ابن سلمان: المرأة السعودية ليست ملزمة بارتداء”العباءة” مميز

20 آذار 2018
45 مرات

 قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إن ارتداء العباءة ليس شرطاً للمرأة السعودية، وإن المهم هو الحشمة.

وفي حديثه مع برنامج “60 دقيقة” على قناة “سي بي إس” الأميركية، أكد ولي العهد أن ارتداء عباءة سوداء ليس ملزما للمرأة السعودية، بقدر التزامها الحشمة.

وقال إن القوانين واضحة وهي تلزم النساء بارتداء ملابس محتشمة ومحترمة مثل الرجال تماما.

وأضاف ولي العهد أن القوانين لا تلزم النساء صراحة بارتداء عباء سوداء أو غطاء رأس أسود.

وأكد أن اتخاذ القرار الخاص بالملابس متروك للنساء في إطار الاحترام والحشمة.

وأوضح الأمير محمد بن سلمان أنه يجري العمل على مبادرات سيتم إطلاقها على المدى القريب، من شأنها تفعيل أنظمة لضمان المساواة في الأجور بين الرجال والنساء.

وعندما سئل حول قيادة المرأة للسيارات في المملكة، أشار ولي العهد إلى أنه تم تأسيس معاهد لتعليم القيادة، سيتم افتتاحها قريباً، مؤكداً انتهاء مرحلة الصعوبات بالنسبة للمرأة.

هجوم على الإخوان و”الصحوة”

وقال بن سلمان في مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” على شبكة سي إن بي إس نيوز الأميركية، نشرت قبل ساعات من سفره إلى أميركا، إن المدارس السعودية تعرضت لغزو من عناصر لجماعة الإخوان المسلمين، ولكن في القريب العاجل سيتم القضاء عليهم نهائياً” بحسب ما نقل موقع بي بي سي.

المقابلة التي نشرت مساء الأحد 18 مارس/آذار 2018، أكد فيها بن سلمان أنه لا توجد دولة في العالم تقبل تعرض نظامها التعليمي لـ”غزو من أي جماعة متطرفة”.

وشن بن سلمان هجوماً على ما يعرف بتيار “الصحوة، وقال إنه هيمن على البلاد منذ نحو 30 عاماً، مشيراً أيضاً إلى أن زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن أحدث شرخاً بين الشرق الأوسط والغرب.

وقال إن السعوديين قبل العام 1979، كانوا يعيشون حياة “رائعة وطبيعية”، مثل بقية دول الخليج، ضارباً أمثلة، بأن النساء كن يقدن السيارات، وكانت هناك دور للسينما.. لكن بعد عام 1979، كان هناك إسلام متشدد وغير متسامح في المملكة”، معتبراً أنه وأبناء جيله كانوا “ضحايا” لذلك الفكر.

وأضاف ولي العهد السعودي أن السلطات ستنشر في أسرع وقت ممكن معلومات عن المعتقلين ليدرك العالم ما تقوم به حكومة السعودية لمحاربة التطرف.

وأشار أنه يؤمن بفكرة حقوق الإنسان لكن معاييرها لدى السعودية تختلف عن الأمريكية.

وتابع إنه إذا عاش لخمسين عاما فالمتوقع أن يحكم البلاد، وأضاف “ولن يُوقفني شيء إلا الموت”، وتعهد بأن تطور بلاده قنبلة نووية إذا فعلت إيران ذلك.

قبل ساعات من لقائه ترامب

وتأتي هذه المقابلة قبل ساعات من لقاء بن سلمان بالرئيس الأميركي، حيث يتوقع أن يعمق الرئيس البالغ من العمر 71 عاماً العلاقة الدافئة أصلاً والودية مع ولي العهد النافذ (35 عاماً).

لكن من المتوقع أن يتطرقا كذلك إلى التطورات الرئيسية في السعودية على الصعيدين الداخلي والخارجي مثل رفع الحظر على قيادة النساء للسيارات في المملكة والاعتقالات غير المسبوقة التي طالت العشرات بينهم أمراء ووُصفت بأنها حملة تطهير عالية المستوى ضد الفساد إلى جانب انخراط الرياض عسكرياً في اليمن والأزمة مع قطر.

لكن بن سلمان مدرك لهذا الأمر، فدافع في المقابلة التي بثتها الشبكة الأميركية عن حملة التطهير هذه، وقال “ما فعلناه كان ضرورياً للغاية. كل شيء تم وفقاً للقوانين المطبقة”.

ووفقاً لولي العهد، فإنّ هذه الحملة سمحت بـ”استرداد أكثر من 100 مليار دولار”، مشدداً على أن “الهدف منها ليس المال، وإنما معاقبة الفاسدين الذين انخرطوا في صفقات فاسدة وإرسال إشارة واضحة بأن كل من يختار الفساد سيُحاسب”.

من جهة أخرى، اتهم ولي العهد السعودي إيران باستخدام أراضي اليمن لإطلاق صواريخ على العاصمة السعودية الرياض، مشددا على أنه “لو طورت إيران قنبلة نووية فسنحذو حذوها في أسرع وقت”.

وأضاف ابن سلمان أن “إيران ليست منافسة لنا، فجيشها ليس ضمن أكبر 5 جيوش بالعالم الإسلامي، كما أن اقتصادنا أكبر من اقتصادها”. وأعرب عن أمله أن “تتوقف المليشيات في اليمن عن استخدام الجانب الإنساني لاستعطاف العالم”، على حد قوله.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع