل في الارض المحتلة في السراء والضراء، وأن تكون مع المقاومة، حيث طرحت شعار المقاومة بالإعمار، ولديها جهود كبيرة جدا في الضفة وقطاع غزة والقدس وفلسطين بشكل عام، كما تتوسع اعمال النقابة بشكل كبير للغاية من خلال التنسيق مع الزملاء في الارض المحتلة على قدم وساق، لدعم كل ما يعزز صمود الاهل هناك.

وبين المهندس سمارة أن أول هيمنة كانت عندما قام الكيان الصهيوني بتجفيف بحيرة الحولة والسيطرة على مياه نهر الاردن وحرمان الشعب الاردني والفلسطيني المتواجد في الضفة الغربية من حصته من المياه، كما استمر الاستيلاء على الاراضي الزراعية وقطع الاشجار وحرمان الاهل في الداخل من الاستفادة من الارض، وما تلاه من الاستيلاء على الغاز الفلسطيني الذي اكتشف في البحر الابيض المتوسط، مستذكرا الاتفاقية المرفوضة والمذلة التي وقعت مع الكيان الصهيوني لإيصال الغاز الى الاردن، ودور نقابة المهندسين الواضح ضد هذه الاتفاقية حيث تم تنفيذ اعتصامات واضرابات في شتى مواقع مرور خط الغاز.

وأشار إلى أن التمادي في التطبيع مع العدو الصهيوني أدى الى استمرار الاتفاقية الثلاثية الاردنية الصهيونية الاماراتية لإنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في الاردن من أجل تحلية مياه البحر المتوسط واعادتها للأردن، رغم ما يعانيه الشعب الفلسطيني في كل مفاصل حياته، والحواجز التي يضعها الاحتلال بين المدن وتقطيع اواصر التواصل بين اطراف الجسد الواحد من ابناء الشعب الفلسطيني ومحاولة خلق كيانات مستقلة، إضافة إلى الهجمة الاستيطانية على الاراضي الزراعية في الضفة الغربية، ناهيك عن التضييق من أجل التهجير، لكن كل ذلك فشل من خلال صمود الشعب الفلسطيني.

وأكد أمين عام اتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي على ضرورة اعادة شحن الجهود وتوحيدها في إطار الدفاع عن قضية العرب الاولى القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنه سيوجه رسالة لكافة الدول العربية تحت مظلة الاتحاد للتأكد على دعم جهود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.

من جانبه، قال رئيس لجنة فلسطين والقضايا القومية الاتحادية المهندس ماهر النمري إن الجهود في فرض الهيمنة الصهيونية على فلسطين بدأت في ظل الحكم العثماني حيث اعطيت مزايا وامتيازات لإنشاء مستعمرات ومراكز ثقافية يهودية على ارض فلسطين وبضغط وتمويل واغراءات دول اوروبية استعمارية للعثمانيين منذ القرن التاسع عشر، مشيرا الى ان ذلك تبعه اخضاع فلسطين للانتداب البريطاني ثم تقاسم تركة الدولة العثمانية بين الحلفاء المنتصرين، إلى أن تم اصدار وعد بلفور لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

ولفت إلى استمرار الثورات واعمال المقاومة للانتداب البريطاني ورفض سياسته الاستعمارية والاحتلالية التي فرضها وطبقها بقوة على الشعب الفلسطيني، وما تلا ذلك من مصادرة الاسلحة وغيرها من الامور، حيث استمرت ملاحقة زعامات وابطال وقيادات الشعب الفلسطيني وتدمير واحراق احياء كاملة، اضافة الى عمال التنكيل بالشعب الفلسطيني على يد بريطانيا واعمال الدعم والتسليح والتدريب للعصابات الصهيونية وادخال الفيلق اليهودي الذي شارك في الحرب العالمية الثانية مع الحلفاء لفلسطين، حيث تركت بريطانيا كامل عتادها وسلاحها ومعسكراتها عند انسحابها بانتهاء انتدابها على فلسطين، وبعد ذلك اصبح الاضطهاد والهيمنة تمارس مباشرة من قوة دولة الاحتلال الصهيوني بشكل مؤسسي حتى يومنا هذا من خلال اغتصاب الارض والزراعة والموارد الطبيعية من مياه وغاز وبترول، إضافة إلى الاضطهاد والكبت والسيطرة على المقدرات البشرية وتقييد حرية الشعب في الحركة والتعلم والتطور الاجتماعي.

وتحدث في الندوة، كل من الباحث والمؤرخ الفلسطيني من حيفا الدكتور محمود يزبك، ورئيس الاكاديمية الفلسطينية للشؤون الدولية من القدس الدكتور مهدي عبد الهادي.

1M8A3854 scaled - وكالة عكاظ الاخبارية 1M8A3857 scaled - وكالة عكاظ الاخبارية 1M8A3850 scaled - وكالة عكاظ الاخبارية 1M8A3839 scaled - وكالة عكاظ الاخبارية 1M8A3822 scaled - وكالة عكاظ الاخبارية 1M8A3816 scaled - وكالة عكاظ الاخبارية