أمين زيادات يكتب: الى من يهمه الأمر.. بلغ السيل الزُبى

08 تشرين1 2017
1594 مرات

عكاظ الاخبارية :

بقلم أمين زيادات :

ماذا يحدث في بلدي فساد في كل مكان، بلطجة في كل مكان، الأمن لم يعد يُشعرُنا بالأمن، غشٌ وكذب ونفاق، شِلل وعصابات.

أين دولة القانون والمؤسسات؟ أين النظافة والنظام والأخلاق؟.

ماذا يحدث في بلدي؟

الكل يبحث عن الهجرة والكرامة خارج أسوار الوطن، الكل يبحث عن وطن له في الغربة.

حكومات لا تعرف كيف تَحكم و وزراء لا يعرفون إدارة وزاراتِهم ولا ما يحدث فيها، حِمل زائد للموظفين في كل الدوائر الحكومية يأخذون رواتبهم من دافعي الضرائب.

فقراء يموتون وهم ينتظرون على أبواب العيادات في المراكز الطبية والمستشفيات الحكومية، فالغني والواسطة لا يحتاج الى موعد أو انتظار.

ماذا يحدث في بلدي؟.. ماذا فعلتم في بلدي؟!

بلدي كان الأجمل.. بلد النظام، بلد المؤسسات، بلد العدل والخير والعطاء والمحبة.

غَششنا الطعام والدواء والهواء ونسأل من أين تأتي الأمراض ومن أين يأتي السرطان!

ماذا يحدث في بلدي؟!

ماذا يحدث مع أخي وابن عمي وجاري وصديقي وزميلي وابن عشيرتي وابن بلدي، لم نعد نحب بعض، لم نعد نشعر مع بعض، جوع غيرنا لا يحرك فينا المشاعر، موت غيري لا يُسقط من عيني دمعة، تألُم غيري لا يعنيني وظلمُ غيري لا يهمني.

ماذا يحدث في بلدي؟ .. ماذا فعلتم في بلدي ؟

نُحلل ونُحرم ما نشاء ومتى نشاء نَظلم هنا ونُظلم هناك، نَغش هنا ونُغش هناك، فلماذا نَظلم ونَغش ما دمت ستُغشُ وتُظلم في مكان آخر .

الى من يهمه الأمر ... قد بلغ عندي السيل الزُبى. 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع