عربي ودولي (398)

عكاظ :

أعلن "اسمنت الراجحي" مؤخرا عن تغيير اسم العلامة التجارية للشركة لتصبح "سمنترا" وقالت الشركة حينها أن التغيير جاء لتحقيق أهدافها الإستراتيجية والشمولية نحو العالمية في مسيرة البناء وبالفعل ،قامت الشركة بالتغيير ونشرت إعلانات في كافة المناطق والمواقع عن التغيير الجديد،دون أن توضح السبب الحقيقي لذلك ،علما بأن العالمين ببواطن وخفايا الامور قالوا أن التغيير كان في الاسم الذي أصبح يحمل اسما أجنبيا "سمنترا"،فالاسم الجديد يرمز لاختصار اسمنت الراجحي حيث "اسمنت" يشير إلى إلى مادة الاسمنت وحرف "الرا" اختصارا لكلمة "الراجحي، هذا يدل على أن التغيير جاء بهدف الاستفادة من إدخال المنتج بشعار واسم جديدين إلى السوق السوري ،باعتبار أن سوريا ستشهد خلال الفترة المقبلة إعادة إعمار ،الامر الذي تطلب منها استيراد كميات كبير من الاسمنت الأردني القريب والذي سيوفر وقتا وجهدا لها.

هذا الامر يعني  أن السوريين حريصون على التدقيق في مصدر المنتج وهويته وجنسيته ،فاسمنت الراجحي معروف بأنه يتبع لشركة سعودية ،وبذلك جاء التغيير بهدف تمكين المنتج من دخول الأراضي السورية دون تعقيد أو منعه من ذلك،والله أعلم.

 

046ebc23465f22e95b2f8d87fedbdf2b_1.jpeg

عكاظ :

بعد طول انتظار، أطلقت “المركزية تويوتا” مسار “أوف سكيب OffSCAPE” المخصص لسيارات الدفع الرباعي “4×4” لتكشف عن أقصى إمكانيات سيارات الدفع الرباعي وغيرها من السيارات المصممة خصيصاً للطرقات الوعرة. وتم افتتاح المسار ضمن فعالية خاصة أقيمت يوم الجمعة 27 تشرين الأول 2017 في “حلبة منجا الدولية”، بمشاركة مجموعة من عملاء “المركزية” من مقتني سيارات الدفع الرباعي، وعدد من عشّاق هذه الفئة من السيارات، وممثلي وسائل الإعلام، إلى جانب مجموعة من الشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي. ويعد هذا المسار الأول من نوعه في الأردن وهو الوجهة الجديدة الجاذبة لهواة القيادة على الطرق الوعرة وعشّاق الإثارة والمغامرة. 

وقد جمعت “المركزية تويوتا” في هذا المسار بين جميع أشكال التضاريس الصعبة والعقبات الشاقة لتمنح سائقي سيارات الدفع الرباعي من علامة “تويوتا”، وغيرها، الفرصة لاختبار مدى قوة سياراتهم وقدراتها المصممة خصيصاً للسير على الطرقات الصعبة. ويهدف مسار “أوف سكيب”، الذي يبعد 30 دقيقة عن العاصمة عمّان، إلى تشجيع ثقافة الفعاليات الخارجية وتجربة متعة القيادة على الطرق الوعرة في الأردن. وسيتواجد في المسار عدد من المرشدين الخبراء الذين سيقومون بتوجيه أصحاب السيارات ليتمكنوا من إطلاق العنان أمام إمكانيات سياراتهم وتجربة أقصى قدراتها.  

وبهذه المناسبة، قال نديم حداد، نائب المدير العام في “الشركة المركزية للتجارة والمركبات”: “يعد إطلاق هذا المسار نقطة تحوّل في ثقافة التعامل مع الطرق الوعرة في الأردن؛ فبهذه الطريقة تقدم “المركزية تويوتا” وجهة جديدة لمحبي السيارات ذات الدفع الرباعي والمخصصة للطرق الصعبة من عملاء “تويوتا” وغيرهم على حد سواء. وندعو عشّاق السيارات عموماً، ومالكي سيارات الدفع الرباعي خصوصاً، لزيارة مسار “أوف سكيب” لخوض المغامرة الشيّقة في الهواء الطلق وسط أجواء من الإثارة والاستكشاف”.

ويؤكد افتتاح مسار “أوف سكيب” لسيارات الدفع الرباعي على جهود “المركزية تويوتا” المتواصلة لتعزيز علاقتها بمالكي سيارات “تويوتا”. وكانت الشركة قد نظمت خلال أيار الماضي فعالية سيارات الدفع الرباعي “4×4” السنوية التاسعة، والتي منحت أصحاب هذه السيارات الفرصة لتجربة قوة سياراتهم وإمكانياتها المصممة للقيادة على الطرق الوعرة، وسط مغامرة مثيرة استكشفوا خلاها معالم الأردن الطبيعية الخلّابة.

تعدّ “المركزية” الوكيل الحصري لسيارات “تويوتا” و”لكزس” وشاحنات “هينو” في الأردن. ومنذ العام 1999، برهنت على مكانتها كشركة رائدة في مبيعات السيارات، وخدمات ما بعد البيع، وقطع الغيار، ولديها خمسة وكلاء منتشرين في المملكة. وتهدف “المركزية” إلى أن تكون شريكاً مدى الحياة للأردنيين، وخاصة الشباب، الذين ينعكس نموهم ونجاحهم إيجابياً على الشركة. وبالتالي، فإن بناء برنامج المسؤولية الاجتماعية المؤسسية والنهج الاستراتيجي الذي يقوم على المجتمع هو ما يجعل “المركزية” أكثر من مجرد وكيل، بل شركة فعاّلة تعمل من أجل تحسين المجتمع.

أظهرت “المركزية” التزامها الراسخ تجاه دعم المبادئ الأساسية لعلامة “تويوتا”، والتي تشمل القيمة مقابل المال والسلامة والجودة والابتكار والمسؤولية البيئية. وتترجم “المركزية” هذه المبادئ من خلال الخدمات الاستثنائية التي تقدمها، فضلاً عن مجموعة القيم المؤسسية التي تلتزم بها. ومن خلال تشكيلة الموديلات الواسعة، تلبي “تويوتا” مختلف توقعات العملاء ومتطلباتهم، حيث تشكّل كل سيارة من سياراتها عاملاً مكمّلاً لأسلوب حياة العميل، وتعكس ملامح شخصيته الفريدة.

 

20 ألف زائر يطّلعون على منتجات "لافارج الأردن"

من خلال جناح الشركة الذي أقيم بمعرض الأسبوع الفرنسيّ في بوليفارد العبدلي

 

عكاظ :

عمان- تمكن أكثر من 20 ألف شخص من الاطلاع على المنتجات المختلفة التي تقدمها “لافارج الأردن” بقسميها الإسمنت والباطون، وبالأخص المنتجات ذات القيمة المضافة وتعريف الزائرين أيضاً بالحلول المبتكرة والمستدامة التي تقدّمها الشركة لقطاع البناء في الأردن من خلال زيارتهم لجناح الشركة في الأسبوع الفرنسي الذي أقيم في عمّان مؤخراً للعام الثاني على التوالي.
واطلع زوار جناح الشركة في المعرض الفرنسي، على منتجات الشركة التي تزيَّن بها ميدان بوليفارد العبدلي بأرضيات آرتيفيا المطبعة والمكشفة، الباطون المنفذ للماء، الباطون الرغوي، والباطون المقاوم للماء وغيرها من حلول البناء المميزة، كما وكان لمجسم خلاط لافارج للباطون الحصة الكبرى من الصور التذكارية الجميلة للزوار من الأعمار كافة.
وتأتي هذه المشاركة انطلاقاً في حرص “لافارج الأردن” على تحقيق رؤيتها المتمثلة بأن تكون الرائد والمزوِّد المفضّل لحلول البناء في الأردن، وذلك من خلال سعيها الدائم والمتواصل لأن تكون أفضل مزوِّد لشركائها في هذا القطاع.

 

 

IMG_0003_resize_resize.JPGIMG_9973_resize_resize.JPG

 

 

عكاظ :

عمان 19 تشرين الأول 2017

 استضافت منصة زين للإبداع ZINC بطلي العالم للملاكمة الأمريكي بادو جاك، وللكيك بوكسنج الأردني عامر المحسيري، حيث عُقد مؤتمر صحفي في المنصة في ختام زيارة البطلين للمملكة، بحضور جمع من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وتأتي زيارة بطل العالم للملاكمة الأمريكي بادو جاك، بدعوة شخصية من البطل الأردني عامر المحسيري، للقيام بجولة رياضية وزيارة عدد من الأندية والجمعيات الخيرية في المملكة ولقاء عدد من المسؤولين وفرق الملاكمة.

وافتُتِح المؤتمر الصحفي بكلمة للرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد الهناندة الذي رحّب بالأبطال قائلاً: "يسعدنا اليوم أن نستضيف بطل العالم للملاكمة بادو جاك، وبطل العالم للكيك بوكسنج النشمي عامر المحسيري،لنلتقي بأبطالٍ شباب، في منصة زين للإبداع؛ هذه الحاضنة التي أنشأناها للشباب، والتي نستضيف فيها المبدعين من كافة القطاعات بما فيها قطاع الرياضة، مضيفاً: نولي في زين اهتماماً كبيراً بالرياضة والرياضيين ومنهم الأبطال المتواجدين معنا اليوم ممن تدعم زين مسيرتهم الرياضية بطل الملاكمة حسين عشيش وبطل الكيك بوكسنج عدي أبو حصوة، وبطلي الجوجيتسو حمزة رشيد، ومحمد خير، وغيرهم العديد من الأبطال على مستوى الألعاب الفردية، وذلك للمساهمة في الارتقاء بالرياضيين والرياضة الأردنية، ورفع اسم الأردن الأغلى على قلوبنا في كافة المحافل".

من جهته عبّر بطل العالم للملاكمة بادو جاك عن سعادته بهذه الزيارة مبدياً إعجابه بما لاقاه في الأردن من حسن الاستقبال وكرم الضيافة، كما أشاد بالمواهب الأردنية في رياضة الملاكمة،ممن التقاهم خلال تواجده في المملكة.

من جانبه، أكّد البطل عامر المحسيري على كفاءة المواهب الأردنية الناشئة في رياضتي الملاكمة والكيك بوكسنج، مشيراً إلى اهمية إيلاء هذه الرياضات الاهتمام الذي تستحق ليتسنى لأبطال الأردن الحصول على الفرصة التي يستحقونها لإثبات جدارة الرياضيين الأردنيين.

واختُتِم المؤتمر الصحفي بإعلان الرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد الهناندة، عن مبادرة للاعبي الملاكمة والكيك بوكسينج الأردنيين، حيث ستمنح شركة زين بشكل سنوي، الفرصة للاعبَي ملاكمة ولاعب كيك بوكسنج للمشاركة في معسكر تدريبي في أميركا تحت إشراف البطل الأردني عامر المحسيري، وذلك استكمالاً لدعم زين للرياضة والرياضيين.

واشتملت جولة الأبطال في المملكة على العديد من النشاطات والزيارات التي كان أبرزها استقبال سمو الأمير محمد عباس بن علي، رئيس اتحاد الملاكمة لهما في مكتبه، كما استقبلهما وزير الشباب المهندس حديثة الخريشة، بالإضافة إلى استقبالهما من قبل أمين عام اللجنة الأولمبية الأردنية ناصر المجالي.

كما زار الأبطال تدريبات المنتخب الوطني للملاكمة، وتدريبات فريق البقعة للملاكمة وزيارة ايتام نادي يرموك البقعة ومدارس الرأي والعديد من الجمعيات والهيئات الرياضية والخيرية، بالإضافة إلى زيارة للبحر الميت.

وتأتي هذه الاستضافة للأبطال من قبل شركة زين، في إطار دعمها للقطاع الرياضي في المملكة، حيث ان زين هي الراعي الرسمي للمنتخبات الوطنية لكرة القدم، وداعم وطني لبطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة – الأردن 2016 التي أقيمت في المملكة للمرة الأولى في المنطقة، بالإضافة إلى رعاية مجموعة من الأندية الأردنيةونخبة من النجوم المتميّزين على مستوى الألعاب الفردية، كما قامت زين بافتتاح النادي الصحي الرياضيVEGA 079 في مجمع الملك الحسين للأعمال، بالإضافة إلى تنظيمها لبطولات للشباب بكرة السلة وكرة القدم بشكل مستمر.

 

_04I9887.jpg

 

 

عكاظ :

عمان، الأردن (أيلول 2017 )

 احتفلت سامسونج الكترونيكس المشرق العربي بإطلاق سلسلتها الجديدة للتلفزيونات الذكية لعام 2017 والتي تضم تلفاز QLED و تلفاز The Frame في حفل خاص جمع كل من المهتمين في مجال: التصميم الداخلي، الهندسة المعمارية، الفن ووسائل الاعلام.

هذا وقد أقيم الحفل ليكون معرضاً فنياً يتمثل بكون تلفزيونات سامسونج الجديدة من سلسلتي QLED و The Frame لعام 2017 المحور الأساسي والذي يستعرض أعمالاً فنية. وتصنف تلفزيونات سامسونج الكترونيكس الأفضل في السوق منذ الاعلان عنها في مؤتمر الكترونيات المستهلك في أوائل العام، إذ تم الإشادة بالابتكار الذي تتمتع به مزاياها المُرتكزة على نمط الحياة والمجسدة لمفهوم “الأقلّ هو أكثر فعاليّة”.

وقد صرَح السيد فادي أبو شمط، رئيس قسم التسويق والتجزئة في سامسونج الكترونيكس المشرق العربي، خلال الفعالية قائلاً: "تتصدر سامسونج مكانتها الريادية في سوق التلفزيونات المتميزة العالمي، وتأتي أجهزة سلسلتي QLED و  The Frame  لتؤكد على ذلك من خلال تقديم كل ما يريده المستهلك ليحظى بأفضل تجربة مشاهدة على الإطلاق" .

وأضاف: " يعد التصميم ركيزة أساسية وبالغة الأهمية عند الابتكار، فهو مفهوم يهدف دائماً ليضيف قيم جديدة للمستخدم، وليكون هذا التصميم خلاقاً يجب أن يوفر حلول تتجاوب مع متطلبات المستهلك دائمة التغيير. وهذا ما تضعه سامسونج هدفاً أساسياً عند ابتكار وتصميم منتجاتها، وهذا ما نراه جلياً في أجهزة QLED و The Frame التي تتميز بأناقة التصميم الذي أخذ بعين الاعتبار المساحة لدى المستخدمين، فهذه الأجهزة ستعمل على إضفاء المزيد من الخيارات الشخصية للمستخدم وكما ستعمل على تحسين ديكور أي غرفة ستوضع بها".

تلفزيون QLED : دمج عناصر التصميم المميزة مع الخصائص الذكية

تم تصميم تلفزيونات سامسونج QLED الجديدة مع الأخذ بعين الاعتبار تطلعات ورغبات المستهلكين، حيث تم التركيز على معالجة ثلاث نقاط رئيسية تهم العملاء من خلال تطوير حلول مبتكرة  –  وهي “جودة الصورة Q Picture ” و “الخصائص الذكية Q Smart ” و”التصميم المميزQ Style ".

تنقل أجهزة تلفاز QLED تكنولوجيا العرض النقطي إلى مستوى متقدم من التميز من خلال التحديثات الجديدة التي شملت تعزيز كفاءة الضوء ومستوى الثبات، إضافة إلى طيف ألوان أوسع. ومع نقاط العرض المعدنية الجديدة، تعالج أجهزة تلفاز QLED جميع الجوانب الرئيسية لجودة الصورة، بما في ذلك زاوية المشاهدة، وحجم اللون والسطوع وحدّة تباين الألوان، حيث يمكن لأجهزة تلفاز QLED إعادة توليد الألوان بنسبة 100%، ما يوفر دقة عالية.

بالإضافة إلى ذلك، توفر مستويات الألوان السوداء العميقة وحدّة التباين في أجهزة تلفاز QLED تجربة مشاهدة متناسقة بغض النظر عن درجة إضاءة الغرفة، حيث تتيح تقنية العرض بالمدى الديناميكي العالي HDR للمستخدمين مشاهدة كافة التفاصيل الدقيقة وعدم فقدان أو تشويه جودة اللون.

تم توسيع مركز سامسونج الذكيSmart Hub  في التلفاز بهدف ضمان تقديم تجربة أكثر تميزاً وتكاملاً بشكل مباشر بواسطة أجهزة تلفاز QLED. وبات جهاز التحكم عن بعد المتطور “Samsung One Remote Control” يدعم الآن المزيد من الأجهزة ويوفر إمكانيات التحكم الصوتي عبر المزيد من الخصائص الذكية لجهاز التلفاز. وبفضل اقترانه مع تطبيق المشاهدة الذكية ” Smart View” – المتوفر على الأجهزة الخلوية بنظامي “أندرويد” و iOS، سيتمكن المستخدمين من الاستمتاع بـالمركز الذكي الخاص بهم.

طرحت سامسونج هذا العام عناصر تصميم جديدة يمكنها أن تناسب كافة المنازل – بغض النظر عن ديكورها وتصميمها الداخلي. ويساعد نظام التوصيل الشفاف غير المرئي الجديد في حل مشكلة الكابلات التقليدية والفوضى التي تحدثها بفضل نظام  الكابل الأحادي الذي أدخلته الشركة على الجهاز . وأصبح بإمكان العملاء الآن استخدام كابل شفاف واحد يجمع كافة الأجهزة معاً، ليتخلصوا بذلك من الفوضى التي تحدثها كابلات الأجهزة الخارجية العديدة في الغرفة.

وأضافت سامسونج أيضاً إلى الأجهزة ميزة التعليق على الحائط بدون فجوة No Gap Wall-mount التي تمكن العملاء من تثبيت جهازهم على الجدار بشكل سلس ومتقارب من الحائط، من خلال عملية تركيب وتثبيت الجهاز  بشكل سريع.

تلفاز الإطار The Frame : مفهوم جديد لمشاهدة التلفاز

تم تصميم هذا الجهاز بإطار فني مميز ليزيد من جمالية أي غرفة أو مكان للعرض. ليبدو الجهاز كإطار صورة معلقة على جدار عندما تكون وضعية الفن ‘Art Mode’ في وضع التشغيل. وبدلاً من أن يتلاشى إلى اللون الأسود مثل أجهزة التلفاز التقليدية، يتحول العرض في الشاشة العصرية الجديدة من سامسونج إلى تحفة فنية إبداعية، تتيح للمستخدمين اختيار قطع فنية رقمية مميزة.

وبفضل اقترانه مع العديد من خيارات التصاميم الفنية والألوان، فضلاً عن خيارات الملحقات المتنوعة بما في ذلك الإطارات المتعددة  ومنصة تثبيت الاستديو Studio Stand الاختيارية، فإن تلفزيون The Frame يعتبر حقاً مكمّلاً لكافة أنواع غرف الجلوس.

 

Samsung_QLED_Launch_Event.jpg

 

عبر مواصلة الابتكار من أجل التأثير الإيجابي وخلق تجارب إنسانية

"إل جي إلكترونيكس" تقدم المزيد من المنتجات التي تمثل جسراً بين الماضي والحاضر والمستقبل

 

عكاظ :

في ظل ما تواصل التكنولوجيا والعلم يذهلانا به من تطور كبير في المنتجات التي توضع بين أيدينا، تستمر الشركات المتخصصة بالابتكارات التكنولوجية وبتصنيع الأجهزة الإلكترونية المتنوعة بالتنافس في ما بينها، لتصل المنافسة أوجها ضمن معرض IFA التقني السنوي؛ حيث تستعرض كل منها باكورة أعمالها وجهودها من منتجات مبتكرة جديدة خلاله.

ومع ما يتم تقديمه لنا في كل عام، إلا أن التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وما أسفر عنها من منتجات، لا تزال تواجه أصابع الاتهام التي تشير إلى إضعافها للمهارات والعلاقات الاجتماعية تارة، كما تشير لتقليلها للإبداع الفردي والنشاط تارة أخرى، فيما تشير على صعيد آخر لصعوبة استخدامها وتعقيدها المرتبط بمدى تقدمها وغيرها الكثير من الاتهامات الناتجة عن تجارب فردية شخصية بحتة لا تعني بالضرورة تعميمها وتعميم نتائجها.

"إل جي إلكترونيكس" الشركة الرائدة في مجال التطوير التقني والابتكار التكنولوجي، استطاعت على مدار سنوات مسيرتها المهنية خاصة السنوات القليلة الماضية، أن تبرهن عكس ما جاءت به هذه الاتهامات، كما تمكنت من تبديد المخاوف المرتبطة باستخدام التكنولوجيا المدمجة في أدق تفاصيل الحياة؛ وذلك عبر منتجاتها الموجهة للناس، والمصممة بناءً على احتياجاتهم وتطلعاتهم، والهادفة لمنحهم قيمة مضافة حقيقية تغير تجربتهم وتعزز حياتهم وتنتقل بها نحو الأفضل، لا تسيطر عليها.

كانت "إل جي إلكترونيكس" قد وضعت على عاتقها منذ انطلاقتها من عقود مضت، مهمة الابتكار من أجل التأثير الإيجابي، لا لأجل الابتكار بعينه، معتبرةً إياه مع التصاميم العصرية الفنية الفريدة، والوظائف العملية الفعّالة لكل منتج من منتجاتها استثماراً في المستقبل.

واعتمدت "إل جي إلكترونيكس" لتحقيق مهمتها وأهدافها على فلسفات فريدة لم يسبقها إليها أحد، وعلى إمكانياتها من الإرث الكبير من الخبرات والتقنيات المبتكرة الحائزة على الجوائز المرموقة، فضلاً عن الكفاءات الخلاقة، فسخرت فلسفتها المتعلقة بالتصميم، "فن الجوهر"، القائمة على تطوير واجهة استخدام أكثر بساطة وبديهية دون المساومة على الجودة والأناقة والأداء، إلى جانب تسخيرها لتقنية "التعلم العميق" التي تمثل المرحلة المقبلة في تطور الأجهزة المنزلية الذكية، والتي توفر القدرة على فهم طبيعة حياة المستخدمين بصورة أفضل عبر جمع المعلومات عن أنماط حياتهم وتحليلها، في عملية مستمرة تتحسّن بمرور الوقت، وذلك من أجل مواصلة تقديم منتجات من شأنها إثارة استجابة عاطفية إيجابية، وتتجاوز حدود الوظائف التقليدية التي كانت تؤديها في ما سبق، مما يؤدي لتقديم مستويات غير مسبوقة من الأداء العالي والراحة المطلقة والمعززة بمستويات عالية من الأمن والخصوصية.

وعليه، تواصل "إل جي إلكترونيكس" تقديم المزيد من المنتجات المطورة من تلك المبتكرة منذ عقود ولا غنى عنها في أي منزل وفي الحياة بشكل عام في مختلف أنحاء العالم، والتي يمكن القول عنها بأنها تمثل اليوم مع "إل جي" جسراً بين الماضي والحاضر والمستقبل لتناغمها بشكل مثالي مع نمط الحياة العصري، ولتقدمها التقني الذي يجعل منها أساساً للمنزل الذكي لما تتضمنه من تقنيات هي الأحدث والأقدر على وضع المستهلكين على طريق المستقبل الرقمي، وتعزيز استعدادهم له كإنترنت الأشياء وتقنيات الذكاء الصناعي الممزوجة مع تقنيات "إل جي" الخاصة، ولما توفره من مزايا كسهولة الاستخدام، وسرعة الاستجابة، وتحقيق الكفاءة في استهلاك الموارد الطبيعية كالطاقة والمياه، ما ينعكس بالإيجاب على الإنفاق بحكمة وبالتالي الوفورات الاقتصادية، وعلى تعزيز الإنتاجية، وتوفير الوقت والجهد اللذين يمكن استثمارهما في جوانب أخرى هامة من الحياة، خاصة مع قدرة هذه المنتجات على تنظيم الحياة وتحرير العقل، بالإضافة إلى تخفيض الأثر الاستهلاكي على العالم كون هذه المنتجات صديقة للبيئة، وداعمة للصحة العامة.

وحيث أنها تتكون من أربع وحدات عمل، تقدم "إل جي إلكترونيكس" لزبائنها وللمستهلكين باقة واسعة من منتجات وحلول الترفيه المنزلي واتصالات الهواتف المتحركة والأجهزة المنزلية والمكيفات وقطع المركبات التي لا تضاهى، والتي كان أحدثها ما تم كشف النقاب عنها ضمن معرض IFA للعام الحالي 2017، مشتملة على سبيل المثال لا الحصر على:

-              الهاتف الذكي V30الذي يتميز بقدراته ومزاياه في مجال التصوير والمحتوى الموجه لتوثيق التجارب اليومية للمستخدمين

-              أجهزة تلفاز OLED W التي اعتبرت أفضل الأفضل في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2017، مقدمة البساطة والكمال عبر التصميم المذهل والأداء الذي لا يصدق من الجودة التي يتوق العالم لها من حيث الصورة والألوان المثالية والصوت النقي

-              ثلاجة InstaView™ الذكية بتصميم الباب داخل الباب، والتي تقدم مجموعة متنوعة من المزايا الفريدة التي تعزز راحة المستخدم بالاعتماد على تقنيات "إل جي إلكترونيكس" الخاصة وعلى الخدمة الصوتية لمساعد أمازون الرقمي "أليكسا" والمدعمة بمنصة webOSالبديهية

-              غسالة TWINWash™المزدوجة التي تغسل حملين مختلفين من الملابس في الوقت ذاته بعدة طرازات وبأحجام وزوايا قطرية متنوعة تتراوح ما بين 24 و27 بوصة

-              الروبوت المنزلي "Hub Robot" الذي يعتبر منصة وواجهة استخدام سهلة، يمكنها ربط الأجهزة المنزلية الذكية ببعضها البعض، ومقدمة إمكانية التحكم بمختلف هذه الأجهزة عن طريق الأوامر الصوتية لإنجاز عدد من الأعمال المنزلية

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال مدير عام شركة "إل جي إلكترونيكس" لمنطقة المشرق العربي، هونغ جو جون: "الحياة بالنسبة لـ إل جي إلكترونيكس تعني أكثر من مجرد امتلاك أحدث الأجهزة الإلكترونية، لذلك فإنها تولي الأهمية القصوى لدى ابتكارها لمنتجاتها للتجربة الإنسانية التي تخلقها بالاستفادة من مزيج تقني يتم تطويعه لخدمة الإنسان."

 

LG_V30_Cloud_Silver.jpgInstaView_Door-in-Door__3.jpg

 

 

 

 

عكاظ :

اختتمت Orange الأردن النسخة المحلية الأولى والسابعة عالمياً من جائزة Orange للمشاريع الاجتماعية القائمة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مستهدفة  الشركات الناشئة المعتمدة على الابتكار والتي تساهم  في دعم التنمية والتقدم الاجتماعي والاقتصادي والتحوّل الرقمي.

وقدّم على النسخة المحلية الأولى 30 شركة ناشئة، ووافقت لجنة التحكيم المكوّنة من خبراء متخصصين في مجال الريادة يمثلون Orange الأردن، أويسس 500، إنتاج وإنجاز، على تأهيل 6 شركات ناشئة للتصفيات النهائية بعد أن قامت  على عرض مشاريعهم الابتكارية أمام اللجنة ، حيث تم بالنهاية اختيار ثلاث شركات للفوز والحصول على جوائز مالية وعينية، فضلاً عن منحهم فرصة التأهل للنسخة الدولية من الجائزة في وقت لاحق من هذا العام و هم: الجائزة الاولى: (الفان دينار)  WARAGAMI، الجائزة الثانية (الف دينار): امهات 360 الجائزة الثالثة (هاتف ايفون 7): E-Aquaponics

وتقوم الجائزة العالمية، التي تتيحها Orange الأردن للرياديين بتسليط الضوء على مشاريع منتجات وخدمات مبتكرة للرياديين على المستوى الإقليمي، التي تلبي احتياجات المجتمعات المحلية في مجالات عدة على غرار الصحة والزراعة والتعليم والطاقة والتجارة والصناعة.

وتأتي هذه الجائزة تماشياً مع خطة Orange الأردن الاستراتيجية “Essentials 2020” وخطتها للمسؤولية الاجتماعية المحدثة والتي تهدف للاستفادة من مواهب أفراد المجتمع المحلي والاستثمار بها، وبالأخص الرياديين الذين تحرص على دعمهم من خلال توفيرها للبرامج التدريبية والدعم المادي والخبرات المهنية التي تساعد في تحويل أفكارهم إلى مشاريع حقيقية على أرض الواقع  للمساهمة في تطوير المجتمع المحلي.

 

بموجب شراكة بين الطرفين في مجال الترفيه المنزلي

إل جي إلكترونيكس وبانغ آند أولفسنتكشفان عنتلفازBeoVision Eclipse الثوري خلال معرض IFA 2017

عكاظ الاخبارية :

(عمّان، 10أيلول 2017)

كشفت شركتا "إل جي إلكترونيكس" و"بانغ آند أولفسن" عن نتاج أول تعاون بينهما في مجال الترفيه المنزلي، مقدمتان تلفاز BeoVision Eclipseللجمهور، وذلك خلال مشاركتهما في دورةالعام الحالي 2017 من معرض IFA السنوي الذي يقام في مدينة برلين.

ويمثل تلفاز BeoVision Eclipse الجديد، والذي سيدفع تجربة مشاهدة أجهزة التلفاز الاستثنائية إلى أبعد الحدود، جوهر الشراكة الاستراتيجية بين شركتي "إل جي إلكترونيكس" و"بانغ آند أولفسن" التي أُعلِن عنها في شهر آذار من العام الماضي 2016. وفيما تواصل تقنية OLED من "إل جي" إبهار المستخدمين وخبراء مقاطع الفيديو، يستمر التصميم الجمالي ودقة الصوت من "بانغ آند أولفسن" بإثارة حماس هواة الوسائط السمعية حول العالم، يقدم تلفاز BeoVision Eclipseما يفوق التوقعات بشكل جلي لجودة الصورة الفائقة والسواد المثالي بفضل تقنية OLED مع الصوت النقي المدهش بفضل تقنيات "بانغ آند أولفسن" والتجربة السمعية التي تتيحها

وبدأ تعاون الشركتين لإنتاج تلفاز BeoVision Eclipseعام 2016 حين اجتمع فريقان من المهندسين والمصممين من كل من بلدة ستروير الدنماركية وعاصمة كوريا الجنوبية سيول، لإنتاج عمل فني يتمثل بأول أجهزة تلفاز "بانغ آند أولفسن"بتقنية OLEDمن "إل جي."

وفي تعليق له على إطلاق تلفاز BeoVision Eclipse، قال نائب رئيس استراتيجية الأعمال لدى شركة "إل جي إلكترونيكس" للترفيه المنزلي، لي سانغ وو: "سيتمكن المستخدمين حول العالم من تمييز تقنيات OLED ومعالجة الفيديوهات التي أدخلتها شركة بانغ آند أولفسنذاتالباع الطويل في مجال التصميم والصوت على تلفازها الجديد المتميز بالتعاون معنا. نتطلع قدماً لمواصلة تطوير هذه الشراكة في المستقبل ولتزويد بانغ آند أولفسن بما نمتلكه من تقنيات نتفرد بها".

وبدوره، قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة بانغ آند أولفسن، ستيفن بيرسن: "تُظهر الشراكة الاستراتيجية بين الشركتين الرغبة المتبادلة في مواصلة فتح المزيد من الآفاق فيما يتعلق بدمج التصميم رفيع المستوى مع التكنولوجية المبتكرة، وخير مثال على ذلك هو تلفاز BeoVision Eclipse".

وتسلطالشراكة الجديدة لـ "بانغ آند أولفسن" مع "إل جي إلكترونيكس" الضوء علىاستراتيجية الشركة لإثراء قدراتها التقنية من خلال عقد مثل هذه الشراكات، الأمر الذي سيمكنها من التركيز على جوهر إمكانياتها في مجال الصوت والتصميم، في حين تواصل العمل على تحسين سلسلة التوريد والتطوير والإنتاج لديها وذلك لزيادة أرباحها على المدى الطويل

 

Beovision_Eclipse_TV.jpg

 

 

عكاظ :

عمان، الأردن (أيلول 2017)

يهتم الكثير من الناس بتجديدهواتفهم الذكية والحصول على أحدث الإصدارات والتقنيات في مجال الهواتف. إلا أننا وفي الكثير من الأحيان، نتردد في الحصول على هاتف جديد بسبب القلق المرافق لعملية نقل البيانات من جهاز إلى آخر. وتعتبر الهواتف الذكية امتداد لنا ولشخصياتنا، حيث تحتوي على جميع الصور والملاحظات والموسيقى والأرقام والتطبيقات والمعلومات الهامة الخاصة بنا... وغالباً ما نرتكب جميعنا الخطأ ذاته والمتمثل بنقل البيانات من هاتف إلى آخر بشكل غير سليم، إضافة إلى الشعور بالحزن والغضب أحياناً عند فقداننا للأغاني والصور المفضلة لدينا مع استخدام هاتف جديد.

من أجل ذلك قامت سامسونج بإطلاق تطبيق "التحويل الذكي" لجعل عملية الانتقال من استخدام هاتف إلى آخر سهلة وآمنة قدر الإمكان، حيث يعمل هذا التطبيق على تبسيط عملية تغيير الهواتف الذكية والحفاظ على الذكريات القيمة والبيانات الهامة عند تغيير  هاتف قديم  بهاتف أحدث وأكثر تطوراً.

قد يشكل التحويل لاستخدام هاتف ذكي جديد مفارقة بالنسبة للمستخدمين: ففي حين نحصل على هاتف أكثر حداثة، وأكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية، وأكثر سرعة، وبتصميم متميز مع مزيد من القدرات والمواصفات، إلا ان هذا التحول قد يتسبب بفقداننا لكل أو بعض البيانات التي تفقد هذا الميزات قيمتها. ونظراً لأهمية المعلومات المخزنة على هواتفنا الذكية، لذا فإن نقل  البيانات من جهازنا القديم إلى الجديد مازال أمراً مزعجاً - حتى الآن.

توفر خدمة التحويل الذكي للمستخدمين راحة البال التي يتم ينشدونها عند انتقالهم لاستخدام هاتف ذكي جديد، حيث تضمن لك هذه الخدمة فعالية وعملية هاتفك Galaxy الجديد مع الاحتفاظ بالمحتويات ذاتها المخزنة في هاتفك القديم، دون هدر الوقت الضائع في تحويل المحتوى من هاتف لآخر.

يوفر التحويل الذكي للهاتف الجديد سهولة استثنائية للاستخدام إضافة إلى الراحة والسلامة الضرورية عند الانتقال. إن نقل المحتوى بين الأجهزة، يمكن أن يتم باستخدام إحدى الطرق الثلاث البسيطة: الاتصال بشبكة واي-في ونقل المحتوى عبر تطبيق Smart Switch Mobile، أو من خلال ربط الجهازين القديم والجديد عبر منفذ USB، أو استخدام برنامج التحويل الذكي ونسخ المحتوى احتياطياً على حاسوبك الشخصي ومن ثم إعادة إدخاله إلى هاتفك الجديد بسلاسة.

وقد تطورت هواتفنا لتصبح أكثر من مجرد أجهزة اتصالات، حيث باتت تعبر عنا بطريقة فريدة، لذلك نحرص في سامسونج عند التحويل لاستخدام هاتف جديد، على ضمان نقل كافة بياناتك ومعلوماتك الخاصة التي استخدمتها على الهاتف القديم إلى الهاتف الجديد مع ترقية مستوى الأجهزة والتكنولوجيا والخدمات.

إن الحصول على الهواتف الذكية الجديدة يجب أن يشكل تجربة مثيرة وغامرة، ولكنها غالبا ما تكون محفوفة بالقلق والمخاوف فيما يتعلق بنقل المحتوى. حيث يدفع هذا الخوف من فقدان البيانات والذكريات بالبعض إلى تجنب تجديد هواتفهم والحصول على هواتف جديدة، ولكن مع خدمة التحويل الذكي، ساهمت سامسونج  بالتخفيف من هذا الخوف وضمان نقل جميع الذكريات الرقمية إلى هاتفك الجديد والتركيز للحصول على ذكريات جديدة.

 

Galaxy_Note8_Orchid_Gray.jpg

 

 

عـكـاظ نـيوز:-

طالب رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الاردنية نبيل رمان الحكومة باصدار تصريح رسمي من الجهات ذات العلاقة حول موعد البدء بتصدير المنتجات الاردنية للسوق العراقي عبر معبر الكرامة.
ولفت رمان ان المستثمرين في المناطق الحرة الاردنية يترقبون البدء بتصدير بضائعهم الى السوق العراقي عبر معبر الكرامة الى معبر طريبيل لافتا الى ان المناطق الحرة كانت تصدر للسوق العراقي نحو 3 مليارات دولار سنويا من بضائع ومركبات ومنتجات

وقال بأنه لم يتم الايعاز من المراكز الجمركية حتى أمس بفتح اية بيانات تصدير جمركية باتجاه العراق مطالبا الجهات المختصة بالاعلان رسميا عن موعد فتح معبر الكرامة أمام البضائع الاردنية .
واستأنف معبر طريبيل الحدودي بين الاردن والعراق عمله اخيرا أمام حركة النقل والتصدير والاستيراد بعد توقف استمر لأكثر من عامين تقريبا بسبب الاحداث الامنية التي كانت تسيطر على مناطق غرب العراق.
ويعتبر معبر طريبيل ذا اهمية كبيرة لحركة التبادل التجاري بين البلدين لأهمية السوق العراقي بالنسبة للصادرات الاردنية حيث يعتبر العراق ثاني اكبر الاسواق التصديرية للاردن بعد الولايات المتحدة ما يعني إعادة الامور الى ما كانت عليه والثقة بمواصلة القطاع الصناعي النمو.
وطالب رمان الجهات المختصة بالتنسيق مع الجانب العراقي لبدء استقبال الصادرات الاردنية بعد افتتاح معبر طريبيل أخيرا مشيرا الى انه لم يتم فتح اي بيان تصدير جمركي منذ افتتاح معبر طريبيل رسميا وحتى يوم امس .