ضمن إطار مشاركتها في الدورة 89 من معرض جنيف الدولي للسيارات "مازيراتي" تعرض نموذجاً وحيداً من نوعه لسيارة ليفانتي مصممة حسب الطلب

11 آذار 2019
75 مرات

 

عكاظ الاخبارية

 

 

  • ·السيارة مصممة خصيصاً بناءً على طلب أليجرا أنتينوري وبمساعدة مركز "مازيراتي سينترو ستيلي"
  • ·عبر تجربة تفاعلية تجسد معايير التميز الإيطالي: مازيراتي تستهل الخطوة الأولى نحو تخصيص السيارات حسب الطلب

عمان، الأردن ( آذار 2019): تقدم "مازيراتي" خلال مشاركتها في معرض جنيف الدولي للسيارات هذا العام لمحةً عن برنامجها المستقبلي لتخصيص السيارات حسب الطلب من خلال عرض نموذج وحيد من نوعه لسيارة "ليفانتي" تم تصميمها بناءً على طلب أليجرا أنتينوري، نائبة رئيس شركة إنتاج المشروبات الإيطالية "ماركيسي أنتينوري".

وخلال الدورة التاسعة والثمانين من معرض السيارات الأكبر في أوروبا، تسلط "مازيراتي" الضوء على خدمة تخصيص السيارات حسب الطلب؛ كما تستعرض مفهومها المتميز للجمع بين الهوية الإيطالية، والحرفية العالية، والتكنولوجيا المتطورة، واللمسات الجمالية الراقية: فتقدم هذا المزيج الحصري الفريد ضمن جناحها عبر تجربة تفاعلية يمكن فيها للزوار اختبار أرقى معايير التميز الإيطالية.

"مازيراتي ليفانتي": سيارة مصممة خصيصاً لأليجرا أنتينوري

تعرض "مازيراتي" خلال معرض جنيف للسيارات 2019 نموذجاً وحيداً من نوعه لسيارة "ليفانتي" تم تصميمها خصيصاً بناء على طلب أليجرا أنتينوري، نائبة رئيس شركة المشروبات الإيطالية الرائدة عالمياً "ماركيسي أنتينوري"، وتقدم الشركة من خلال هذا النموذج لمحةً عن برنامجها المستقبلي لتصميم السيارات حسب الطلب. وقد ساعد مركز "مازيراتي سينترو ستيلي" العميلة على تصميم سيارتها عبر عملية إبداعية مشتركة تتعدى حدود المشاركة في انتقاء الإكسسوارات التقليدية.

وأتاح هذا المشروع الفريد للعميلة التعبير عن شخصيتها وعواطفها وتجاربها؛ فأثمرت رؤيتها عن سيارة استثنائية تجسد تلك الرابطة الخاصة بين الابتكار المتفرد لعلامة "مازيراتي" واهتمامها الدقيق بالتفاصيل الذي لا يبديه عادةً سوى الحرفيون في ورش العمل التقليدية.

وفي هـذا النموذج الأول لبرنامج تخصيص السيارات حسب الطلب، يعكس كل تفصيل أضافته أليجرا أنتينوري جانباً من شخصيتها، حيث يتميز التصميم الخارجي بلونه الأخضر المطلي على ثلاث مراحل والمستوحى من تلال منطقة توسان. كما تزدان العناصر الخارجية مثل (مقابض الأبواب، وفتحات التهوية الجانبية، والشبكة الأمامية) بلون الكروم الداكن لتتناغم بشكل مثالي مع لون الهيكل وتمنح هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات مظهراً بالغ الرقي.

وبدورها تشتمل المقصورة الداخلية للسيارة على العديد من التوليفات الفريدة التي لم يتم استخدامها سابقاً في أي من إصدارات "ليفانتي"، حيث تعكس ألوان القسم السفلي من التابلوه، وكسوات الأبواب الداخلية، والكونسول الوسطي، والمقاعد التدرجات اللونية الدافئة لأراضي كُروم العنب في توسان.

ويشكل جلد "بينو فيوري" المستخدم في تنجيد المقاعد خياراً رائعاً؛ وقد تمت صباغته بالأنيلين والزيوت دون أي تشطيبات سطحية، ولكنه يزدان بتطريزات كلاسيكية نافرة على شكل أزرار ثلاثية الأبعاد. وقد أتاحت التقنية المستخدمة في صناعة هذا الجلد عمقاً لونياً متميزاً، وملمساً مرهفاً، ومظهراً يزداد تألقاً بمرور الوقت شأنه في ذلك شأن المشروبات الفاخرة التي تنتجها "ماركيسي أنتينوري".

ويتمتع الكونسول الوسطي هو الآخر بلمسات خاصة تم فيها استخدام مادة جديدة كلياً بالنسبة لسيارات "مازيراتي"، وهي ألياف الكربون مع الخطوط النحاسية والتشطيبات النهائية البرّاقة. وتبدو هنا مجدداً إشارات واضحة إلى حدائق عائلة أنتينوري ومفهوم فولاذ كورتن المقاوم للصدأ الذي تم استخدامه لبناء معامل أنتينوري في منطقة شيانتو كلاسيكو التي تقع في منتصف المسافة بين فلورنسا وسيينا.

وتضيف حصائر الأرضية المصنوعة 100% من صوف الموهير الطبيعي لمسة نهائية حصرية على التصميم المخصص لهذه السيارة مع التجسيد التام لمبدأ الاهتمام بأدق التفاصيل.

تجربة تفاعلية تتضمن خطة عمل لإبراز معايير التميز الإيطالية

تستضيف "مازيراتي" - بالتعاون مع شريكها القديم "إرمنيجيلدو زينيا"، وهي شركة رائدة في مجال صناعة الألبسة الرجالية الفاخرة - شركتين رائدتين في مجالهما هما "جيورجيتي"، شركة نجارة الخشب المشهورة عالمياً بصناعة منتجات الأثاث الراقية؛ و"دي كاستيلي"، شركة الصناعات المعدنية المتخصصة في إنتاج الاكسسوارات المنزلية الفريدة.

ويقدم جناح "مازيراتي" جولة تفاعلية عبر ثلاثة أقسام ذات مواضيع مختلفة، ولكل منها جدول عمله الخاص. حيث يستعرض كل قسم مواداً ومكونات تعكس السعي الدؤوب نحو التميز والأناقة والأصالة، وهي المقومات الأساسية التي ترتكز عليها الصناعة الإيطالية ومن بينها "مازيراتي". وفي سياق الحديث عن الابتكار والتصميم لناحية عروض التخصيص حسب الطلب، ستقدم "مازيراتي" للمرة الأولى في قسم التصاميم المخصصة طاولة ""D-Table التفاعلية المتطورة التي تعمل بتقنية اللمس المتعدد وتتيح برمجياتها المتطورة للعملاء إمكانية تعديل سياراتهم عبر اختيار التفاصيل الداخلية والخارجية، فضلاً عن الألوان ومواد التصنيع بلمسة واحدة. وسيخوض العملاء تجربة استثنائية لتصميم سيارة "مازيراتي" حسب تفضيلاتهم باستخدام ميزة التخصيص التي يتيحها الجناح.

إرمنيجيلدو زينيا

يسلط جناح "زينيا" في المعرض طبيعة عمل ورشة الحياكة "زينيا- مازيراتي" من أولى مراحل حياكة الجلد "بيلي تيسوتا" PELLETESSUTATM، حيث يتم استخدام بكرات من الأقمشة الجلدية المتينة وصولاً إلى لفافات المواد المنسوجة من ألوان جلود "مازيراتي" بألوان (الأسود والبني والأحمر والبني الداكن).

ويتلاءم هذا النوع من الجلد المنسوج المصمم خصيصاً مع السطح المتعرّج للوحة قيادة سيارة "مازيراتي كواتروبورتي" (العنصر المميز في المقصورة، حيث تشكل شرائط الجلد المحاكة ثلاثية الأبعاد سطحاً ملموساً بالغ الأناقة يلعب على وتر الضوء والملمس بصورة تزيد من حجم أجزاء المقصورة عبر القوة التعبيرية). وسيتم تسليط الضوء على اثنين من أغطية لوحة القيادة المغطاة بجلود "بيلي تيسوتا" بلوني البني والأسود، إضافةً إلى 5 عناصر من لوحة أبواب سيارة "مازيراتي ليفانتي" والتي تكشف عن مواطن التخصيص اللوني لجلود "بيلي تيسوتا" "مازيراتي".

وتشكل قطع جلود "بيلي تيسوتا" ثمرةً لدراسات وأبحاث بمجال التصميم بين مركز "إرمنيجيلدو زينيا للتصميم" و"مازيراتي" عبر أسلوب يسبر أغوار تصاميم الجاكارد التي تمزج بين الألوان والرسوم الجرافيكية والنماذج دون المساومة على الجوانب المحتملة التي تميز العلامة.

وتصور الرسومات الأبحاث التي أجراها مركز "مازيراتي سينترو ستايل"، بخصوص الملمس والتطبيقات البصرية وصولاً للعديد من المكونات والجهود المبذولة لتحقيق التوازن والتوفيق بين الألوان في المقصورة الداخلية لسيارة "مازيراتي".

جيورجيتي

يسلط جناح "جيورجيتي" الضوء على المهارات العالية في تصميم الديكورات الخشبية؛ وعلى غرار لوحة القيادة الثلاثية في "مازيراتي كواتروبورتي"، تظهر لمسات "جيورجيتي" الخشبية التزيينية على جميع مكونات المقصورة بما يسلط الضوء على عمليات التصنيع اليدوية التي تتبع نظيراتها الآلية، والتي تشتمل على أعمال الحفر والنحت وإعادة صياغة النماذج ضمن 3 من أصناف الأخشاب الـ 12 المعتمدة لدى "جيورجيتي" وهي خشب الدردار والجوز والقيقب.

ويستعرض الجناح لوحاً خشبياً من خشب الدردار المعتّق، يزخر بزخارف يدوية من طراز "شيبوري". وتم تصميم الألواح المحيطة بأجزاء لوحة القيادة باستخدام هذه التقنية بنسخة مصغرة من زخرفات "شيبوري" ضمن مختلف أجزاء المقصورة. وتتميز أصغر أجزاء لوحة القيادة بتصاميم تتشابه مع الأجزاء الأكبر فيها باستخدام خشب الدردار رملي اللون والدردار الطبيعي.

كما تستكمل رقائق الخشب تفاصيل المشهد المميز باعتبارها عناصر لبحث في الأساليب تم التجريب فيه من قبل "جيورجيتي" و"مازيراتي" ضمن التنويعات الخشبية التي تحولت إلى مشاهد طبيعية ورسومات باستخدام تشكيلات "الزيريكوت" الخشبية، أو تأثيرات بقوام نابض باستخدام أخشاب "تانجانيكا فرايز".

دي كاستيلي

تجمع "دي كاستيلي" بين التميّز الإيطالي على صعيد الأسطح المعدنية المبتكرة مع طموح "مازيراتي" لاحتضان وتبنّي الجانب الشاعري للمعادن. وتساهم تعقيدات عمليات تصنيع المعادن والتي يتم استخدامها في المقصورة (حواف أجزاء لوحة القيادة وحواف الدواسات) في تعزيز أناقة المقصورة من الناحية الوظيفية وكذلك على صعيد الجاذبية والشاعرية، لتبدو كقصة مستوحاة من الغنى اللوني للبحر الإيطالي والمناظر الطبيعية الخلابة.

وتظهر الصفائح المعدنية الأربعة آلية العمل شبه النهائية. إذ يتم تشكيل التصميم المعدني بالطريقة الحرفية القديمة كاستخدام المطارق اليدوية وصولاً لصياغتها بشكل أنيق يزيين لوحة القيادة في السيارة.

ولعلّ التصميم المميز لهذه المقصورة يتناغم مع التحولات اللونية والشاعرية العميقة لإبداعات "دي ماريا" والتي تم اختيارها لهذا العمل الفني الرائع. ويرمز العنصران الآخران إلى مراحل الأكسدة وتحول النحاس بما يعكس براعة العمل اليدوي وآفاق الابتكار وجوانب المتعة الجمالية التي تحدد بمجملها الوقت الملائم لإيقاف عملية الأكسدة، والتحقق من اللحظة المثلى للحصول على تدرجات "دي ماريا"، وتحدد هذه العملية الجانب الفريد لكل تفصيل في العمل.

أما على صعيد الحرفيين والفضاء الإبداعي، فتتكشف أسرار القصة بمساعدة الأدوات والعراقة التاريخية لتتحول الصفيحة المعدنية إلى عمل فني راقي. وبعد الكثير من عمليات المعالجة لسطح المعدن، تعكس الرقائق المعدنية تميز "دي كاستيلي" وكذلك طموحات "مازيراتي" في التصميم.

كما سيتم تسليط الضوء على حواف أجزاء لوحة القيادة المغلفة بتصاميم معدنية تحمل بصمات "دي ماريا" سواء من الحديد والنحاس الأصفر والأحمر. وتجتمع ثلاثية "دي ماريا" في تصميم واحد لعمليات أكسدة تركيبية غنية بالمعاني العميقة، تستمدّ إلهامها من البحر والمناظر الطبيعية الإيطالية بصورة ترسم تأثيرات "الألوان المائية"، وتضفي مشاعر دقيقة تستحضر إلى الأذهان أصوات أمواج البحر على مراسي مدينة البندقية المميزة.

وتظهر ثمار التعاون بين "دي كاستيلي" و"مازيراتي" في التشطيبات على دواسات السيارة التي تعتبر عناصر رئيسية في تشغيل السيارة. وتم إنجاز ذلك بصورة يدوية باستخدام معدن النحاس الذي يحمل بصمات "دي ماريا".

إلى جانب مساند الأيدي الفاخرة من جلود "سادل إكسترا" الطبيعي المدبوغ بالنباتات، والمستوحى من قوالب الأحذية المصممة خصيصاً. في حين يتميز أسلوب العمل الفني أكثر بتصاميم "دي ماريا" المعدنية، والمحفور عليها شعارات تحمل اسم "مازيراتي".

وترمز الرسومات إلى البحث الذي أجراه مركز "مازيراتي سينترو ستايل"، بخصوص الملمس والتطبيقات البصرية وصولاً للعديد من المكونات والجهود المبذولة لتحقيق التوازن والتوفيق بين الألوان في المقصورة الداخلية لسيارة "مازيراتي".

ماسيراتي اس.بي.آ

تنتج "مازيراتي" مجموعة متكاملة من السيارات الفريدة ذات المظهر المتميز والشخصية الاستثنائية. وبفضل أسلوبها وتقنيتها وتفرّدها، فهي تُرضي أكثر الأذواق رفعة كما تُعدّ نقطة مرجعية ثابتة في عالم صناعة السيارات الفارهة. وتشمل المجموعة الحالية من سيارات مازيراتي طرز "كواتروبورتي" المتميزة، وسيارة السيدان الرياضية "غيبلي"، و"ليفانتي" الرياضية متعددة الاستعمالات، والسيارتين الرياضيتين "غران توريزمو" و"غران كابريو". وقد باتت تشكيلة السيارات هذه أكثر اكتمالاً وتتيح خيارات من محركات البنزين والديزل، وخيارات للدفع الخلفي أو الرباعي، ومجموعة مختارة من المواد المتطورة والحلول التقنية المتفوقة. وتواصل مازيراتي التجديد في مفهوم السيارات الرياضية الإيطالية، من حيث التصميم والأداء والراحة والأناقة والسلامة وذلك بالاستناد على تقاليدها التي عرفت النجاح دوماً.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع