كنيسة الأرض المقدسة تشارك باستقبال الحبر الأعظم في الإمارات مميز

06 شباط 2019
1044 مرات

 

شاركت كنيسة الأرض المقدسة فرح دولة الإمارات العربية المتحدة، في استقبال قداسة البابا فرنسيس خلال زيارته التاريخية إلى العاصمة أبوظبي، تمثلت بحضور المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين في القدس رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، إضافة لعدد من كهنة البطريركية ومنهم الاباء خليل جعار وبطرس حجازين ولياندرو، وكهنة حراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكانية، على رأسهم مستشار رهبنة الفرنسيسكان الاب ابراهيم فلتس، والأب رامي عساكرية كاهن رعية بيت لحم الذي اصطحب وفدا من فلسطين شارك بالقداس الختامي.

وعقب مشاركته في أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، قال المدبر الرسولي : "بدلاً على الصراعات والاختلافات، فيجب علينا أن نصب تركيزنا بشكل أكبر على العلاقات والتناغم، رغم من جميع الاختلافات. هذه هي رسالتي التي أوجهها للمؤمنين في الأرض المقدسة من هذا المؤتمر".

وفي سياق متصل، شارك المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، التابع للبطريركية اللاتينية، في تغطية الزيارة التاريخية والأولى لحبر أعظم إلى منطقة الخليج العربي. وجاء المشاركة من خلال إرساله لوفد تم اعتماده من قبل الجهات الرسمية المختصة، برئاسة مدير المركز الأب د. رفعت بدر، إلى جانب أكثر من 700 صحفي من مختلف المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية. وشارك من المركز ايفا حبيب وسمير الاشرم وفادي مرجي مندوب موقع ابونا في الامارات العربية.

وإضافة إلى التغطية الإعلامية عبر موقع أبونا الإلكتروني، وباللغتين العربية والإنجليزية، كان مدير المركز الكاثوليكي من بين المدعوين في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، والذي اختتم بإطلاق وثيقة ’الأخوة الإنسانية‘ من قبل حاضرة الفاتيكان ومؤسسة الأزهر الشريف. كما أطلّ الأب بدر عبر العديد من قنوات التلفزة الإماراتية والعربية والعالمية، ناهيك عن المقالات في العديد من الصحف، مبرزًا أهمية الحدث المتمثل بزيارة البابا فرنسيس التاريخية الاولى الى دولة الإمارات الشقيقة. وقد ابرز الاب بدر ايضا الدور الاردني بإطلاق رسالة عمان وكلمة سواء وأسبوع الوئام بين الأديان، بشكل تم تبنيه سنويا من مختلف دول الامم المتحدة.

 

 

20190202_195741_resize.jpg20190202_195712_resize.jpg20190203_223317_resize.jpg

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع