خلال حفل توزيع "جوائز جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط 2019" "استطلاع رأي الشباب العربي" يحصد جائزة "أفضل حملة في منطقة الشرق الأوسط"

25 تشرين2 2019
85 مرات

حصدت الشركة 10 جوائز خلال الحفل الأبرز لجوائز العلاقات العامة في المنطقة، منها 3 ذهبيات

و4 فضيات و3 برونزيات

دبي، 21 نوفمبر 2019: فاز استطلاع رأي الشباب العربي السنوي الحادي عشر، مبادرة الريادة الفكرية لشركة "أصداء بي سي دبليو"، بجائزة "أفضل حملة في منطقة الشرق"خلال حفل توزيع "جوائز جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط" (MEPRA) لعام 2019 الذي أقيم في إمارة دبي يوم 20 نوفمبر.

وتحت عنوان "دعوة لقلب المفاهيم"، فازت نسخة الاستطلاع لهذا العام أيضاً بجائزة ذهبية عن فئة "أفضل استخدام للبيانات والرؤى"، وفضية عن فئة "أفضل حملة إنسانية/خيرية غير ربحية". ومنذ إطلاقه في عام 2008، يواصل الاستطلاع الأكبر من نوعه توفير الرؤى المعمقة حول آمال وطموحات الشباب العربي الذي يمثل الشريحة السكانية الأكثر أهمية في العالم العربي، وقد تناولت نسخته لعام 2019 جملة من المواضيع بالغة الأهمية مثل الدين ودور الحكومات والصحة النفسية وتعاطي المخدرات. وجاءت النتائج التي خلص إليها الاستطلاع هذا العام لتخلق حوارات موسعة خلال عدد من الفعاليات الخاصة التي انعقدت لمناقشة الاستطلاع، منها فعالية استضافها المعهد الملكي للشؤون الدولية" (تشاتام هاوس) في لندن؛ وجلسة خاصة نظمها صندوق النقد الدولي خلال اجتماعاته السنوية مع مجموعة البنك الدولي في واشنطن، وكلاهما من تنظيم مجلة "ذا هيل" (The Hill) المرموقة الصادرة في واشنطن.

وبالمجمل، حصدت "أصداء بي سي دبليو" 10 جوائز مرموقة، منها 3 ذهبيات و4 فضيات و3 برونزيات خلال حفل العشاء ومراسم توزيع الجوائز التي انعقدت في فندق "أتلانتس النخلة" بإمارة دبي. وتقديراً لعملها إلى جانب شركة "المرجان" للتطوير العقاري على حملة عروض الألعاب النارية خلال احتفالات رأس السنة الجديدة في رأس الخيمة على جزيرة المرجان، فازت الشركة أيضاً بجائزة ذهبية عن فئة "أفضل حملة للعقارات أو الإنشاءات"، إضافة إلى جائزة برونزية عن فئة "أفضل حملة للسفر أو السياحة".

وعن عملها إلى جانب فورد الشرق الأوسط على حملة التوعية بمرض سرطان الثدي التي حملت عنوان "محاربات بروح وردية 2018: حكايات الشجاعة"، فازت الشركة بجائزتين فضيتين عن فئتي "أفضل حملة للرعاية والخدمات الصحية" و"أفضل استخدام لمشاهير مواقع التواصل" وبجائزة برونزية عن فئة "أفضل حملة إنسانية/خيرية غير ربحية"، في حين فازت حملة الاكتتاب العام الأولي التي نفذتها الشركة لصالح "نتورك إنترناشيونال" بجائزة فضية عن فئة "أفضل حملة للخدمات المالية"، وأخرى برونزية عن فئة "أفضل استخدام للإعلامالتقليدي (استهلاكي/تجاري)".

وبهذه المناسبة، قال سونيل جون مؤسس شركة “أصداء بي سي دبليو” ورئيس "بي سي دبليو" في منطقة الشرق الأوسط: "يسعدنا أن نحظى بهذا التكريم المتميز عن عملنا إلى جانب عملائنا وتقديراً لاستطلاع رأي الشباب العربي السنوي، منصتنا الرائدة للريادة الفكرية. ولا شك أن فوزنا بجائزة ’أفضل حملة في منطقة الشرق الأوسط‘ خلال حفل توزيع ’جوائز جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط‘ إنجاز رائد نفخر به جميعاً، لاسيّما أن هذا المحفل هو الملتقى المثالي لتقييم عملنا من قبل نظرائنا في قطاع العلاقات العامة بالمنطقة".

وتعد "جمعية العلاقات العامّة في الشرق الأوسط"(MEPRA)الهيئة الرائدة في المنطقة للمهنيين والطلاب في مجال العلاقات العامّة والاتصال الإعلامي. وتأتي جوائزها لتوفر للمتخصصين في مجال الاتصال الإعلامي في أنحاء المنطقة فرصة استعراض أفضل أعمالهم والفوز بالتقدير بين نظرائهم،وقد شهدت نسختها لهذا العام منافسة حامية بين أكثر من 70 شركة وفريق اتصال إعلامي داخلي ضمن 47 فئة.

-انتهى-

لمحة عن "أصداء بي سي دبليو"

تأسست "أصداء" كشركة مستقلة في عام 2000 على يد سونيل جون الذي يواصل قيادته للشركة للعام العشرين على التوالي، وفي عام 2008، استحوذت مجموعة "دبليو بي بي" على حصة الأغلبية فيها لتنضم بذلك إلى شبكة "بيرسون- مارستيلر". وعقب اندماج مجموعتي "كون آند وولف" و"بيرسون-مارستيلر" مؤخراً، أصبحت "أصداء بيرسون-مارستيلر" تعرف اليوم باسم "أصداء بي سي دبليو". وفي الوقت الراهن، يعمل لدى الشركة أكثر من 160 موظفاً في 9 مكاتب تمتلكها الشركة بالكامل وثمانية مكاتب تمثيلية في 15 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعد الشركة التي تقدم خدماتها لأكثر من 100 متعامل، رائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال استشارات العلاقات العامة.

www.asdaa-bcw.com

حول استطلاع رأي الشباب العربي

مع بلوغ نسخته الحادية عشر الآن، يعتبر "استطلاع أصداء بي سي دبليو لرأي الشباب العربي" السنوي من أهم الأوراق البحثية التي يتم إجراؤها في الشرق الأوسط، ويوفر رؤى فريدة حول مواقف وتطلعات الشريحة السكانية الأكبر في المنطقة. وبما أن الشباب دون سن 30 عاماً يشكلون نسبة 60% من سكان العالم العربي، يهدف الاستطلاع إلى تقديم صورة واقعية حول مواقف هذه الشريحة المجتمعية المهمة، وبالتالي رفد صناع القرار ومؤسسات القطاعين العام والخاص بالبيانات والتحليلات الميدانية التي تساعدهم في اتخاذ القرارات الصائبة ووضع السياسات السديدة. ويغطي الاستطلاع الذي يعد الأكثر شمولية من نوعه لآراء الشريحة السكانية الأكبر في المنطقة دول مجلس التعاون الخليجي الخمس (البحرين، الكويت، عُمان، السعودية، الإمارات)، وشمال أفريقيا (الجزائر، ومصر، وليبيا، والمغرب، وتونس) وشرق المتوسط (العراق، والأردن، ولبنان، وفلسطين) واليمن. www.arabyouthsurvey.com

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع