إدارة أزمة كورونا إنجاز يسجل للأردن

02 نيسان 2020
644 مرات

 

عكاظ الاخبارية :

بقلم / المستشار فيصل شديفات

أكتب هذا المقال وانا أشاهد على موقع world meter ارتفاع عدد مصابين فيروس كورونا في العالم الى مليون شخص، وخلال الاسابيع الماضية شاهدنا جميعا اجراءات دول العالم لمكافحة هذا الفيروس ووصلتنا الكثير من الفيديوهات التي صدرت للعالم المعاناة ونقص الكوادر والمستلزمات الطبية وحالات الهلعوالنهب والوفيات وتصريحات قادة دول كانت وقعها كالصاعقة على مواطنين الدول مثل ايطاليا وبريطانيا وامريكا مؤخرا ...

حينها عدت بالذكريات الى ما تعلمته وسمعته عن دول بحجم دول اوروبا، كنا نسمع عن بريطانيا التي لا تغيب عنها الشمس ونسمع عن ايطاليا التي تحتل الصدارة في واردات السياحةونقف حائرين امام الماكينة الألمانية وصادراتها ونتعلم نظريات القانون وحقوق الانسان والحريات والديمقراطية من فرنسا والدب الروسي القوي وقيادة العالم الامريكية... اين ذهب هذا في مواجهة فيروس كورونا.

الأردن هذا البلد الصغير بحجمه الكبير بأفعاله وحب ابناءه سطر اروع البطولات والتضحيات منذ نشأته ، هذا البلد البسيط بإمكانياته يثبت للعالم اجمع بأنه كبير بمنجزاته ، كيف ولدينا قائد من سليل بني هاشم أحب شعبه وورث محبتهم من اجداده واباءه ، هنيئاً لنا بقيادتنا الحكيمة التي وظفت امكانيات ومقدرات الدولة لحفظ شعبها وحمايته من هذا الوباء الذي يغزو العالم .

وأثبتت حكومتنا بأنها جديرة بالثقة من خلال ادارتها لهذه الأزمة بكل امانه واخلاص واقتدار جنباً الى جنب مع بواسل قواتنا المسلحة الأردنية _ الجيش العربي واجهزتنا الأمنية.

لم ترضى القيادة الأردنية باستراتيجية مناعة القطيع المتبعة في اوروبا وامريكيا بل طبقت نموذج الحظر الكامل على حساب الاقتصاد والتجارة لأنها تعتبر صحة وحماية المواطنين هي التجارة الرابحة ، وراهنت على وعي الشعب الاردني بالتزام المنازل وعدم الاختلاط ونحن اليوم من افضل الدول التي سيطرت بشكل نسبي على هذه الفيروس.

جهود جباره تُبذل من مؤسساتنا الحكومية والعسكرية في مواجهة فيروس كورونا وقرارات حكومية على مستوى عالي تضاهي دوله متقدمة وغنية:

أولا: عطلة للحجرالمنزلي.

ثانيا: اجازه مدفوعة للأمهات.

ثالثا: حجرطبيب فنادق خمس نجوم مجانا.

رابعا: عناية طبية للمصابين.

خامسا: تأجيل اقساط البنوك.

سادسا: زيادةالتدفق المالي والمصرفي من البنك المركزي.

سابعا: تصريحات حكومية وتغطية اعلامية اول بأول.

ثامنا: اجلاء المواطنين واخواننا العرب من الصين مجاناً.

تاسعاً: فرق استقصائية على مدار الساعه تجري فحوصات في كافة محافظات المملكة.

عاشراً: معونات مالية وعينية لمن هم فوق سن السبعين وللعائلات الفقيرة وللعمال المتضررين.

نراهن على وعي المواطن وانتماءه لقيادته والالتزام بتعليمات وزارة الصحة بالبقاء بالمنزل وعدم الاختلاط للوصول الى برالامان ونحمي عائلاتنا ووطننا..

حمى الله الأردن ومليكه وشعبه

المستشار فيصل شديفات

المتخصص في مجال الأمن الانساني

عميد متقاعد مديرية الامن العام

c6b57fe7-b3f7-4ce1-a480-a3d8fa0ff9b9.jpg

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع