ايكيا تحتفل بعيدها الـ 75: "حاجتنا اليوم لحياة أفضل داخل المنزل أكبر من أي وقت مضى"

20 كانون1 2018
165 مرات

 عكاظ الاخبارية

 

 

75 عامًا مرت على تأسيس ايكيا على يد إنغفار كامبراد. على مدار كل تلك السنوات، صممت ايكيا الأثاث المنزلي بأساليب وتصاميم مختلفة وفق رؤية واضحة، وهي: من أجل حياة يومية أفضل لكثير من الناس.

بالنسبة لـنا في ايكيا، فإن بلوغ الـ 75 ليست فقط مناسبة بالاحتفال بالماضي وتذكره، بقدر ما هي مناسبة للتعبير عن شكرنا لكل من ساند ايكيا. إنها مناسبة لنظهر مدى امتناننا للدعم الذي حصلنا عليه من عملائنا وموظفينا وشركائنا، وأيضًا من الموردين العاملين معنا. ونحن نشكر كل هؤلاء لكونهم جزءًا من تجربتنا العظيمة. لقد وصلنا إلى ما وصلنا إليه لأننا نشعر بالفضول والمسؤولية تجاه العالم من حولنا، ولأننا نريد أن نُحدث فرقًا إيجابيًا في حياة الناس. ونحن على قناعة بأن ذلك يتحقق عندما تكون الحياة داخل المنزل أجمل. لقد كان هذا هو محور اهتماماتنا طوال السنوات الـ75 الماضية. كل منتج ننتجه وكل خبرة نقدمها إنما تأتي من معرفتنا التخصصية بالمتغيرات التي تطرأ على حياتنا اليومية باستمرار. زياراتنا المنتظمة للمنازل ساعدتنا وتساعدنا في رسم صورة مشرقة وحيوية عن نمط الحياة اليومية داخل المنزل في الأسواق التي تنتشر فيها معارضنا. وهذا يعني أننا نجحنا في توفير أفضل الحلول التي تلبي احتياجات الناس وتعكس آمالهم وأحلامهم بشكل حقيقي، وذلك بأسعار مقبولة تناسب الجميع.

لذا، والتزامًا برؤيتنا “توفير حياة يومية أفضل للكثير من الناس”، أطلقت إيكيا الأردن هذا العام شعارها الجديد “الى جانبك” الذي سيلازم علامتها التجارية فيما هي تخطو قدمًا نحو المستقبل. لأن ايكيا تريد أن تساند الناس في حياتهم اليومية بتفاصيلها الجميلة وغير الجميلة.

نحن في ايكيا نريد أن نحتفل بالعيد الـ75 مع عملائنا في متجرنا، وذلك من خلال خصومات تصل إلى 75٪، وسحوبات مذهلة تؤهلهم للفوز بأثاث منزل كامل، وإعادة تصميم غرف بالإضافة الى الكثير والكثير من الهدايا والمفاجآت الأخرى. وخلال هذه الفترة، ستكون هناك أيضًا أنشطة مختلفة يمكن لزوارنا وعملائنا الاستمتاع بها مع عائلاتهم.

لا يمكننا التنبؤ بالمستقبل، لكننا بالتأكيد نستطيع المساهمة في بنائه وتصميمه. الحياة داخل المنزل قصة لا نهاية لها، وهناك دائمًا الكثير لنحققه. والعيد الـ75 فرصة لنتطلع إلى الأمام، والاحتفال بالمستقبل. لذلك، نحن سنقوم بدورنا. سنحرص على استخدام الموارد الطبيعية بعناية كبيرة لنجعل الحياة داخل المنزل صحيّة ومستدامة قدر الإمكان. وفي الوقت نفسه، ندعوكم للوقوف إلى جانبنا لـ75 سنة أخرى والعمل معنا من أجل كوكب أفضل وحياة منزلية أجمل.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع