Girl in a jacket

الجمعية الأردنية للماراثونات تطلق تطبيقها الأول من نوعه في المنطقة للجري الإفتراضي

جمال13 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الجمعية الأردنية للماراثونات تطلق تطبيقها الأول من نوعه في المنطقة للجري الإفتراضي
رابط مختصر

عكاظ الاخبارية :

عمّان، الأردن (حزيران 2020) – استجابةً للتغيرات المجتمعية التي فرضها انتشار وباء كورونا في العالم، وتأثيره على المجالات الرياضية بشكل خاص، قامت الجمعية الأردنية للماراثونات بتطوير وإطلاق تطبيقها المبتكر والأول من نوعه في المنطقة لسباقات الجري.

حيث تم تطوير هذا التطبيق للهواتف الذكية بسواعد أردنية بهدف تشجيع كافة فئات المجتمع الأردني على ممارسة النشاط الرياضي سواء الجري أو المشي في أي مكان، الأمر الذي من شأنه تقوية المناعة، خاصةً بعد انتشار جائحة كورونا في العالم. ويتميز التطبيق بالعديد من الخصائص التي تجعله فريداً من نوعه، إذ يعد التطبيق الوحيد الذي يعتمد على نظام الحساب / العد المدمج والذي يمكن المستخدمين من حساب الخطوات، المسافة المقطوعة والترتيب تلقائياً دون الحاجة لإستخدام تطبيقات مساندة أخرى، على عكس التطبيقات الأخرى والتي تتطلب أخذ صورة من النشاط الرياضي من التطبيقات الرياضية لتظهر النتيجة بعد فترة تصل إلى أسبوع. كما يمكن استخدام التطبيق للتدريب بشكل يومي على الجري بمسافات يرغب بها المستخدم لتحسين زمنه، وهذه أيضاً من مميزات التطبيق التي تساعد في عملية التدريب.

ويتمكن المستخدمون من المشاركة بمسافات تناسب مستوى لياقتهم في عدة سباقات افتراضية تضم (1كم، 2كم، 5كم و 10كم)، حيث يبدأ السباق باحتساب المسافة والخطوات المقطوعة عند التسجيل في الفئة التي يرغبون بها، حيث يحصل المشاركين على شهادة في نهاية كل سباق، بالإضافة إلى معرفة نتائجهم السابقة من خلال رؤية سجلهم الخاص لكل حدث يشاركون به عدا عن حفظ نتائجهم السابقة.

وقد صرَحت الآنسة لينا الكرد، المدير العام للجمعية الأردنية للماراثونات عن سعادتها بإطلاق التطبيق قائلةَ: “نفخر في الجمعية الأردنية للماراثونات أن نقوم بتطوير هذا التطبيق الذي من شأنه تشجيع الأفراد على مزاولة النشاط الرياضي بكل حرية من أي مكان دون الحاجة للتواجد في تجمعات كبيرة والتي لم يصرَح لعودتها حتى الآن، حيث نأمل أن تعود سريعاً مع تعافي العالم أجمع من جائحة فايروس كورونا”،

وأضافت:”لكن ما يزيدنا فخراً بأن التطبيق قد تم تطويره بسواعد أردنية مبدعة من متطوعي الجمعية، حيث نسعى في الجمعية بكل جد لأن نطور من التجارب التي نوفرها لكافة المشتركين ولمحبي رياضة الجري، فالظروف التي مرَت بها البلاد والعالم أجمع حيث جعلت من التباعد الإجتماعي الحل الأفضل والأمثل للبقاء آمنين، وجاء تطبيق الجري الإفتراضي حلاً لمحبي رياضة الجري وليشجع الجميع على بناء لياقتهم ونشاطهم “.

ومن الجدير بالذكر أن التطبيق متوفر للاستخدام ولا ينحصر استخدامه في الأردن فقط، إنما يستطيع أي شخصحول العالم من تحميل التطبيق على الهاتف عن طريق ال App Store و ال Play Store لأجهزة IOS وAndroid باللغتين العربية والإنجليزية.

Cover_app.png

الجمعية الأردنية للماراثونات تطلق تطبيقها الأول من نوعه في المنطقة للجري الإفتراضي

جمال13 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الجمعية الأردنية للماراثونات تطلق تطبيقها الأول من نوعه في المنطقة للجري الإفتراضي
رابط مختصر

عكاظ الاخبارية :

عمّان، الأردن (حزيران 2020) – استجابةً للتغيرات المجتمعية التي فرضها انتشار وباء كورونا في العالم، وتأثيره على المجالات الرياضية بشكل خاص، قامت الجمعية الأردنية للماراثونات بتطوير وإطلاق تطبيقها المبتكر والأول من نوعه في المنطقة لسباقات الجري.

حيث تم تطوير هذا التطبيق للهواتف الذكية بسواعد أردنية بهدف تشجيع كافة فئات المجتمع الأردني على ممارسة النشاط الرياضي سواء الجري أو المشي في أي مكان، الأمر الذي من شأنه تقوية المناعة، خاصةً بعد انتشار جائحة كورونا في العالم. ويتميز التطبيق بالعديد من الخصائص التي تجعله فريداً من نوعه، إذ يعد التطبيق الوحيد الذي يعتمد على نظام الحساب / العد المدمج والذي يمكن المستخدمين من حساب الخطوات، المسافة المقطوعة والترتيب تلقائياً دون الحاجة لإستخدام تطبيقات مساندة أخرى، على عكس التطبيقات الأخرى والتي تتطلب أخذ صورة من النشاط الرياضي من التطبيقات الرياضية لتظهر النتيجة بعد فترة تصل إلى أسبوع. كما يمكن استخدام التطبيق للتدريب بشكل يومي على الجري بمسافات يرغب بها المستخدم لتحسين زمنه، وهذه أيضاً من مميزات التطبيق التي تساعد في عملية التدريب.

ويتمكن المستخدمون من المشاركة بمسافات تناسب مستوى لياقتهم في عدة سباقات افتراضية تضم (1كم، 2كم، 5كم و 10كم)، حيث يبدأ السباق باحتساب المسافة والخطوات المقطوعة عند التسجيل في الفئة التي يرغبون بها، حيث يحصل المشاركين على شهادة في نهاية كل سباق، بالإضافة إلى معرفة نتائجهم السابقة من خلال رؤية سجلهم الخاص لكل حدث يشاركون به عدا عن حفظ نتائجهم السابقة.

وقد صرَحت الآنسة لينا الكرد، المدير العام للجمعية الأردنية للماراثونات عن سعادتها بإطلاق التطبيق قائلةَ: “نفخر في الجمعية الأردنية للماراثونات أن نقوم بتطوير هذا التطبيق الذي من شأنه تشجيع الأفراد على مزاولة النشاط الرياضي بكل حرية من أي مكان دون الحاجة للتواجد في تجمعات كبيرة والتي لم يصرَح لعودتها حتى الآن، حيث نأمل أن تعود سريعاً مع تعافي العالم أجمع من جائحة فايروس كورونا”،

وأضافت:”لكن ما يزيدنا فخراً بأن التطبيق قد تم تطويره بسواعد أردنية مبدعة من متطوعي الجمعية، حيث نسعى في الجمعية بكل جد لأن نطور من التجارب التي نوفرها لكافة المشتركين ولمحبي رياضة الجري، فالظروف التي مرَت بها البلاد والعالم أجمع حيث جعلت من التباعد الإجتماعي الحل الأفضل والأمثل للبقاء آمنين، وجاء تطبيق الجري الإفتراضي حلاً لمحبي رياضة الجري وليشجع الجميع على بناء لياقتهم ونشاطهم “.

ومن الجدير بالذكر أن التطبيق متوفر للاستخدام ولا ينحصر استخدامه في الأردن فقط، إنما يستطيع أي شخصحول العالم من تحميل التطبيق على الهاتف عن طريق ال App Store و ال Play Store لأجهزة IOS وAndroid باللغتين العربية والإنجليزية.

Cover_app.png
%d مدونون معجبون بهذه: