جمال


عكاظ الاردنية :

أعلنت لجنة دعم مستشفى المقاصد في القدس الشريف التابعة لنقابة الأطباء الأردنية أن المستشفى يعاني من عجز كبير يصل إلى نحو 8 ملايين دولار وهو عجز غير مسبوق لأكبر مستشفى يخدم الضفة الغربية وقطاع غزة.


جاء ذلك خلال اجتماع نظمته قناة وسط البلد الفضائية وحضره كل من: الدكتور رائف فارس رئيس اللجنة، والدكتور بسام الحجاوي، والدكتورة آمال السيد، والدكتور نعيم أبو نبعة رئيس اللجنة العلمية والإعلامية، والدكتور أحمد عبد الواحد أمين السر، والدكتورة عطاف أبو صيام، والاعلامية عبير الجلاد مدير عام قناة وسط البلد، والاعلامي علاء الزعبي مدير البرامج والتطوير في القناة.


وقال الدكتور رائف فارس أن هناك مخططا إسرائيليا للاستيلاء على المستشفى لتحويله إلى منتجع سياحي مبينا أن الممارسات الاسرائيلية تعيق دخول المرضى والمراجعين إلى المستشفى فضلا عن العراقيل التي يضعها الكيان الإسرائيلي في إدخال الأجهزة الطبية التي يحتاجها المستشفى لعلاج مرضاه.


وأكد الدكتور فارس على أن المستشفى يحتاج إلى تكاتف جميع الجهود وعلى جميع الدول العربية التحرك لإنقاذه قبل أن يلفظ أنفاسه كما هو الحال ببقية المؤسسات الفلسطينية خاصة وأن المشاكل التي تعترض هذه المؤسسات مشاكل مالية بحتة في معظمها.


وقال الدكتور أحمد عبد الواحد أن إنقاذ هذا المستشفى واجب على كل عربي، ولا بد من تكاتف الجهود لدعمه وإلا يصبح الكلام عن عروبة القدس بلا معنى، موضحا أن هذا المستشفى أسس بسواعد أطباء فلسطينيين وأردنيين من بينهم الدكتور نبيه معمر نقيب الأطباء الأردنيين الأسبق والدكتور عصام الناظر اللذين قاما بنقل أثاث عياداتهما إلى المستشفى للحفاظ عليه.


الدكتور نعيم أبو نبعه قال أن مستشفى المقاصد يقدم خدماته العلاجية عبر تسعة أقسام، هي النسائية والتوليد، والأطفال، والطب الباطني، والجراحة العامة، وجراحة العظام، وجراحة القلب، وجراحة الدماغ والأعصاب، والتخدير، والأشعة التشخيصية، مبينا أن المستشفى يواجه منذ خمسة عقود حتى اليوم الكثير من التحديات والمعوقات التي وضعها الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 نتيجة احتلال القدس، وتتمثل هذه الصعوبات بالقيود على حركة المرضى المحولين والموظفين في الوصول للمستشفى.


من جانبها قالت الدكتورة آمال السيد أن مستشفى المقاصد هو المستشفى الرئيسي للتحويلات العلاجية إذ يستقبل ذوي الحالات الصعبة من الضفة والقطاع، وهؤلاء المرضى يصلون إليه عبر تصاريح إسرائيلية، مشيرة إلى أن المستشفى عالج عددا من الاصابات البالغة خلال الانتفاضتين الاولى والثانية.


من جهته أكد الدكتور بسام الحجاوي أن المستشفى في شبه حالة عجز مادية بسبب تراكم الديون، معتبرا ذلك أزمة اقتصادية خانقة تتهدد بإغلاقه، مناشدا الدول العربية بالتحرك لانقاذ هذا الصرح الطبي الهام.


وأشادت الدكتورة عطاف أبو صيام بدور المرأة الفلسطينية التي تقف على المعابر لإنقاذ اطفالها، قائلة " أنقذوا أطفال فلسطين" عبر انقاذ مستشفاه الرئيسي في القدس الشريف.


الجدير بالذكر أن مستشفى المقاصد في القدس الشريف يعد من أكبر مستشفيات القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وهو أحد اهم المؤسسات الوطنية الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة.


ويضم المستشفى كلية للتمريض وتتبع له سبعة مستوصفات في قرى وبلدات القدس ويعتمد في تمويله على التبرعات المالية وعلى سداد نفقات التحويلات المرضية من السلطة الفلسطينية والمستشفيات الخاصة في الضفة الغربية.


ويقع المستشفى على جبل الزيتون الذي يطل على المسجد الاقصى وقبة الصخرة والبلدة القديمة. وهو مستشفى تعليمي تخصصي، وقد عالج عددا من الاصابات البالغة خلال الانتفاضتين الاولى والثانية، ويضم 250 سريرا منها 70 سريرا لوحدات الانعاش.

 

7d2079e6-5e06-4c46-afb8-799297afc6b0.jpg

 

 

 

 

عكاظ الاخبارية  :

غادر المملكة الاردنية الهاشمية المحامي الدولي الشهير "الاستاذ الدكتور فيصل الخزاعي الفريحات " متوجها الى دولة الكويت الشقيقة في رحلة عمل خاصة بدعوى من (ابو يوسف )  الدكتور فايز المطيري كبير المحاميين في دولة الكويت الشقيقة  , التقى خلالها في سعادة الدكتور المحامي فايز المطيري وعطوفة الدكتور جمال الدوسري أمين عام وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل وبرجل الأعمال الأردني أمجد زياد , ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة 10 أيام .

ودعي الفريحات على مأدبة طعام في مطعم " نارنج " المشهور بالكويت على شرف المطيري فيما قدم الفريحات شكره على تلك الدعوة ، قائلا: كم تحلوا العزيمة من اعز اصدقاء بعد مواجهة بعض متاعب مهنة المحاماة , مؤكدا عمق الصداقة والمحبة  والتآخي التي تربطه باصدقاء بالكويت الشقيقة .

ويذكر ان المحامي الدولي الاستاذ الدكتور فيصل الخزاعي الفريحات والملقب في الاردن ( بصديق الصحفيين والاعلاميين ) " لم يتوانى يوما بالدفاع عن الزملاء الصحفيين والاعلاميين ممن واجهتهم مشاكل بسبب اقلامهم الجريئة .

وفريحات محاميا ميدانيا حر ، بعيدا عن الوظيفة ومناخها المليء بأمرك سيدي؟!! فهو يعتبر مهنة المحاماة، مهنة الجبابرة ، مهنة الرجال الذين يتوقون الصعود للقمة بجهد وتعب ومعاناة، وعلم ومعرفة ، وصدق وأخلاق، فهي مهنة لا تخضع لمعايير الكسب والخسارة، أنها مهنة انتصار للحق والدفاع عن المظلوم. 

 

4d155389-bca0-4465-9e34-541b62fb153e.jpgd2cb06f9-fdad-464a-a961-51c40f00bbbf.jpg23307759-ff61-4bef-a29b-1428412efa7e.jpg8e3afecc-278b-495f-ba29-e8033019c12e.jpg

 

 

 

عكاظ الاردنية :

 

بقلم - د.ماهر الحوراني

طالعنا في الفترة الماضية الزيادات التي طرأت على مختلف السلع بشكل مباشر أو غير مباشر كان بعضها مقبولا والبعض الاخر لا يمت للواقع بصلة لانه لا يوجد دراسة ولا تخطيط وكانت الزيادة عشوائية وكان الأولى ان تقوم لجان مختصة بدراسة العبء الضريبي واثره على المواطن والشركات الوطنية وتبعات هذه الزيادة الخطيرة واعتقد انه كان من المفروض اصلاح التشوهات الضريبية اولا في بعض القطاعات حيث ان اصلاحها سوف يدر اضعاف المبالغ على الحكومة من الزيادات العشوائية التي قامت بها على بعض الاصناف ومثال على ذلك قطاع الالبان والقطاع الزراعي والثروة الحيوانية، حيث قامت الحكومة بزيادة مباشرة تراوحت ما بين 6-12% وزيادة غير مباشرة على المحروقات وتعرفة الكهرباء مما ادى لحصول فوضى واستياء عام في جميع حلقات الانتاج المرتبطة بقطاع الالبان مثل المزارعين والتجار والمستهلكين ونفس شركات ومصانع الالبان سواء موظفين او عمال.

 

كان من الاجدر اولا دراسة هذا السوق حيث نجد من الدراسة الاولية ان الشركات الوطنية تشكل 13 مليون دينار في اسواقنا اما المنتجات المستوردة من الدول المجاورة او الاوربية تشكل 70 مليون دينار أي خمسة اضعاف، معفية من جميع الضرائب حسب الاتفاقيات الثنائية مع هذه البلدان، وبدراسة بسيطة فان مستهلكي المنتجات المستوردة هم من الشرائح الوسطى والغنية وبالمقارنة فان مستهلكي المنتجات المحلية من الطبقات الفقيرة. وبموجب المعاملة بالمثل فان الدول المجاورة تفرض رسوم لا تقل عن 30% على المستوردات وهذه النسبة تغطي اضعاف الزيادة التي قامت بها حكومتنا الرشيدة على المنتجات المحلية والموجهة للشريحة الفقيرة وتشكل ضربة قاصمة للصناعة الوطنية والمزارعين.

 

فقد أكد المستثمرون انهم يرفضون اقرار هذه الزيادة الضريبية بشكل شفاف وواضح  لما لها من آثار سلبية كبيرة على المستهلك الاردني وعلى الاستثمار في هذا القطاع، وحددوا الجوانب السلبية لرفع قيمة الضريبة بما يلي:

 

  1. قيمة الضريبة المضافة على اسعار منتجات الالبان على المستهلك الاردني سيتم تحويلها الى خزينة الدولة ولن تجني منها مصانع الالبان اي مبلغ مطلقا.
  2. منح المنتجات المستوردة ميزة تفضيلية بالنسبة للاسعار، حيث تحظى بإعفاءات بموجب الاتفاقيات التجارية بين الاردن والدول الاخرى.
  3. اعادة النظر من قبل اصحاب مصانع الالبان بجدوى الاستثمار في هذا القطاع بالنظر لتراجع تنافسيته في ضوء فتح الاسواق امام المنتجات المستوردة دون وجود ضوابط  لتحقيق المنافسة العادلة بين المنتج الوطني والمستورد.
  4. الاثر السلبي لاغراق الاسواق بالمنتجات المستوردة سيؤدي لتراجع حصة المنتجات الوطنية بالنظر لمعادلة السعر التي ستميل الى المستورد بعد قرار رفع الضريبة على المنتج المحلي، مما سيتسبب في تخفيض حجم الانتاج في المصانع واضطرار تلك المصانع لاعادة هيكلة مواردها البشرية لمواجهة الخسائر المحتملة والتخلي عن جزء من العاملين فيها وهي المصانع التي تشغل عشرات الالاف من العمال الاردنيين الذين يعيلون الاف الاسر.
  5. ان قيام الحكومة بفرض ضريبة مبيعات بواقع 10% على كافة مدخلات الاعلاف والمركزات العلفية مثل الذرة والصويا والبرسيم الناشف وسيلاج والبرمكس... الخ، في حين ان منتج الحليب الطازج معفى والمقصود بمفهوم معفى انه لا يحق للشركة استرداد ضريبة المبيعات المفروضة على المستوردات او المشتريات والبالغة 10% وهذا الامر خاطئ حيث ينعكس سلبا على القطاع الزراعي من حيث زيادة الكلف والمطلوب ان يخضع الحليب الى نسبة الصفر او نسبة مبيعات رمزية مما يسمح باسترداد كلف الضريبة وتوفير الحليب باسعار معقولة.

ان بناء الثقة بالمنتجات المحلية غاية في الاهمية، ففي معظم الدول يحرص المستهلك المحلي على استهلاك منتجاته الوطنية، لان الاعتماد على المنتجات الوطنية يعزز الاستقلال الوطني ويحقق الامن الاقتصادي ويوفر فرص العمل ويتيح للصناعات الوطنية النمو المستمر، لذلك على جميع الاطراف الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المحلي العمل معا لتحقيق هذا الهدف.

 

من هنا  طالب المستثمرون الحكومة ومجلس النواب بوقف العمل بهذه القرارات واستبدالها باجراءات حماية المنتجات الوطنية وفرض ضريبة حماية للمنتج الوطني توضع على المنتجات المستوردة ، لتغطي بها الحكومة بدل نسبة الضريبة التي فرضتها على مشتقات الالبان الاردنية والاعلاف .لإن هذا احد القطاعات التي تضررت من القرارات العشوائية غير المدروسة ناهيك عن قطاع الادوية وقطاع الزراعة بزيادة اسعار البندورة والخيار والمنتجات الزراعية الاخرى.

 

اننا في حاجة ملحة لدراسة اوضاعنا وعدم التسرع وفقدان البوصلة وعدم خلق حالة من الفوضى والهلع وضرورة ايجاد حلول اخرى لمعالجة مشاكلنا ومديونيتنا بطرق احترافية ومدروسة وليس الاعتماد على الحل البسيط الوحيد وهو زيادة الاسعار، وذلك مثل فتح باب الاستثمار وتشجيع المستثمرين للاستثمار في الزراعة بعد تعويم القمح والاستثمار في قطاع التعدين والاعتماد على الذات وتحقيق الامن الغذائي والاقتصادي بتوفير احتياجاتنا المحلية وتغيير عقلية المواطن لحثه على العمل في ارضه والبعد عن الوظيفة، هكذا نبني بلدنا ونطوره ونخرج من المديونية والاقتداء بتجارب الدول التي سبقتنا ودراستها للاستفادة منها.

 

ان تحقيق هذه الاهداف وخلق الاستقرار الاقتصادي والامن الغذائي هو ما يوجه اليه دائما جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه.

 

 

 

 

 

 

توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي الاميرة سمية للتكنولوجيا وشقيقتها

 

جامعة الامير محمد بن فهد / المملكة العربية السعودية

 

عكاظ الاردنية :

عمانالأحد 4 جمادى الأولى 1439هـ - 21 يناير 2018م

 

تم في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة وشقيقتها جامعة الامير محمد بن فهد / المملكة العربية السعودية، تهدف إلى انشاء المركز العربي لتمكين الشباب ، وهو مركز متخصص لتمليك الشباب العربي في مختلف بقاع العالم ما يحتاجه من معارف ومهارات وقدرات تجعلهم قادرين على تحقيق طموحاتهم والاسهام بفاعلية في خدمة مجتمعاتهم ، وتمكينهم من مواجهة التحديات التي يشهدها العالم في هذه الايام.

 

ووقع الاتفاقية عن جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا رئيسها الاستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، وعن جامعة الامير محمد بن فهد مديرها  الدكتور عيسى بن حسن الانصاري، وذلك بحضور عمداء  الكليات في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، إضافة إلى الدكتور نبيل الفيومي مستشار صاحبة السمو الملكي الاميرة سمية بنت الحسن المعظمة، م. طارق عبد العزيز المدير التنفيذي للشؤون الفنية، م. بسام الطعاني المدير التنفيذي للعمليات في الجمعية العلمية الملكية، ومن جامعة الامير محمد بن فهد الأستاذ محمد بن عايض الهاجري / المدير التنفيذي لمكتب مدير الجامعة – مدير الشؤون الحكومية، الدكتور جعفر محمد الغزو عميد كلية الحاسب، مستشار نائب المدير، المهندس فؤاد بن احمد الصالح / المشرف والمستشار على المشاريع الهندسية والفنية، الدكتور فيصل بن يوسف العنزي / مدير العلاقات العامة والاعلام.

وفي بداية اللقاء، أعرب الدكتور مشهور الرفاعي عن فخره بهذا التعاون الذي يفتح آفاق في احداث نقلة نوعية في واقع الشباب العربي في مختلف المجالات العلمية  والتقنية والاجتماعية والعملية، كما يُسهم في اكتشاف المهارات الشبابية المتميزة لديهم ودعمها لتحقيق إنجازات مرموقة على مستوى العالم، والعمل على توثيق الصلات بين الشباب العربي لتعزيز روح الانتماء لهويتهم العربية، وذلك من خلال انشاء " المركز العربي لتمكين الشباب" ليكون الأول من نوعه ضمن شراكة عربية شبابية. كما استعرض الدكتور الرفاعي مسيرة الجامعة المتميزة وريادتها برعاية صاحبة السمّو الملكّي الأميرة سمية بنت الحسن المعظّمة / رئيس مجلس أمناء الجامعة، التي حملت لواء الريادة والتميّز في هذه الجامعة، حيث ركزت الجامعة في خطتها الاستراتيجية على البعد الدولي لبرنامجها التنفيذي الذي وضعها في مقدمة الجامعات في الأردن والمنطقة، من خلال أثره في تطوير الجامعة إدارياً وأكاديمياً، وابتعاث الطلبة إلى أرقى الجامعات العالمية إضافة إلى زيارات الأساتذة، ومساهمته في تنشيط البحث العلمي وتطويره وتحسين نوعيته، مشيراً إلى أن سمو الأميرة سمية ضربت مثلاً يحتذى في البذل والعطاء والإخلاص في رعايتها للجامعة من أجل الوصول بها إلى المكانة الأرفع بين الجامعات المحلية والعالمية.وأشار إلى أن انجازات طلبة الجامعة ونجاحاتهم تعدت حدود المنطقة في المجالات الاكاديمية والأشظة اللامنهجية وجاءت نتيجة لتميز البيئة التعليمية في الجامعة ودعم طلبتها المتفوقين، وأن الجامعة قد حصلت على الاعتماد الدولي "ABET" لأربعة برامج من تخصصات علم الحاسوب والهندسة، بالإضافة إلى اشتراك كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال في الاعتماد الدولي "AACSB".

ثم تم عرض فيلم وثائقي خاص بالمنتدى العالمي للعلوم 2017 الذي أقيم في الأردن للمرة الاولى في منطقة الشرق الاوسط، بجهود مخلصة من صاحبة السمو الملكي الاميرة سمية بنت الحسن المعظمة رئيس الجمعية العلمية الملكية ، ورئيس مجلس أمناء الجامعة التي تُعد الذراع الأكاديمي للجمعية.

 

ومن جانبه، أشاد مدير جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور الانصاري، بجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا واعتبار هذا الصرح العلمي مفخرة للوطن العربي، ونموذجاً في ربط العملية التعليمية بسوق العمل، وأعرب عن سعادته بهذا التعاون الذي سيشمل تدريب الشباب لتمليكهم مهارات الحياة وعقد معسكرات تدريبية متخصصة، والعمل على تدريب الريادين والمبدعين من الشباب العرب وتمويل افكارهم وإبداعاتهم وتحويلها إلى واقع ملموس. كما سيتم العمل على دعم الابحاث والدراسات لتحديد الاحتياجات مع تقديم توصيات لتلبية هذه الاحتياجات واجراء دراسات ميدانية واطلاق جوائز لدعم البحوث الطلابية بين الشباب العربي، إضافة إلى عقد منتديات وورش عمل ليشارك فيها الشباب واطلاق موقع الكتروني تفاعلي للمركز.

 

هذا وقدم الدكتور الانصاري نبذة تفصيلية عن آخر المستجدات في جامعة الامير محمد بن فهد. كما تم وضع جملة من الخطط المستقبلية للمركز العربي لتمكين الشباب من قبل الجانبيين.

 

وعلى هامش توقيع الاتفاقية، جال أعضاء الوفد الزائر في ارجاء الجامعة واطلعوا على المختبرات المزودة بأحدث الاجهزة، كما تعرفوا على الروبوت (بيببر) الذي يُعد اول روبوت عالمي مصمم للعيش مع البشر، حيث يستطيع التعرف على الوجوه والكائنات التي حوله وتمييزها بأسمائها، وهو ايضا اول روبوت قادر على التعرف على عواطف الانسان وتميزها وبناء عليها يغير تصرفاته وطريقة حواره مع الشخص المتفاعل معه. ويتم التواصل مع الروبوت بطرق شتى كالصوت واللمس. وعلى الصعيد المحلي يُعد اول روبوت ذكي على هيئة بشرية في الاردن، مصمم ومصنع في اليابان، وتم برمجته في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، و اشهاره في المنتدى العالمي الثامن للعلوم 2017 ، والاعلان عن أن هذه التقنية المتقدمة ستكون ضمن النظام التعليمي لجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا.

 

والجدير بالذكر، أن جامعة الامير محمد بن فهد / المملكة العربية السعودية، تعد مؤسسة فريدة ومتميزة في مجال التعليم العالي تتمثل رؤيتها في إعداد قادة المستقبل في مجالات المعرفة البشرية المتنوعة وتطويرها من خلال استخدام التقنيات الحديثة في العملية التعليمية.، استكشاف منهجيات وتقنيات مبتكرة من أجل تحقيق الأهداف، تحسين مستوى الذكاء وتنميته،  والعمل على إزالة الحواجز بين الجامعات ومجتمع الأعمال، إضافة إلى تحويل الخريج للقيام بدور رائد في المجتمع، بتمكينه من تحمل المسؤوليات والمساهمة في حل المشكلات من خلال التفكير الإبداعي والعمل الجماعي والتفكير والتطوير الذاتي.والعمل تقديم التوجيهات اللازمة للأنشطة البحثية لإنشاء حلول للمشكلات المستمرة من خلال المشاورات الفنية والأبحاث التطبيقية.

 

somaya1_105.JPG

somaya1_16.JPG

somaya1_244.JPGsomaya1_243.JPGsomaya1_233.JPGsomaya1_232.JPGsomaya1_231.JPGsomaya1_230.JPGsomaya1_229.JPGsomaya1_228.JPGsomaya1_225.JPGsomaya1_224.JPGsomaya1_223.JPGsomaya1_221.JPGsomaya1_220.JPGsomaya1_219.JPGsomaya1_218.JPGsomaya1_217.JPGsomaya1_216.JPGsomaya1_215.JPGsomaya1_214.JPGsomaya1_211.JPGsomaya1_210.JPGsomaya1_209.JPGsomaya1_208.JPGsomaya1_207.JPGsomaya1_206.JPGsomaya1_205.JPGsomaya1_203.JPGsomaya1_200.JPGsomaya1_198.JPGsomaya1_196.JPGsomaya1_193.JPG

somaya1_195.JPG

somaya1_183.JPGsomaya1_180.JPGsomaya1_179.JPGsomaya1_178.JPGsomaya1_177.JPGsomaya1_176.JPGsomaya1_175.JPGsomaya1_174.JPGsomaya1_173.JPGsomaya1_172.JPGsomaya1_171.JPGsomaya1_162.JPGsomaya1_161.JPGsomaya1_160.JPGsomaya1_155.JPGsomaya1_153.JPGsomaya1_152.JPGsomaya1_130.JPGsomaya1_129.JPGsomaya1_128.JPGsomaya1_125.JPGsomaya1_124.JPGsomaya1_123.JPGsomaya1_121.JPGsomaya1_120.JPGsomaya1_118.JPGsomaya1_117.JPG

somaya1_98.JPG

somaya1_116.JPGsomaya1_115.JPGsomaya1_114.JPGsomaya1_113.JPGsomaya1_112.JPGsomaya1_111.JPGsomaya1_109.JPGsomaya1_108.JPGsomaya1_106.JPGsomaya1_104.JPGsomaya1_103.JPGsomaya1_102.JPGsomaya1_100.JPGsomaya1_97.JPGsomaya1_95.JPGsomaya1_90.JPGsomaya1_87.JPGsomaya1_86.JPGsomaya1_85.JPGsomaya1_84.JPGsomaya1_82.JPGsomaya1_81.JPGsomaya1_80.JPGsomaya1_78.JPGsomaya1_77.JPGsomaya1_76.JPGsomaya1_75.JPGsomaya1_71.JPGsomaya1_70.JPGsomaya1_69.JPGsomaya1_68.JPGsomaya1_67.JPGsomaya1_66.JPGsomaya1_62.JPGsomaya1_59.JPGsomaya1_58.JPGsomaya1_56.JPGsomaya1_55.JPGsomaya1_54.JPGsomaya1_52.JPGsomaya1_51.JPGsomaya1_48.JPGsomaya1_45.JPGsomaya1_44.JPGsomaya1_43.JPGsomaya1_42.JPGsomaya1_40.JPGsomaya1_39.JPGsomaya1_38.JPGsomaya1_37.JPGsomaya1_36.JPGsomaya1_35.JPGsomaya1_34.JPGsomaya1_30.JPGsomaya1_20.JPGsomaya1_19.JPGsomaya1_18.JPGsomaya1_17.JPG

somaya1_14.JPG

somaya1_246.JPG

somaya1_101.JPGsomaya1_74.JPGsomaya1_61.JPGsomaya1_57.JPGsomaya1_27.JPGsomaya1_22.JPGsomaya1_10.JPGsomaya1_6.JPGsomaya1_5.JPGsomaya1_4.JPGsomaya1_3.JPG

somaya1_94.JPG

somaya1_146.JPGsomaya1_145.JPGsomaya1_144.JPGsomaya1_143.JPGsomaya1_142.JPGsomaya1_141.JPGsomaya1_140.JPGsomaya1_139.JPGsomaya1_138.JPGsomaya1_137.JPGsomaya1_136.JPGsomaya1_135.JPGsomaya1_134.JPGsomaya1_133.JPGsomaya1_132.JPGsomaya1_131.JPGsomaya1_167.JPGsomaya1_166.JPGsomaya1_165.JPGsomaya1_150.JPGsomaya1_149.JPGsomaya1_148.JPGsomaya1_147.JPG

 

 

 

 

أبرمت اتفاقية تعاون اليوم الأحد بين جامعة الزرقاء ومونديالHello World Kids" " للمبرمجين الصغار، بهدف تعليم الأطفال على برمجة الحاسوب.

نصت الاتفاقية التى وقعها رئيس جامعة الزرقاء الدكتور بسام الحلو، وعن المؤسسة مدير المشروع محمد اللوباني، على تعليم الأطفال من المدارس الحكومية ومدارس الأونروا على البرمجة، من خلال مختبرات جامعة الزرقاء المجهزة لتدريب الطلبة.

وأكد الدكتور بسام الحلو على أهمية الشراكة لتعليم وتدريب الطلاب البرمجة وأساسياتها، التي تسهم في الإبداع والابتكار بما يتواءم والتطور التكنولوجي.

 

استقبل رئيس جامعة الزرقاء الأستاذ الدكتور بسام الحلو الملحق الثقافي في السفارة العراقية في عمان الأستاذ الدكتور حيدر زيدان اليوم الأحد، لبحث العديد من الأمور التي تهم الطرفان.

وعرض الدكتور بسام الحلو تطور الجامعة، والانجازات التي تشهدها الجامعة في كافة الأصعدة، مبينا حرص الجامعة على تقديم كافة أشكال الدعم والرعاية للطلبة العراقيين الدارسين في الجامعة، فيما أكد على أهمية التواصل الدائم بين الجامعة والملحقية الثقافية.

من جانبه ثمن الدكتور حيدر زيدان ، الجهود التي تبذلها الجامعة لخدمة الطلبة وتوفير السبل كافة لتلقي التعليم المتميز وتلبية احتياجات الطلبة على اختلاف جنسياتهم ، مؤكدا على عمق العلاقات وتطورها التي تربط البلدين الشقيقين.

وأبدى الدكتور زيدان خلال جولته لمختلف مرافق الجامعة إعجابه بما تشهده جامعة الزرقاء من تطور في كافة المجالات،مشيدا بالمستوى التدريسي والأكاديمي التي تشهده جامعة الزرقاء.

أقام معهد كونفوشيوس فيلادلفيا التابع لجامعة (فيلادلفيا) في الأردن احتفالا بمناسبة حلول رأس السنة الصينية.

وقدم السفير الصيني لدى الأردن في كلمة خلال الاحتفال التهنئة للطلبة الدارسين للغة الصينية بالسنة الجديدة، متمنيا لهم السعادة والسرور وتحقيق الأماني خلال السنة.

وحث الطلبة على متابعة دراستهم والاستفادة من المركز الثقافي الصيني الذي سيتم افتتاحه خلال العام الحالي.

وأشار إلى عمق العلاقات الثنائية بين الصين والأردن في المجالات الاقتصادية والثقافية، مشيرا إلى أن الصين مهتمة بالتعاون الاقتصادي مع الأردن والاستثمار فيه.

من جانبه، قال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم، إن الجامعة حريصة على التعاون مع الجامعات الصينية والإطلاع على ما هو جديد في الثقافة الصينية، مشيرا إلى إقبال الطلبة الأردنيين على تعلم اللغة الصينية.

وأضاف أن احتفال الجامعة بالسنة الصينية دليل على حرصها على تعليم الطلبة الدارسين للغة الصينية معاني هذه المناسبة.

وقال سالم "إن تعليم اللغة الصينية يعتبر خطوة مهمة على طريق تعزيز العلاقة بين البلدين وعلى طريق الاستفادة من التجربة الصينية في النهوض الاقتصادي والعلمي".

وتم خلال الاحتفال تكريم مجموعة من الطلبة المتفوقين في دراسة اللغة الصينية، وقدمت فقرات فنية تضمنت عزفا على الات الموسيقية الصينية وعروضا لرياضة التاجي.

كما قدمت مجموعة من الطلبة قاموا بزيارة الصين العام الماضي من خلال مخيم صيفي لمدة 16 يوما انطباعاتهم عن الصين وشعبها وإطلاعهم على الأماكن السياحية والحضارية فيها.

وكان السفير الصيني قد افتتح جناح الكتب الصينية في مكتبة الجامعة، وشمل كتبا في الأدب والثقافة والسياسة والفلسفة والعلوم وغيرها.

وكان المدير الاردني لمعهد كونفوشيوس/ فيلادلفيا الدكتور محمد الغزو قد رحب في بداية الاحتفال بالسفير الصيني والحضور وقدم موجزاً عن تطورات اللغة الصينية في الجامعة للسنة الماضية 2017، وحذر الاحتفال مستشار الجامعة الاستاذ الدكتور مروان كمال ، ومستشار الرئيس الاستاذ الدكتور محمد عواد، ومستشار الرئيس للعلاقات الدولية الدكتور محمد عواد، وحشد من الطلبة.

اصدر المستثمرون في  قطاع صناعة الالبان في الاردن بيانا حول رفع الضريبة على منتجات الالبان ومشتقاتها والاثار السلبية المترتبة على ذلك فيما يلي نصه :

" في ضوء اقرار الحكومة لحزمة من القرارات المالية التي انصبت على رفع نسب الضريبة على عدد من السلع والخدمات بررتها  بحجج توفير مصدر مالي لمعالجة العجز في الموازنة العامة متذرعة بأنها تنفذ برنامج اصلاح مالي وطني ، وقالت ان اجراءاتها لن يكون لها آثار سلبية سواء على المستثمرين او المواطن الاردني .

وقد كان لقطاع صناعة الالبان ومشتقاتها نصيب من هذه القرارات ، والتي نعلن وبكل وضوح وشفافية ودون مواربة ، انها ستؤدي الى ضرر بالغ على القطاع يمتد الى حلقات الانتاج المرتبطة فيه ابتداء من المزارعين ومصانع الالبان وعلى الموزعين وفي النهاية على المستهلكين من المواطنين الاردنيين.

وبداية لا بد ان نضع المواطن الاردني واصحاب القرار بحقيقة معاناة هذا القطاع والصعوبات التي تواجه تقدمه واحرازه لاي مكتسبات ، حيث ان الحكومة قد صمت اذانها عن النداءات المتكررة للمستثمرين في هذا القطاع واغلقت جميع الابواب امام اللقاء بهم والاستماع لوجهة نظرهم والعقبات التي تواجه هذا القطاع .

حيث ان الحكومة لم تقم بالدور المأمول منها في حماية المنتج الاردني امام تدفق المنتجات المستوردة والتي تنافس وبشكل غير عادل المنتج الوطني ، والذي يتحمل اعباء ثقال .

ولم تبادر الحكومة الى توفير حماية للمنتجات الاردنية ودعمها ، ولم تنظر الا الى الجانب الذي يهمها وهو تحقيق اعلى قدر من المداخيل المالية عبر تحصيل الضرائب على البضائع المستوردة من جانب وفي جانب اخر منح المستوردات ميزة تفضيلية لناحية منحها اعفاءات بموجب الاتفاقيات الثنائية مع البلدان المصدرة لمنتجات ومشتقات الالبان .

ما شكل ضربة قاسمة للصناعة الوطنية ، التي تعاني اصلا من ارتفاع كلف الانتاج ورفع اسعار الكهرباء والمحروقات وزاد الامر سوء قرارها الاخير برفع نسبة الضريبة على مشتقات الالبان بنسبة 6% ، لتدق المسمار الاخير في نعش صناعة الالبان ودفع العديد من المستثمرين لاعادة التفكير في جدوى الاستثمار في الاردن تناسبا مع العوائد الضئيلة جدا التي تحققها ، في حين تشهد بلدان اخرى مجاورة والكثير من دول العالم ،  تقديم حوافز هائلة للصناعات الوطنية فيها وتوفير حماية لها امام المنتجات المستوردة.

في حين اكدت دراسات مالية ان الاثار السلبية لرفع نسبة الضريبة الخاصة على مشتقات الالبان بنسبة 6% سوف يكون لها اثار سلبية واسعة على قطاع صناعة الالبان الاردنية تتجاوز القيمة المالية التي اعلنت عنها الحكومة مؤخرا .

ونؤكد كمستثمرين في هذا القطاع ان الارتفاع الذي طرأ على نسب الضريبة على المحروقات وزيادة اسعار الكهرباء على المصانع وكذلك ارتفاع اجور العمال والزيادات التي سوف تطرأ على رواتب العمال في ضوء ارتفاع تكاليف المعيشة سوف تكون ضاغطة في زيادة اسعار مشتقات الالبان المنتجة في المصانع المحلية بحيث ستكون اعلى من المنتجات المستوردة التي تحظى باعفاءات كثيرة ولا تخضع لرقابة صحية كما تخضع لها الصناعة المحلية . ويضاف الى ذلك ما قامت به الحكومة من  رفع الضريبة على الاعلاف من 4% الى 10%  وتخفيض على قيمة الدعم لاسعار الاعلاف  من 70 مليون دينار كما كانت في الموازنة للعام الماضي لتنخفض الى 50 مليون دينار في موازنة 2018 وهو ما سيزيد بنسبة لا تقل عن 50 % من تكاليف تربية المواشي وكلف انتاجها من الحليب.

كما نطالب الحكومة بضرورة العودة عن قرارها رفع نسب الضريبة الجديدة بواقع 6% وكذلك اعادة قيمة الدعم للاعلاف لما كان عليه في السابق للحفاظ على التوازن في اسعار مشتقات الالبان حماية للمستهلك الاردني .

ونطالب ايضا  بإخضاع مادة الحليب الخام الى الضريبة بنسبة الصفر لدعم المزارع الاردني وتمكين هذه الصناعة من المضي في تشغيل الالاف من الاردنيين وكذلك المحافظة على النوعية المتميزة من المنتجات التي تحرص عليها مصانع الالبان الاردنية والتي حازت عدد كبير من شهادات الجودة وتفوقت على العديد من المنتجات المستوردة عالميا.

ونؤكد ضرورة فرض ضريبة اضافية على المنتجات المستوردة لتحقيق المنافسة العادلة في السوق بين المنتجات الوطنية وتلك المستوردة.

ونلفت النظر الى ان القيمة المالية التي نظرت اليها الحكومة من وراء رفع نسب الضريبة على مشتقات الالبان تعتبر ضئيلة جدا بالنظر للاثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على المواطن الاردني ولا تستدعي ان تقوم الحكومة بفرض ضريبة اضافية عليها .

كما ان قرار رفع نسبة الضريبة على قطاع صناعة الالبان يعتبر مخالفا للتوجهات المعلنة من قبل الحكومة في حماية الصناعة الوطنية ودعم المصانع التي تشغل عشرات الالاف من الاردنيين اضافة للعاملين في المزارع من المزارعين .

حيث ان مشتقات الالبان تعتبر من السلع الاساسية في منزل كل اردني وخاصة ذوي الدخل المحدود فإن من الطبيعي ان تحرص الحكومة على توفيرها بسعر مناسب وعدم المساس باسعارها بتاتا.

وفي الختام فإننا كمستثمرين اردنيين نضع المواطن الاردني امام هذه الحقائق ليعلم الجميع ان اصحاب مصانع الالبان الاردنية يقفون ضد رفع اسعار مشتقات الالبان وان اي زيادة على اسعارها انما سيكون بفعل قرار الحكومة رفع الضريبة بنسبة 6% ستذهب مباشرة الى خزينة الدولة ولن يستفيد منها اصحاب مصانع الالبان بأي شكل من الاشكال. وانه وبالرغم من سريان قرار فرض الضريبة الاضافية اعتبارا من يوم الاربعاء الماضي الا ان اصحاب المصانع لا زالو متمسكين بعدم رفع الاسعار ايمانا منهم بعدم صوابية توجه الحكومة في تحميل المواطنين اعباء اضافية ".

  • هذا ويذكر  ان اصحاب مصانع الالبان قد تواصلوا مع رئيس واعضاء اللجنة المالية في مجلس النواب ، وتم وضعهم بصورة الاثار المترتبة على فرض الحكومة لنسبة ضريبة اضافية بنسبة 6% وان اجتماعا سيعقد يوم الاربعاء المقبل لبحث تداعيات هذه القضية واثارها على القطاع وعلى المستهلك الاردني ومن المقرر ان يحضر الاجتماع كلا من وزيري المالية والصناعة والتجارة .

 

عمان، 21 كانون الثاني 2018: أصبح بإمكان "مطار ميونخ الدولي" أن يطلق على نفسه لقب المطار من فئة العشر نجوم، وذلك بعد إحراز الخطوط الجوية الألمانية "لوفتهانزا" لتصنيف فئة الخمس نجوم من "سكاي تراكس" في مطلع شهر كانون الأول الماضي، لتصبح بذلك الخطوط الجوية الأوروبية الأولى والوحيدة حتى تاريخه التي تحرز هذا التصنيف الأعلى في قطاع الطيران العالمي. وبهذا، تضم الشركة نجومها إلى نجوم مطار ميونخ الدولي الذي كان في عام 2015 أول مطار أوروبي يحصد لقب "مطار الخمس نجوم" من شركة "سكاي تراكس" التي تتخذ من لندن مقراً لها. وليس هذا فحسب، فقد حصل المبنى رقم 2 في المطار ومبنى برج المراقبة اللذان يعملان تحت الإشراف المشترك لمطار ميونخ الدولي و"لوفتهانزا" على جائزة مرموقة شهر مارس، وهي لقب "أفضل مبنى في مطار بالعالم" في تصنيفات "سكاي تراكس" السنوية.

وفي بيان مشترك، رحّب ويلكين بورمان الرئيس التنفيذي لمركز عمليات "لوفتهانزا" في ميونخ والدكتور مايكل كيركلوه بأحدث تكريم حصلت عليه الشركة: "بتضافر جهودنا مع جهود’مطار ميونخ الدولي‘، استطعنا رفد المسافرين بتجربة من فئة عشر نجوم تجسد الجودة المثلى في تقديم الخدمات سواء على الأرض أو في الأجواء".

وجاءت الجوائز تقديراً للخدمة المرموقة والراحة المتميزة المقدمة للمسافرين عبر مطار ميونخ، كما أشادت بأجواء الراحة والهدوء في مبنى المطار وحسن الضيافة التي يقدمها الموظفون. وحاز المبنى رقم 2 وبرج المراقبة على تقدير رفيع للمجموعة الواسعة من الخدمات فيهما، علاوة على سهولة التنقل ضمنهما. وبفضل مناطق الاسترخاء والمتاجر والمطاعم التي تغطي مساحة تزيد عن 25 ألف متر مربعة، تستكملها 11 صالة مطار تعود إلى "لوفتهانزا" بما فيها اثنتين للدرجة الأولى معززتان بخدمة حصرية، يقدم المبنى رقم 2 مستويات لا تضاهى من الراحة. وبالنسبة للمسافرين الذين يغيرون رحلاتهم في ميونخ، يوفر المبنى رقم 2 إجراءات أكثر سهولة وانسيابية، حيت يتوجب على المسافرين تغيير الطابق فقط للحاق برحلتهم التالية.

 

وعند مغادرتهم للمبنى رقم 2، يحظى المسافرون بخدمة من فئة خمسة نجوم ومستويات فائقة من الراحة على متن ناقلات "لوفتهانزا" في جميع درجات السفر، كما يتمتع المسافرون على متن درجة رجال الأعمال بخدمة تقديم طعام خاصة مع قوائم متغيرة تلبي متطلباتهم. وتشمل الناقلات التي تحلق عبر القارات طائرة (ايرباص A350) المتطورة التي تعد حالياً من أكثر الطائرات كفاءة في العالم بفضل محركاتها الهادئة واقتصادها في استهلاك الوقود، والتجربة المتميزة التي توفرها من خلال الديكورات الجذابة داخل المقصورة. ومؤخراً، تم اختيار فئة الدرجة السياحية في طائرة A350 للفوز بـ"جائزة التصميم الألمانية 2018" عن فئة "تصميم المنتجات الممتازة"، وحظيت بالثناء والإشادة من لجنة التحكيم عن "بيئة السفر الفريدة من نوعها" على متنها

غرفة تجارة طرابلس تكلف مجموعة أبوغزاله تنفيذ مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية"

 

طرابلس - وقع سعادة الدكتور طلال أبوغزاله ورئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي الأستاذ توفيق دبوسي مذكرة تفاهم تهدف الى إنشاء شراكة على مستوى الجمهورية اللبنانية بين الجانبين، أبرز بنودها التعاون من أجل تنفيذ مبادرة "طرابلس عاصمة الاقتصاد المعرفي اللبناني".

وبحث الجانبان أهمية هذه المبادرة لخدمة الجمهورية اللبنانية وبحث مواطن القوة الاستراتيجية في طرابلس، وسبل التعاون مع مجموعة طلال أبوغزاله لإعداد الخطط الاستراتيجية للنهوض بالاقتصاد اللبناني من طرابلس.

ووجه الدكتور أبوغزاله الشكر الجزيل للدبوسي على دعوته لهذه الزيارة، مؤكدا أن مجموعة طلال أبوغزاله تضع جميع إمكاناتها بتصرف تطلعات الرئيس دبوسي"، وخاصة هذه المبادرة لعدم وجود تنافسية ما بين بيروت وطرابلس حيث بيروت عاصمة لبنان السياسية والإدارية وطرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية المعرفية".

واضاف: "نحن على استعداد لتجهيز مشروع الغرفة لتصبح مقراً لإدارة مشاريع التدريب الإبداعية والابتكارية"، مبينا ـأن الريادة المعرفية لا تحتاج الى قرار سياسي ولا آخر إداري فهي محكومة بميزة تفاضلية، وهي عالم المستقبل الذي لا يعتمد على يد عاملة إنما على الفكر المعرفي الإبداعي، ولدينا خط خاص بنا من الإنترنت نضعه بتصرف لبنان من طرابلس".

وبين أن اختيار طرابلس لتكون عاصمة لبنان الاقتصادية والمعرفية، وبنظرنا أن تكون أيضا عاصمة للثقافة والاقتصاد المعرفيين، يدعونا إلى استثمار الطاقات الهائلة الموجودة فيها، ولا سيما في مجال المعلومات والاتصالات والتي تستطيع أن تحقق ما لا تستطيع تحقيقه في مجال آخر. وأيضا هناك في طرابلس إرادة وبيئة حاضنة تساعد على ذلك.

من جانبه بين الدبوسي المرتكزات الأساسية لمبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية" ومواطن القوة الاستراتيجية التي تختزنها طرابلس وتضعها بتصرف المجتمعات اللبنانية والعربية والدولية"، وقال: "باتت بكل ما تحتضنه من مرافق ومؤسسات عامة وما تتميز به من ميزات تفاضلية وتنافسية مقصدا وحاجة لبنانية لطرابلس الكبرى. لم يعد هناك من مدينة تراثية وتاريخية متكاملة مثل مدينة طرابلس، ونحن بصدد الاستفادة من المكانة الريادية لمجموعة طلال أبوغزاله للشراكة في إعداد الخطط الاستراتيجية للنهوض بالاقتصاد اللبناني من طرابلس".

ووجه الشكر الجزيل للدكتور أبوغزاله مبينا أن "طموحاتنا بالشراكة مع مجموعتكم مقدرين دعمكم لوضع خطة استراتيجية شاملة تستند على مشاريع علمية واقعية مدروسة وقابلة للتنفيذ".

يشار إلى أن حفل التوقيع عقد في مقر الغرفة بحضور نقيب المحامين عبد الله الشامي، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، ورئيس جامعة الجنان الدكتور بسام بركة، ورئيس الجامعة اللبنانية الفرنسية الدكتور محمد سلهب، ونائب رئيس جامعة البلمند الدكتور ميشال نجار، مديرة مركز اليسوعية الجامعي في الشمال الدكتورة فاديا علم أبو جودة وآخرين، بالإضافة إلى المدير التنفيذي لمجموعة أبوغزاله وارف قميحة.