Orange الأردن تدشن مشروعها الضخم للطاقة الشمسية

23 تشرين2 2019
367 مرات

عكاظ الاخبارية

 

 

تحت رعاية معالي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، المهندسة هالة زواتي، دشنت Orange الأردن الخميس 21 تشرين ثاني 2019 مشروعها للطاقة الشمسية "Solar Farm"، وتم الاحتفال بانتهاء العمل في المشروع في محطة الطاقة الشمسية التابعة للشركة في منطقة ناعور، بحضور الدكتور المهندس غازي الجبور رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، ورئيس مجلس إدارة Orange الأردن الدكتور شبيب عماري، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Orange جيرفاي بيليسيه، والرئيس التنفيذي لـOrange الشرق الأوسط وافريقيا اليون ندياي، ونائب الرئيس التنفيذي/الرئيس التنفيذي للعمليات لـOrange الشرق الأوسط وافريقيا جيروم هاينك، والرئيس التنفيذي للشركة تيري ماريني، ونائب الرئيس التنفيذي/المدير التنفيذي للمالية والاستراتيجية رسلان ديرانية،وكريم قعوار رئيس شركة قعوار للاستثمار ورئيس هيئة مدراء شركتي شمس الاتصالات وقعوار للطاقة منفذة المشروع.

وشاركت بالحفل السفيرة الفرنسية فيرونيك فولاند-عنيني بالاضافة إلى مديرعام شركة كهرباء محافظة اربد، ومديرعام شركة توزيع الكهرباء، ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية، ومدير عام شركة السمرا لتوليد الكهرباء.

وقالت الوزيرة زواتي خلال الحفل: "نفتتح اليوم مشروعا هاماً جديداً تسعى من خلاله الشركة لتخفيض كلف استهلاك الكهرباء والتحوّل إلى شركة خضراء، كما يساهم في تحقيق التزامنا بتحقيق هدفنا الاستراتيجي بتعزيز مصادر الطاقه المحلية، ويجسد تضافر جهود القطاعين العام والخاص وحرصنا والتزامنا بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالتوجه نحو طاقة محلية مستدامة تحقق الاعتماد على الذات وتسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتخفض الكلف التشغيلية من خلال طاقة نظيفة".

ووصفت المشروع بأنه أكبر مشاريع توليد الكهرباء لاحتياجات المستهلك بنظام العبور والتي يبلغ عددها حتى الآن 199 مشروعاً بقدرة كليّة تصل إلى حوالي 162 ميجاواط.

وقالت إنّ مشاريع العبور وصافي القياسي انتشرت في مختلف القطاعات في المملكة مثل الصناعي والتجاري والمنزلي وفي المؤسسات الحكومية ودور العبادة والمدارس والفنادق والمستشفيات، والآن في قطاع الاتصالات.

وأشارت الوزيرة زواتي إلى أن إجمالي عدد الأنظمة المربوطة على الشبكة لصالح المستهلكين من خلال نظام صافي القياس بلغ 14168 نظاماً بقدرة توليدية تبلغ 305 ميجاواط. وبهذا يكون مجموع مشاريع المستهلكين قد بلغ 14473 مشروعاً بقدرة 467 ميجاواط.

وأكدت أهمية المشروع في تخفيض الكلفة التشغيلية على شركة Orange بشكل كبير، متمنيةً أن ينعكس هذا الانخفاض بشكل إيجابي على تخفيض كلفة الخدمة التي تقدمها الشركة، كما أشادت بجهود العاملين على إنجاح المشروع من شركات وعاملين وممولين ومن سهلوا هذا الإنجاز من مؤسسات ودوائر حكومية.

واستعرضت زواتي مستجدات قطاع الطاقة، حيث أشارت إلى "أن نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء ارتفعت من أقل من 1% عام 2014 إلى 10% عام 2018 ومن المتوقع أن تصبح 20% عام 2020-2021، حيث يُضخ في الشبكة الوطنية اليوم ما يزيد على 1430 ميجاواط من الطاقة المتجددة (1058 شمسية و372 رياح) وستصل إلى 2400 ميجاواط عام 2020-2021 لتحقق الهدف الذي وضعناه في عام 2015 للوصول إلى 20% من الكهرباء المولدة من الطاقة المتجددة عام 2025، ولكن في وقت أقرب إذ سيتحقق في عام 2021".

وقال د.عماري إن هذا المشروع الذي وقعت اتفاقيته في العام 2016 تحت رعاية جلالة الملك عبد الله الثاني والرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند يتماشى مع الرؤية الملكية لقطاع الطاقة المحلي وضرورة التحول نحو الطاقة النظيفة، مشيراً إلى أن المشروع بمحطاته الثلاثة نُفذ خلال فترة زمنية قياسية، حيث تم تشغيله بكفاءة منذ 9 شهور لتعتمد الشركة بذلك على هذه المحطات لتولّد جُل احتياجاتها من الطاقة.

وأكد أن قرار الشركة بالاستثمار في هذا المشروع الذي بلغت تكلفته 53 مليون دولار يوضح مدى ثقة الشركة العالمية ببيئة الأعمال في الأردن، كما يدل على أنّ الجهات الممولة للمشروع، وهي كل من البنك الاوروبي للاستثمار وبالتعاون مع صندوق التكنولوجيا النظيفة والبنك الأردني الكويتي وبنك الاستثمار العربي الأردني "فرع قطر"، ارتأت جدوى المشروع الذي يعد الأول من نوعه في المملكة بهذا الحجم، حيث أنه الأول من نوعه الذي يمول لصالح القطاع الخاص وبتنفيذ من القطاع الخاص.

وبيّن أن المشروع يتماشى أيضاً مع الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة في الأردن، فبحسب اتفاقية باريس للمناخ، تبذل المملكة جهداً كبيراً للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتجنب تأثيرات التغير المناخي على الاقتصاد والمجتمع المحلي، لتكون بذلك Orange الأردن مساهماً فاعلاً في الجهود الوطنية للمحافظة على البيئة وتحقيق هدف المملكة المتمثل بأن تلبي الطاقة المتجددة 20% من احتياجاتها بحلول العام 2020.

من جانبه، استعرض ماريني مراحل تنفيذ المشروع، قائلاً إن محطات توليد الطاقة الشمسية بدأت انتاجها العام الحالي لتزود الشركة بما يعادل 75% تقريبا من احتياجاتها من الطاقة، حيث تقع المحطة الأولى في مركز التدريب التابع لـ Orange الاردن في عمان بسعة 7 ميجا واط وتوفر 12% من احتياجات الشركة والمحطة الثانية في منطقة الخالدية في محافظة المفرق بسعة 7.5 ميجا واط وتوفر 13% من احتياجات الشركة، أمّا المحطة الثالثة في منطقة المفرق التنموية بسعة 22 ميجا واط وتوفر 50% من احتياجات الشركة من الطاقة.

وأوضح ماريني أنه أكبر مشروع للطاقة الشمسية في المملكة من وإلى القطاع الخاص المحلي، مشيراً إلى أنه ينسجم مع استراتيجية Orange الأردن للتحوّل إلى الطاقة النظيفة، والتي تعد جزءاً من التزام مجموعة العالمية Orange بقيادة التغيير نحو الممارسات الصديقة للبيئة.

وعلى صعيد آخر، نوّه إلى أن مواكبة التطور التكنولوجي ومتطلبات إدخال تقنيات جديدة إلى السوق الاردني متعددة منها زيادة استخدام الطاقة، فمن المتوقع أن يرتفع استهلاك الطاقة الكهربائية لدى الشركة بمقدار 3 أضعاف عما هي عليه الآن على أقل تقدير إذا أدخلت مستقبلاً تقنيات الجيل الخامس، مما سيولد ضغطاً مالياً عليها في حال بقيت تستخدم الطاقة الكهربائية بالأسعار الحالية، وبذلك تصبح الطاقة البديلة عاملاً مساعداً للشركة لتستمر في ريادة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال طرحها للتقنيات الجديدة ومواكبة التطورات الحاصلة في هذا القطاع الديناميكي الهام والمُمكِّن لبقية القطاعات.

ولفت ماريني إلى أن آثار المشروع الإيجابية امتدت لتشمل توفير فرص تدريب وتوظيف للشباب من خلال إنشاء ودعم المركز الأردني الألماني المتميز للطاقة الشمسية في المفرق، مؤكداً "في إطار مسؤوليتنا الاجتماعية، تعد زيادة فرص العمل في جميع أنحاء المملكة أمراً ضرورياً لتحقيق المزيد من التنمية في مختلف المجتمعات المحلية، حيث ساعدت الشركة من خلال مساهمتها في انشاء المركز في إعداد الشباب وتمكينهم من الدخول إلى سوق العمل عبر تطوير مهاراتهم في المجالات المطلوبة، وتزويدهم بالتدريب اللازم وفق أحدث المعايير الدولية".

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة قعوار للطاقة كريم قعوار: ”نحن فخورون بتنفيذ أول مشروع يتم ربطه على شبكة شركة الكهرباء الوطنية لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام أنظمة الخلايا الشمسية عن طريق نظام النقل بالعبور في المملكة. ونشعر بفخر كبير ودرجة عالية من المسؤولية تجاه تولينا مهمة إنشاء هذه المحطة الشمسية، والتي بلا شك ستجعل Orange منشأة رائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة في قطاع الاتصالات” .

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع