شاعر الملوك عيد المساعيد يرثي الحاج بشير راع النويقة السردية - فيديو

22 كانون2 2020
105 مرات

 

عكاظ الاخبارية  - استذكر شاعر الملوك الشاعر عيد المساعيد الحاج بشير راع النويقة السردية بقصيدة حزينه ومؤلمة عقب رحيلة الاسبوع الماضي.

الشاعر المساعيد رثى الحاج راع النويقة السردية بهذه القصيدة لتبقى ذكراة خالدة بين ابناء باديته ومحبية للابد .

مايلي قصيدة الشاعر المساعيد :

يا صباح الاربعا ماني بخير
والجرح ابلغ من حروف المقال

مدري من اين ابتدي فقدي كبير
بعد ما قفى الوفي وشد الرحال

ولوح بيمناه في مشهد اخير
ودع خوياه وعياله وقال

سامحوني وغمضت عينه قرير
جعل قبره روض واعماله قبال

مات هامة ربعه السردي بشير
والرجل ما يموت بصدور الرجال

الكفو ما يغيب لو غابو كثير
يذكرونه يوم صكات الخلال

ويذكرونه كل ما احتاجو شوير
بالأمور الصعبه وقول الفصال

ويذكرونه كل ما صاح النذير
خابرين الفعل في يوم النزال

ويذكرون الطيب واليم الغزير
ما يحسبها بقل حال وقل مال

عاش مضرب للمثل ماله خشير
بالجنوب وبالوسط واهل الشمال

ويا صباح الاربعا ماني بخير
والفقد ابلغ من حروف المقال

مدري من اين انتهي فقدي كبير
بعد ما قفى الوفي وشد الرحال

ac16c859-3a33-4ed2-8e04-6f0cfb1e2ede.jpg

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع