Girl in a jacket

“عمان العربية” شراكة مع البورصة لـتأهيل الخريج لسوق العمل

جمال25 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
“عمان العربية” شراكة مع البورصة لـتأهيل الخريج لسوق العمل
رابط مختصر

عكاظ نيوز :

عمان – تتطلع جامعة عمان العربية من خلال انشاء غرفة مُحاكاة وتدريب على نظام التداول الإلكتروني الخاص ببورصة عمان، إلى توفير سبل جديدة لطلبتها في التعليم المدمج الذي يمزج بين الجانب التطبيقي والنظري، المؤهل لسوق العمل.

ووقعت الجامعة و بورصة عمان اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء غرفة المُحاكاة ، بهدف صقل و تطوير مهارات الطالب لتخريج طلبة قادرين على المنافسة في سوق العمل، حيث يتدرب الطالب على  تطبيق كيفية فتح المحفظة الاستثمارية وإدارتها بالإضافة إلى تعلم آليات التداول في السوق المالي وقراءة مؤشرات التداول المحلية و العالمية. وخصوصا ما يتعلق بتداول العملات الأجنبية و كيفية عمل العقود و المتاجره بها و تحقيق الأرباح و الحد من المخاطر التي تواجه المستثمرين.

ووفرت الجامعة قاعة لمُحاكاة التداول والأجهزة الفنية اللازمة لها من أجهزة حاسوب وشاشات عرض، وبالمقابل ستقوم  البورصة بتوفير البرمجيات الخاصة بالتداول وربط أجهزة القاعة بنظام التداول الإلكتروني المُستخدم في البورصة.

وفي هذا الصدد، قال عميد كلية الأعمال الأستاذ الدكتور حسن الزعبي أن الجامعة ترتبط بشبكة علاقات لتوفير الخبرات اللازمة والضرورية لصقل مهارات الطلبة وتجويد المخرجات، وذلك من منطلق رؤية الجامعة في الريادة  وسعيها  لتعزيز المعرفة والثقافة لدى الطلبة في كل ما يتعلق بسوق رأس المال الوطني والاستثمار في الأوراق المالية نظراً لما يمثله سوق رأس المال من أهمية في الاقتصاد وتعزيز وتحقيق التنمية.

وسيتولى قسم التمويل في كلية إدارة الأعمال على عاتقة عملية إدارة غرفة المحاكاه داخل الجامعة وتنظيم الدورات الطلابية لكلية الأعمال وتطبيق الأطر النظرية عملياً مما يساعد الطلبة على محاكاة سوق العمل وهم على مقاعد الدراسة.

وأضاف الاستاذ الدكتور حسن الزعبي إن غرفة المحاكاة ستمكن الطلبة من المشاركة في برامج  تدريب لغايات  دمجهم في سوق العمل مبكرا، حيث كان وما زال  هذا حجر الأساس في جامعة عمان العربية،  لذا تطمح كلية الأعمال عامة و قسم التمويل خاصة  أن تحدث غرفة البورصة فرقاً ملموسا وميزة تنافسية على المستوى المحلي بمستوى مخرجات التخصصات الأدارية و المالية في الجامعة و رفد سوق العمل بكفاءات قادرة على العمل والأنتاج بأقل كلفة تدريبية مما يعود بالنفع على الشركات و الأقتصاد ككل .

وعلى صعيد متصل قال رئيس قسم التمويل  الدكتور رأفت البطاينة أن  القسم الأكاديمي سيقوم بطرح المساقات المقررة في خطة الطالب وتطبيقاتها في غرفة البورصه حيث سيكون بعض المواد مثل مادة الأسواق المالية، المشتقات والهندسة المالية، آليات التداول والمحافظ الأستثمارية وبرامج التحليل الأحصائي جميعها ذات تطبيقات عملية في غرفة البورصة مما يساعد الطالب على سهولة فهم المواضيع بأسلوب يحاكي تماما الواقع العملي في سوق العمل

%d مدونون معجبون بهذه: