جمال

 

بيان صادر عن عشائر سحاب

 

عكاظ الاخبارية :

قالت عشائر سحاب في بيان لها، مساء الإثنين: " إيمانا منا بنزاهة وعدالة القضاء الأردني ، نتطلع لإحقاق العدالة بقضية إبننا وابن الأردن الإعلامي محمد الوكيل الذي قد قدم اعتذاره عن ما بدر من أحد العاملين في موقعه الإلكتروني مما أثار البعض وادي الى إتهامه، وتوقيفه من المدعي العام، إذ نأمل أن تكون المحاكمة بدون توقيف حتى بيان الحقيقة، وإننا أبناء سحاب نقدر الجهود المبذولة من أبناء الأردن بكافة أطيافه للإفراج عنه بأقرب وقت ممكن.

وإننا كأبناء عشيرة سحاب نعتز ونفتخر بالدور الوطني الذي يقوم به إبننا محمد الوكيل في مسيرته الإعلامية والوطنية ومساعدة أبناء الشعب في إيصال مطالبهم عبر سنوات إمتدت لثلاثين عام".

"نحن كأبناء عشيرة سحاب نؤكد وقوفنا خلف إبننا محمد الوكيل بالحق و نطالب بإحتواء القضية حتى لا تتشعب ونفتح المجال أمام مثيري الفتنة لإشعال فتيل الطائفية في الوطن ونؤكد ترابطنا وتعايشنا المشهود به في العالم وسعينا جميعا كأبناء الوطن في العمل من أجل نهضة الوطن ورفعته .. في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم".

 

ijijijijppp.jpg

 

 



إشراك المرأة في السياسة والاقتصاد ضرورة للتنمية المستدامة

والأردن بحاجة إلى إقرار سياسة عامة تحقق المناصفة بحلول العام 2030
عمان في 10 ديسمبر 2018

 

عكاظ الاخبارية :

تثمن شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" الرعاية الكريمة لمعالي وزير الشؤون السياسية والبرلمانية للمؤتمر الوطني الذي أطلقت فيه الشبكة ورقة السياسات الأردنية الخاصة برفع تمثيل المرأة في المواقع القيادية الحزبية والقوائم الانتخابية، بمشاركة عدد من الأحزاب السياسية والهيئات البرلمانية وقوى المجتمع المدني.
وتشكر الشبكة كل الشركاء الوطنيين الذين شاركوا في أعمال لجنة الصياغة التي أسفرت عن توصيات في أربعة محاور لتحقيق الهدف المنشود، تناول الأول تعديلات تشريعية على نظام المساهمة في تمويل الأحزاب وتعديلات طوعية على النظم الأساسية للاحزاب لرفع تمثيل النساء في المواقع القيادية إلى ما لا يقل عن 30% مقابل حوافز مالية تقدمها الحكومة، والثاني تعديلات على النظام الانتخابي في قانون الانتخاب لإدراج قائمة وطنية عامة تشكلها الأحزاب أو الائتلافات الحزبية وتتكون من 30% نساء بحد أدنى وبحوافز مالية إضافية تتناسب مع عدد النساء في القائمة ومع المقاعد التي فازت بها المرأة، والثالث إجراءات عملية لتغيير المعايير الثقافية والاجتماعية التي تحول دون قيادة المرأة تتضمن إنشاء برامج وصناديق ومراصد للحد من التمييز وضبط المفردات ونشر ثقافة حقوق الإنسان وحقوق المرأة، والرابع إجراءات لتعزيز عمل الأحزاب بوجه عام وتحويل العمل الحزبي إلى ثقافة مجتمعية سائدة.
وتخص الشبكة بالشكر الشركاء في لجنة الصياغة، وهم :
نادي البرلمانيين الأردنيين، ملتقى البرلمانيات الأردنيات، ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة، تيار التجديد، ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية، ائتلاف الأحزاب الوطنية، حزب حشد، حزب الرسالة، حزب أردن أقوى، الحزب الديمقراطي الاجتماعي، المنظمة العربية للتمكين، الشبكة النسائية من أجل الديمقراطية، الذين كان لجهودهم ونقاشاتهم أثناء اجتماعات اللجنة أكبر الأثر في التوصل إلى رزمة من الإجراءات العملية الكفيلة ليس فقط بدفع المرأة الحزبية إلى الأمام، بل بتعزيز عمل الأحزاب الأردنية بوجه عام.
وتدعو الشبكة جميع الجهات ذات الصلة، وعلى رأسها البرلمان والأحزاب والحكومة إلى جلسات لمناقشة تلك التوصيات وتحويلها إلى مخرجات تشريعية وسياسية.
كما تدعو الشبكة الجمهور الاردني الكريم إلى الاطلاع على ورقة السياسات كاملة والتي تضمنت مقترحات عملية من شأنها إن وضعت في حيز التطبيق تغيير الخارطة السياسية للعمل الحزبي في الأردن، وتعزيز مشاركة النساء على نطاق واسع وفعال، يحسن من ترتيب الأردن على مؤشرات تجسير الفجوة بين الجنسين، ويدفع بعملية التنمية المستدامة إلى الأمام، ويحقق العدالة والمساواة للجميع، ويعزز التحول الديمقراطي نحو دولة القانون والمؤسسات التي تعتمد النزاهة والشفافية والمشاركة الفاعلة لجميع المواطنين أركانا للمواطنة، وتستجيب للدستور الاردني ولالتزامات الأردن الدولية، وترفد الاستراتيجية الوطنية للمرأة الأردنية بخطوات ملموسة تحقق قفزات نوعية تنقل الأردن إلى مصاف الدول التي تعلي من حقوق الإنسان.

 

3f0d0d46-3508-41e6-b9b9-48e1f65daf4a.jpg

 


الحروب: المرأة الأردنية تحقق إنجازات نوعية كل يوم

ولكننا بحاجة إلى تحويلها إلى مؤشرات كمية تسهم في تحقيق التنمية المستدامة وتجسر الفجوة بين الجنسين

 

عكاظ الاخبارية :

عقدت شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" مؤتمرا وطنيا صباح اليوم في عمان، لإطلاق ورقة السياسات الأردنية حول "رفع نسبة تمثيل المرأة في الواقع القيادية الحزبية والقوائم الانتخابية التي تشكلها الأحزاب.
عقد المؤتمر برعاية وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، وبمشاركة حزبية وبرلمانية مؤثرة وحضور واسع لسياسيين وإعلاميين، ومنظمات مجتمع مدني حقوقية ونسوية وهيئات دولية، بالإضافة إلى عضوات الشبكة.
وقالت رئيسة الشبكة د. رلى الحروب إن تمثيل المرأة في مواقع صنع القرار بعدالة ليس حقا من حقوق الإنسان فحسب، بل ركن أساس للديمقراطية وثقافة المواطنة، ومطلب للتنمية المستدامة، وأكدت أن الورقة خرجت بمقترحات عملية تشريعية وإجرائية على عدة محاور ومستويات من شأنها إن وضعت في حيز التطبيق تغيير الخارطة السياسية للعمل الحزبي في الأردن، وتعزيز مشاركة النساء على نطاق واسع وفعال، يحسن من ترتيب الأردن على مؤشرات تجسير الفجوة بين الجنسين، ويدفع بعملية التنمية المستدامة إلى الأمام، ويحقق العدالة والمساواة للجميع، ويعزز التحول الديمقراطي نحو دولة القانون والمؤسسات التي تعتمد النزاهة والشفافية والمشاركة الفاعلة لجميع المواطنين أركانا للمواطنة، وتستجيب للدستور الاردني ولالتزامات الأردن الدولية، وترفد الاستراتيجية الوطنية للمرأة الأردنية بخطوات ملموسة تحقق قفزات نوعية تنقل الأردن إلى مصاف الدول التي تعلي من حقوق الإنسان.
وأشارت الناطق باسم الشبكة د. نوال الفاعوري إلى المحاور الأربعة التي تضمنتها توصيات الورقة والتي تضمنت اقتراحات بتعديلات واسعة على نظام المساهمة في تمويل الأحزاب وتعديلات طوعية على النظم الأساسية للأحزاب، وتعديلات على قانون الانتخاب، واقتراح بإنشاء برامج ومشاريع وصناديق لتغيير المعايير الثقافية والاجتماعية التي تعوق المشاركة الكاملة للمرأة في السياسة والاقتصاد، ورزمة من التعديلات التشريعية والسياسية واقتراحات تغيير الممارسات لدعم العمل الحزبي بشكل عام وتفعيل الأحزاب وتمكينها من تشكيل حكومات برلمانية.
كما شكرت عضوات الشبكة الشركاء الوطنيين الذين أسهموا في صياغة ورقة السياسات الأردنية التي انبثقت عن ورقة السياسات العربية التي أطلقتها الشبكة في مارس- إبريل الماضي من تونس بمشاركة واسعة للبرلمانيات العربيات.
وقد جاءت توصيات الورقة ضمن محاور أربعة تمت صياغتها بشكل توافقي بين عضوات شبكة رائدات ونادي البرلمانيين الأردنيين، وملتقى البرلمانيات الأردنيات، وائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة، وتيار التجديد، وائتلاف الأحزاب القومية واليسارية، وائتلاف الأحزاب الوطنية، وحزب حشد، وحزب الرسالة، وحزب أردن أقوى، والحزب الديمقراطي الاجتماعي، والمنظمة العربية للتمكين، والشبكة النسائية من أجل الديمقراطية، وبمشاركة ممثلين عن وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية.
وفيما يلي نص التوصيات:
أولا: ضمن المحور الأول المتعلق برفع نسبة تمثيل النساء في المواقع القيادية الحزبية
1- تعديل نظام المساهمة المالية في تمويل الأحزاب لـــ :
‌أ -إضافة بند يتعلق بتخصيص دعم إضافي للحملات الانتخابية التي يخوضها الحزب في كل المجالس المنتخبة ( برلمان، بلديات، لا مركزية).
‌ب -إضافة بند يتعلق بتخصيص حوافز مالية إضافية للقوائم التي ترشح نساء تعادل نسبة وجودها في القوائم الانتخابية المترشحة.
‌ج -إلغاء الحد الأعلى المتعلق بتخصيص مكافأة مالية عن كل مقعد يفوز به الحزب في الانتخابات ( نص النظام على حد أعلى خمسة مقاعد) وجعل عدد المقاعد مفتوحا ورفع المكافأة المالية إلى خمسة آلاف دينار للمقعد.
‌د - تخصيص دعم مالي إضافي للحزب لكل مقعد حصلت عليه امرأة.
‌ه - تخصيص حصة تمويلية إضافية للحزب الذي يضم في عضويته 30% من النساء فأكثر، وحصة تمويلية إضافية للحزب الذي يحقق في هياكله القيادية العليا نسبة 30% من النساء فأكثر، وحصة تمويلية إضافية للحزب الذي ترأسه امرأة أو ترأس مجلسه المركزي أو مكتبه السياسي.
‌و - تخصيص حصة تمويلية إضافية للحزب الذي ينشئ أو يستحدث في نظامه الأساسي وضمن هياكله القيادية لجنة للمساواة بين الجنسين وضمان تكافؤ الفرص تكون مهمتها مراقبة نشاطات الحزب لضمان تحقيق التوازن بين الجنسين في نشاطات الحزب وهياكله القيادية.
‌ز - تخصيص بند يلزم الحزب بإعادة ثلث حصته في التمويل الحكومي للحملات الانتخابية، في حال لم يقدم إثباتات بتوزيع موارده المالية والبشرية بشكل متساو بين المرشحين من الجنسين في الحملات الانتخابية.
2- تعديل النظم الأساسية للأحزاب طوعيا للنص على:
‌أ -استحداث لجان للمساواة و تكافؤ الفرص ضمن هيكلية الحزب تكون مهمتها مراقبة نشاطات الحزب و فعالياته لضمان تحقيق التوازن بين الجنسين في نشاطات الحزب وهياكله القيادية
‌ب -التزام الحزب بتوزيع موارده المالية والبشرية وغيرها بالتساوي بين المرشحين من الجنسين.
‌ج --تخصيص نسبة لا تقل عن 30% للنساء في كل المواقع القيادية في الحزب حيثما كان ذلك ممكنا .
‌د -عقد مؤتمرات نسائية تسبق المؤتمرات العامة للحزب وينتج عنها هيئات نسائية منتخبة وتشكل لجان للعمل في كل القطاعات،على ان تكون هذه المنظمات النسائية جزءا عضويا من هياكل الحزب وبرامجه ونشاطاته.
ثانيا: ضمن المحور الثاني المتعلق برفع نسبة النساء في القوائم الانتخابية الحزبية
1- تعديل قانون الانتخابات العامة لمجلس النواب للنص على:
أ- اعتماد نظام انتخابي مختلط بين القوائم الوطنية العامة التي تشكلها الأحزاب و/ أو الائتلافات الحزبية على مستوى المملكة، والقوائم النسبية المفتوحة على مستوى الدائرة، على أن لا تقل نسبة النساء في القوائم الوطنية العامة عن 30%.
ب – تخصيص مقعد للمرأة عن كل دائرة محلية، وهو ما يرفع نسبة النساء عبر الدوائر المحلية إلى 23 مقعدا، يضاف إليها الفائزات من القوائم الوطنية العامة.
ج - التأكيد على ما ورد في تعليمات الهيئة المستقلة للانتخاب من حيث:
-تحديد سقوف لجمع التبرعات في الحملات الانتخابية.
-تحديد سقوف للإنفاق على الحملات الانتخابية.
-وضع معايير واضحة تحقق الشفافية في جمع التبرعات والانفاق في الحملات الانتخابية.
ذلك أن الدراسات تشير إلى أنها تخدم المرأة بشكل غير مباشر، نظرا الى ان الرجل اكثر قدرة على جمع التبرعات الانتخابية والانفاق الانتخابي بسبب ارتباطه بعلاقات وشبكات الاعمال.
2-تعديل المواد الخاصة بالنظام الانتخابي ضمن قانون البلديات لتنسجم مع النص في قانون الانتخابات العامة
3- تعديل المواد الخاصة بالنظام الانتخابي ضمن قانون اللامركزية لتنسجم مع النص في قانون الانتخابات العامة

ثالثا: ضمن المحور الثالث المتعلق بتغيير المعايير الثقافية و الاجتماعية التي تكرس الصور النمطية و تعيق وصول المرأة إلى القيادة السياسية في الحزب و الحكومة و البرلمان
‌أ التأكيد على إلزامية و مجانية التعليم الأساسي و الثانوي للجنسين، و توفير التعليم العالي لهما على قدم المساواة كلما كان ذلك ممكنا، فالمشاركة الفاعلة تتطلب تمكينا
‌ب تنقيح المناهج التربوية من كل ما يكرس صورا سلبية أو نمطية عن المرأة، ورفد المناهج بقصص ونماذج للنساء القياديات، بالأخص في مجال السياسة.
‌ج توظيف مناهج التربية المدنية و الوطنية لنشر ثقافة الديمقراطية و حقوق الإنسان والتدريب على قيم المواطنة الفاعلة التي تستوجب المشاركة في صنع القرار والمساءلة لمن يعينون أو ينتخبون في تلك المواقع.
‌د إيجاد مرصد إعلامي مستقل لرصد ومراقبة المحتوى الذي ينشر في وسائل الإعلام التقليدية و البديلة ونشر تقارير ودراسات دورية تظهر صورة المرأة في الإعلام و ترصد التطورات بشأنها.
‌ه إلزام المؤسسات الإعلامية الرسمية بتبني سياسات ومواثيق مهنية تراعي التوازن بين الجنسين في المحتوى الإعلامي، و تحفيز مؤسسات القطاع الخاص الإعلامية لتبنيها.
‌و استحداث صندوق للمرأة في وزارات الإعلام أو الثقافة تكون مهمته تخصيص حوافز مالية للمؤسسات الإعلامية في القطاع الخاص التي تسهم في تغيير الصور النمطية وتقدم نماذج قيادية للنساء.
‌ز تحفيز دوائر الإحصاءات العامة ومراكز الأبحاث والدراسات لإجراء دراسات تعتمد النوع الاجتماعي كمتغير للدراسة، وذلك لتشكيل قواعد بيانات ترسم صورة واضحة لعلاقات التوازن بين الجنسين في المناحي كافة.
الخصوصية الأردنية:
نظراً لضعف الحياة الحزبية في الأردن مقارنة بالكثير من الدول العربية التي تجري فيها الانتخابات على اسس حزبية وتشكل بموجبها الحكومات من البرلمان أو بموافقته، وهو ما يعد بحد ذاته عاملاً من عوامل تثبيط مشاركة المرأة في الأحزاب السياسية نظراً لأن هذه الأحزاب لا تحظى بديناميات فاعلة يمكن أن تستقطب من خلالها النساء بالأساس، ولأن الهدف الرئيس من اشراك المرأة في مواقع القرار السياسي هو تكريس وتعزيز المفهوم المواطنة والهوية الوطنية الجامعة، وصولاً الى انتخاب البرنامج وليس الشخوص، فقد ارتأت لجنة الصياغة المحلية أن تضيف محوراً رابعاً لم يرد في ورقة السياسات العربية، يختص بالحالة الأردنية بما يعزز من دور الأحزاب ويشجع المواطنين والمواطنات على الانضمام اليها باعتبار ذلك عنصراً أساسياً في تشجيع المرأة على العمل بفاعلية من خلال الأحزاب، كمؤسسات سياسية تسعى إلى تحقيق المصلحة العامة للدولة وتخريج القيادات من الجنسين في كل مجالات العمل السياسي والميداني.
وعليه فإننا نقترح المحور الرابع التالي:
رابعا: اجراءات لتعزيز الثقافة الحزبية والعمل الحزبي
1. تعديل نظم الجامعات وأدلة الطلبة ووتعليمات انتخاب مجالس الطلبة، لإباحة العمل الحزبي والترشح على أساس الانتماء الحزبي في نظام يحاكي انتخابات مجلس النواب بعد اضافة القوائم الوطنية التي تشكلها الأحزاب.
2. تعديل نظام الخدمة المدنية لإزالة كل العوائق أمام العمل الحزبي.
3. تعديل استمارات التقدم بطلب للحصول على بعثة أو منحة جامعية طلابية من التعليم العالي أو الديوان الملكي أو رئاسة الوزراء لإزالة شرط " أن لا يكون المتقدم حزبيا".
4. تعديل العقود التي يوقعها أعضاء هيئة التدريس مع الجامعات والتي تتضمن شرط " أن لا يكون المدرس حزبيا".
5. عمل خطة توعوية شاملة بالتعاون بين وزارة الشؤون السياسية والاحزاب والنقابات ووزارة الاوقاف والتربية والتعليم العالي والإعلام ومنظمات المجتمع المدني لبث رسائل توعوية حول ضرورة الانتماء الحزبي، وعمل ندوات وورشات عمل ومؤتمرات وبرامج تلفزيونية واذاعية وومضات تبث عبر وسائط التواصل الاجتماعي بما يعزز الفكر الحزبي ويشجع الشباب والنساء على الانتماء للأحزاب والترشح من خلالها، خاصة وأن للإعلام الوطني مسؤولية رئيسة في تقديم صورة إيجابية عن الأحزاب وتشجيع المواطنين على الانتماء إليها.
6. تكثيف الانشطة المدرسية والجامعية التي تعزز العمل الحزبي وتعرف الشباب والشابات بالاحزاب وأهميتها من خلال مناهج التربية الوطنية والمدنية في كل مراحل التعليم والتعليم العالي.
7. تفعيل البرلمان المدرسي وتشجيع الطلبة على محاكاة عمل الأحزاب وتقمص صفة حزبية أثناء ممارستهم للعمل البرلماني المدرسي، إحياء التاريخ الوطني الأردني الذي شهد العمل الحزبي منذ بدايات الأمارة.
8. إحياء برلمان الشباب على أن يكون مشكلا من شباب الأحزاب والجامعات والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني وممثلي المحافظات وأن يعتمد في انتخابه نفس النظام الانتخابي الذي يعتمد القوائم الوطنية الحزبية المغلقة بالاضافة الى قوائم الدوائر المحلية. ويفضل ضمن هذا الإطار إقرار قانون يجيز تشكيل الاتحاد العام لشباب الأردن ويشكل هو برلمان الشباب عبر آليات ينص عليها في القانون.
9. محاكاة نموذج البرلمان عبر نشاطات لا منهجية في المدارس والجامعات تحاكي العمل البرلماني على غرار نموذج الأمم المتحدة الذي تطبقه بعض المدارس الخاصة والجامعات (UN Model).
10. تنظيم ورشات عمل لاعتماد بعض المصطلحات السياسية والحقوقية وتعميم العمل بها و الابتعاد عن مصطلحات اخرى تحوي بين ثناياها تمييزا وتكريسا للصور النمطية.

47685108_947040008818979_8121192289495154688_n.jpg

48371290_947035292152784_1407681106131550208_n.jpg48345038_947046635484983_5544071397745098752_n.jpg48314845_947038865485760_4541444083159138304_n.jpg48025607_947039955485651_3483836200727347200_n.jpg48016028_947036082152705_3117451374137180160_n_1.jpg47194732_947039842152329_4585727936170033152_n.jpg48371507_947037752152538_1087050531785932800_n.jpg

48370885_947038795485767_1403459303603437568_n.jpg48366706_947040692152244_8928974336774111232_n.jpg48359874_947036808819299_5847713516714196992_n.jpg48283337_947036058819374_5125209123134111744_n.jpg48257088_947036925485954_2459813304692899840_n.jpg48208254_947045035485143_3024492433422417920_n.jpg48173694_947045092151804_7723250869302460416_n.jpg48166140_947044985485148_9135781332813611008_n.jpg48085693_947040562152257_8619011761112088576_n.jpg48046737_947041665485480_1862421424409411584_n.jpg48046313_947037012152612_3556083958737272832_n.jpg48025607_947039955485651_3483836200727347200_n.jpg47689420_947037122152601_7123525876884439040_n.jpg47689234_947036875485959_3552653340724690944_n.jpg47686943_947041628818817_8409737963491033088_n.jpg47686796_947041558818824_8635678424653889536_n.jpg47686176_947041438818836_6077310678673129472_n.jpg47683008_947041752152138_5720279625133719552_n.jpg47682241_947035118819468_7765855931266498560_n.jpg47580421_947040075485639_4070143844161683456_n.jpg47492775_947038708819109_657086252046090240_n.jpg48386466_947045315485115_7771384524839059456_n.jpg48380509_947045155485131_4618972481984659456_n.jpg

47575850_947043938818586_3463605371459862528_n.jpg48371374_947043878818592_4500428068900306944_n.jpg48368902_947043975485249_5388643094012887040_n.jpg48086111_947043818818598_8997372820539310080_n.jpg47578362_947043852151928_1517936726255861760_n.jpg

 

 

 

 

عكاظ الاخبارية :

نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان  بمرور سبعين عاماً على صدور قرار الامم المتحدة باعتماد الاعلان العالمي لحقوق الانسان في العاشر من ديسمبر من عام  1948. وبدأت فعاليات الاحتفال، اطلاق بالونات مكتوب عليها أهم بنود"حقوق الانسان" بقلم طلبة الجامعة وبالتعاون مع مدارس الجامعة. 

وعلى هامش فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان، افتتح رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، معرض الرسم الحر بمشاركة طلبة الجامعات الاردنية، واجراء جولة في المعرض للاطلاع على الرسومات، حيث كانت هذه الرسومات تعكس بنود حقوق الانسان، إضافة إلى الاطلاع على زاوية نادي  نموذج الامم المتحدة MUN .

وفي كلمة ألقاها  الدكتور رمزي ردايدة عضو هيئة التدريس في الجامعة  أشار إلى أن اقرار الاعلان العالمي لحقوق الانسان، قد شكّل نقطة تحول جذرية في حياة البشرية، فقد كانت المرة الأولى التي تتفق فيها الدول على صياغة نظام قيم عالمي ينطبق على جميع البشر دون تمييز، حيث جاء هذا الاعلان كوثيقة تاريخية تتضمن مجموعة من الحقوق يحق لكل شخص أن يتمتع بها لمجرد كونه انساناً .وخطوةً مهمة نحو التنظيم الفعَال لحماية هذه الحقوق على الصعيد العالمي ، مما رسَخ حقوق الانسان كمنظومة قيمية عالمية تتجاوز الحدود الجغرافية، وليس النظر اليها باعتبارها قضية داخلية تتعلق بعلاقة الفرد بدولته و حكومته.

وقد تضمن الحفل عرض فيديو عن تاريخ الاعلان العالمي لحقوق الانسان، إضافة إلى سكتشات مسرحية قدمها  نادي  نموذج الامم المتحدة في الجامعة  MUN، كما قدم طلبة الجاليات فيديو مصور عن حقوق الانسان، وعرض سكتش مسرحي قدمها طلبة مدراس الجامعة. كما قُدم عرض موسيقي لفرقة روح الشرق.

وفي نهاية الحفل، قام رئيس الجامعة الدكتور الرفاعي، ونائبه الدكتور غيث الربضي، وعميد شؤون الطلبة الدكتور رامي سالم، بتكريم الطلبة المشاركين والفائزين بمسابقة الرسم الحر، ولجنة المحكمين.

 

IMG_8242.JPG

 

 

 

 

عكاظ الاخبارية :

هنأت الدكتورة كوكب النسور الوزير الاسبق معالي مالك حداد مدير عام شركة النقليات السياحية جت , بالثقة الكبيرة التي نالها من رؤساء وأمناء عامون الاتحادات العربية العاملة في مجال النقل ضمن نطاق الجامعة العربية , وتتمنى له التوفيق واعانه الله على حمل هذه المسؤولية الكبيرة . 

ويذكر انه تم مساء يوم الاثنين الموافق ٢٠١٨/١٢/١٠ انتخاب وزير النقل السابق السيد مالك حداد رئيساً لقطاع النقل العربي بكافة أنماطه وبالإجماع كما تم انتخاب الشيخ يوسف الصباح رئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية من دولة الكويت نائباً له وذلك بحضور معالي السفير محمد الربيع امين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في مقر مجلس الوحدة الاقتصادية العربيه - جامعة الدول العربية في القاهرة

بحضور رؤساء وأمناء عامون الاتحادات العربية العاملة في مجال النقل ضمن نطاق جامعة الدول العربية 
وقد ترأس السيد مالك حداد اول اجتماع للاتحادات العربية لبحث خطة العمل المستقبلية لرفع سوية قطاع النقل في الوطن العربي

 

da81e30a-e785-44c5-9fda-917263adaf48.jpg

ac9bb828-a48f-424f-8280-cd57bc2d31e6.jpg

fea6ab7e-4ae2-4484-99b3-a3399f5d82f2.jpg

84967bd8-6b17-473e-8932-53fc1655299d.jpg8d55f982-8c7a-44b3-8409-4ffec340810a.jpgbf3c16a7-8e0a-4545-8cd4-ed1cfa87f25a.jpgbd2b9305-c13a-44f3-a87b-ee0fc4803e84.jpg4425579d-7414-4bcc-8478-f6b65770124d.jpg1623773e-2d88-4582-9230-98d1ff89d727.jpg

 

 

 

 

عكاظ الاخبارية :

اربد . صفوان الرحاحلة 


رعى سماحة قاضي القضاة عبد الكريم الخصاونة الاحتفال الذي اقامته جامعة جدارا بتخريج الفوج الحاي عشر من دورة دبلوم التدريب المهني في الارشاد والاصلاح الاسري بحضور رئيس الجامعة الدكتور صالح العقيلي ورئيس هيئة المديرين الدكتور شكري المراشدة و مدير معهد القضاء الشرعي منصور الطوالبة والهيئة الادارية والتدريسية في الجامعة وعدد كبير من الطلبة . 

وفي كلمة القاها الدكتور العقيلي هنأ فيها الطلبة الخريجين من دورة الاصلاح والتأهيل الاسري  ، مؤكداً على ان الشراكة  مع دائرة قاضي القضاة قديمة واثبتت نجاحها من خلال مخرجاتها عبر كافة الدورات ، حيث لاقت الدورة نجاحا باهراً في كافة محافظات المملكة واصبحت مطلباً لكافة الجامعات الاردنية . 
واكد العقيلي ان الجامعة في طور استحداث برنامج بكلوريوس في الاصلاح والتأهيل الاسري بالتعاون مع دائرة قاضي القضاة ، نظراً للدور الكبير الذي يقوم به الخريجون من المساهمة في الحد من القضايا والمشاكل التي تعاني منها الاسر في المجتمع . 

من جانبه قال الخصاونة ان التعاون مع جامعة جدارا نجاح مميز ادى الى الانفتاح مع بقية الجامعات الاردنية التي تسعى للتعاقد مع دائرة قاضي القضاة من اجل تقديم هذه الدورة التي لها انعكاسات ايجابية على المجتمع ، والذي يدل على اهتمام المؤسسات الحكومية وغير الحكومية  بالاسرة التي هي اساس بناء المجتمع واستقراره . 

واشار الخصاونة الى ان دائرة قاضي القضاة عندما تجد الارض الطيبة تسعى دوماً الى غرس بذارها في هذه الارض ، فالاسرة جاءت لتحقق هدفين : مراد الله والمتمثل بخلافة الله  على الارض فالانسان هو الخليفة ولا تستمر الخلافة الا عن طريق الاسرة والتزاوج ،و مراد الانسان والمتمثل ببناء الارض الذي لايتحقق الا عن طريق التزاوج وبناء اسرة على اسس سليمة .  

ولفت الخصاونة الى ان الاسرة تتعرض الى مجموعة من الصدمات والمقاومات الشديدة ولا بد من جعل الاسرة قادرة على التعايش مع هذه المعيقات ، وتطرق الى أهمية الحوار بين الزوجين عن وجود مشاكل او خلافات اسرية من اجل الوصول الى حلول ترضي الطرفين . 

واكد الخصاونة على ان الاصلاح الاسري جاء ليقدم حلول واقعية للمشاكل التي تحدث بين الزوجين وكيفية التعامل مع ما يكدر العلاقة الزوجية ، فالاصلاح وجد ثمار طيبة ويجري العمل على دراسة فتح مكتب للاصلاح الاسري في كل محافظة الذي له دور هام في تحقيق الامن الاجتماعي .

وفي كلمة الخريجين التي القتها  نيابة عن الطلبة دلال القضاة اكدت فيها على ان الدورة التي افضى منها الطلبة المعرفة والخبرة في مجال الاصلاح والتوفيق الاسري نظرياً وعملياً ، تعد خطوة الى الامام في تنمية طريق  قدراتهم المهنية التي يأملون في ان تكون البذرة الطيبة في نشر وترسيخ ثقافة الاصلاح . 

وتقدمت القضاة بالشكر والعرفان المكلل بالنجاح الى جامعة جدارا التي كانت الداعم الاكاديمي والصرح العلمي الذي اضاء محطات الانارة من خلال هذه الدورة والدورات التي سبقتها ، وتمنت التعاون الدائم والمستمر بين الجامعة ودائرة قاضي القضاة لعقد المزيد من الدورات المتقدمة في مجال الاصلاح الاسري . 

وفي نهاية الاحتفال وزع الخصاونة والعقيلي والمراشدة الشهادات على الطلبة المشاركين في الدورة التدريبة .

 

 9ca62788-b5f9-4a12-9ab2-e147bfb4dd13.jpg9a664185-5475-40a1-8b8b-ef86f5c28bad.jpg3d3bbec2-e38d-4be6-8def-4ba9597b834e.jpgfca90001-03dd-4dfb-991e-94a7922a2184.jpgfb18d820-c0dc-4f24-80f0-b54931b0f169.jpgea4f8e9e-fb61-4563-b11f-be7373852b2e.jpge3fbbd9d-c05d-4315-8f91-56f7b3884c96.jpg330dc1dc-1fb8-428c-b16b-e6e23af02c6f.jpg

 

 

 

عكاظ الاخبارية :

حضرت صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية، الحفل الختامي لمنتدى المفكرون العالميون لجائزة التميز بنسخته السادسة التي جاءت هذا العام تحت شعار" 100 عام: نساء ذوي شغف وهدف"، وذلك تقديراً لذكرى مرور مائة عام على نجاح حملة حق الاقتراع للمرأة لكسب أصوات للنساء في المملكة المتحدة.

وشارك في المنتدى الذي عُقد في نادي السيارات الملكي في لندن في السادس من كانون الأول فخامة الرئيسة إلين جونسون سيرليف، أول امرأة منتخبة كرئيسة للدولة في أفريقيا (جمهورية ليبيريا) والحائزة على جائزة نوبل للسلام، والممثلة كيت وينسلت الحائزة على جائزة الأكاديمية، وصاحب المقام الرفيع توبياس إلوود، وزير الدفاع، والسيدة بارونيس سانديب فيرما، وشخصيات مرموقة من حول العالم وذلك لتكريم ثمانية نساء من ذوي الكفاءة واللاتي عرفن بمساهمتهن في ريادة الأعمال والأعمال التجارية وتمكين المرأة والتفكير العالمي والريادة والتغيير الإيجابي وقيادة المرأة الإفريقية والإنجازات على مدى الحياة.

وفي كلمتها الختامية، اعربت سموها عن عظيم اعتزازها وفخرها كونها عضو في المجلس الاستشاري لمنتدى المفكرون العالميون وحضورها للحفل كضيف الشرف والمساعدة في التكريم لمستحقي الجوائز في المنتدى، حيث قالت: " إن تنوع الخبرات والإنجازات التي يحتفل بها في منتدى المفكرون العالميون، يؤكد على أن النساء يثبتن أنفسهن في أصعب المواقف، مراراً وتكراراً، وعلى أنهن قادرات على الإبتكار والإبداع وأنهن ذوي فطنة وطموح "، وأكدت سموها على أن انعقاد اجتماعات من هذا النوع يساهم في بناء الثقة والاحتفال بالنجاح ووضع استراتيجيات أفضل لتحقيق نتائج مبهرة للنساء للمجتمع ككل.

هذا وقد تم منح صاحبة السمو جائزة " تمثال أثينا " امتناناً وتقديرا لخدمات سموها التي تقدمها للمساهمة في قيادة المرأة وتمكينها في المجتمع، حيث تحتفل الجائزة ببرنامج أثينا الـ 40 الخاص بمنتدى المفكرون العالميون، وهو الأول من نوعه على مستوى العالم، بأقوى 40 امرأة مفكرة، وقد أطلق هذا البرنامج في مقر اليونيسكو في باريس، في آذار 2018، الذي يعترف بعمل أكثر 40 إمرأة من قادة الفكر الأكثر نشاطاً ومرونة وكتاب الأعمدة والمعلقين والناشطين في جميع الصناعات ومن جميع أنحاء العالم، وسيتم الإعلان عن صاحب المركز الأول في آذار 2020.

ومن الجدير بالذكر أن منتدى المفكرون العالميون تأسس في عام 2012 وتركز مهمته على ثلاثة مجالات: تعزيز المساءلة في القيادة، وتعزيز تمكين المرأة في المجتمع، وإعطاء فرص للتطوير المهني للشباب. ويعتبر منتدى المفكرون العالميون أداة لبناء جسور التواصل والتشبيك-حيث أنها مؤسسة تعمل على تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتسهيل سبل التعاون ومشاركة أصحاب المصالح. وقد احتضنت مدرسة سعيد لإدارة الأعمال في جامعة أكسفورد منتدى المفكرين العالميون بمقره في لندن، ويدير حالياً برنامجين للإرشاد والمسميان ب "تيليماتشوس" و "أثينا". كما تُمنح جائزة منتدى المفكرون العالميون للتميز للأفراد المتميزون والذين أظهروا نزاهتهم ومقدرتهم على تحمل المسؤولية والتغيير الإيجابي ضمن فئتهم المؤهلة وأثبتوا أنهم قادرين على الإبداع وأنهم قادة منجزين ومسؤولين اجتماعياً.

 

image_6483441.JPG

 

 

نسيج المجتمع في خطر.. مئات آلاف الوافدين لا تواصل ثقافياً معهم

عكاظ الاخبارية :

مطالبات عدة ما بين نيابية وشعبية بإحلال الكويتيين في كل قطاعات الدولة لتشمل حتى القطاع الخاص والشركات الاهلية.. هذه المطالبات اثارت موجة من ردود الافعال ما بين الرفض والقبول، وبين ما هو منطقي وما هو دون أساس عملي وعلمي.
هذه النزعة تجاه رفض المزيد من الوافدين يقابلها ايضا توجه للتوازن في التعامل مع هذه القضية من حيث الاحتياج والمؤهل العلمي لمن يمكن ان يكون له دور في عجلة التنمية في البلاد بعيدا عن العشوائية والتعميم.
اساتذة علم نفس واجتماع أرجعوا هذه النزعة الى شعور المواطن بمنافسة الوافد على مواقعه الوظيفية، الى جانب رفض العمالة التي اعتبروها هامشية وعقبة في عجلة التنمية.

د. يعقوب الكندري استاذ علم الاجتماع أكد ان الخطر ليس من الوافدين على التركيبة السكانية، والتذمر ليس منها بل من العمالة الهامشية التي منها دون مؤهلات علمية ولا عملية.
وقال: عندما نتحدث عن التغيير في التركيبة السكانية نحن نتحدث عن تغيير ديموغرافي ومتغير اجتماعي ثقافي اقتصادي وسياسي، واذا ما تحدثنا عن التركيبة السكانية الحالية فسنجد الخلل بسبب ان عدد الوافدين يشكل %70 من سكان الكويت وفقا لآخر الاحصائيات، والمشكلة ايضا لاتكمن هنا بل في ان ما يقارب %74 من هذه النسبة من اصحاب المؤهلات الدنيا والعمالة الهامشية، بل %54 منهم لا يحملون أي مؤهلات علمية مما يشكل خطرا على نسيج المجتمع الكويتي، واذا ما نظرنا الى احصائيات وزارة الداخلية نجد ان عدد الخدم والمادة 20 يصل الى 700 الف نسمة من اجمالي عدد الوافدين وهنا يكمن الخطر».
واضاف: «ليس الخطر في الوافدين اصحاب الخبرات والمؤهلات العلمية الذين نستفيد منهم كما استفدنا منهم في بداية نشأة الكويت ونشأة المدينة الحديثة عندما احتجنا للطبيب والمهندس والفني والعامل. ونحن حتى اليوم بحاجة اليهم، لكن المشكلة في ان غالبية الوافدين ممن هم من دون مؤهلات حقيقية ولاحاجة اليهم وهم عائق امام اي خطة تنمية.
وخبراء التنمية يتحدثون عن المجتمع، الذي يعتمد على اكثر من %50 نسبة الوافد فيه، هو من المجتمعات المتخلفة، فما هو الحال الذي نحن عليه، حيث تشكل العمالة الوافدة اكثر من %70، وأغلبهم من الشهادات الدنيا، لذا جاءت النزعة للمطالبة بعدم وجود الوافد، الذي لاحاجة له ولا يوجد له اي تأثير إيجابي في المجتمع».
واستطرد قائلا: «هناك إشكالية تواصل مع هذه الشريحة في المجتمع الكويتي من حيث التواصل الثقافي، وبغض النظر عن الكلفة التي تصرف عليهم، لذا تعديل التركيبة مطلوب، لكن من خلال وضع استراتيجية قابلة للتنفيذ، حيث وضعت وزارة الشؤون آلية في 2010، لكنها لم تنفذ نتيجة وجود عوائق كثيرة، من ابرزها تلك المرتبطة بثقافة المجتمع الكويتي الاستهلاكية، بالاعتماد على الغير، لذا يجب ان تتغير هذه الثقافة».
 
 
1-103.jpg
 

 

عكاظ الاخبارية :

تم مساء يوم الاثنين الموافق ٢٠١٨/١٢/١٠ انتخاب وزير النقل السابق السيد مالك حداد رئيساً لقطاع النقل العربي بكافة أنماطه وبالإجماع كما تم انتخاب الشيخ يوسف الصباح رئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية من دولة الكويت نائباً له وذلك بحضور معالي السفير محمد الربيع امين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في مقر مجلس الوحدة الاقتصادية العربيه - جامعة الدول العربية في القاهرة

بحضور رؤساء وأمناء عامون الاتحادات العربية العاملة في مجال النقل ضمن نطاق جامعة الدول العربية
وقد ترأس السيد مالك حداد اول اجتماع للاتحادات العربية لبحث خطة العمل المستقبلية لرفع سوية قطاع النقل في الوطن العربي

 

 

ac9bb828-a48f-424f-8280-cd57bc2d31e6.jpg84967bd8-6b17-473e-8932-53fc1655299d.jpg8d55f982-8c7a-44b3-8409-4ffec340810a.jpgbf3c16a7-8e0a-4545-8cd4-ed1cfa87f25a.jpgbd2b9305-c13a-44f3-a87b-ee0fc4803e84.jpg4425579d-7414-4bcc-8478-f6b65770124d.jpg1623773e-2d88-4582-9230-98d1ff89d727.jpg

 

 

 

عكاظ الاخبارية :

قرر وزير الشؤون البلدية وزير النقل المهندس وليد المصري تشكيل لجنة للتدقيق والتفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة .

الناطق الاعلامي لوزارة البلديات راكز الخلايلة وفي اتصال لـ"مدار الساعة" أفاد بأن هذا القرارا لا يتعلق ببلديتي الزرقاء والرصيفة فقط، وانما يشمل جميع بلديات المملكة.

ووصف القرار بانه روتيني ودوري حسب صلاحيات الوزير بالتفتيش والرقابة على البلديات.على أن هذا القرار لا يأتي على خلفية قضية معينة وانما للوقوف على المخالفات وتصويبها وحصر المخالفات في البلديات بشكل عام بهدف وضعها امام صتنع القرار لاتخاذ الإجراءات التصويبية تجاهها.

اللجنة شكلت من التالية اسماؤهم .