والدة الاسير وليد شرف من ابوديس تبكي ابنها الاسير المريض .. اين انتم يا سلطة عباس ؟؟

08 شباط 2019
134 مرات


عكاظ الاخبارية :

عمان - تناقل ناشطون على شبكة التواصل صورة لأم فلسطينية من بلدة ابوديس الابية التي تقع شرق القدس المحتلة تبكي ابنها الاسير المريض " وليد شرف " فك الله اسره .

الاسير البطل " وليد شرف "اعتقل من قبل جيش الاحتلال الصهيوني في شهر حزيران من العام الماضي من منزله ولم يكن قد مضى على الإفراج عنه سوى شهر، ثم حولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري بلا تهمة لمدة ستة أشهر، وتم تجديد المدة فور انتهائها , ويعاني الاسير من ضمور في الجلد أدى خلال 25 عاما من عمره إلى التأثير على الكبد والكلى والأمعاء وغيرها الكثير من الأعراض , ونقل الاسير الى سجن الرملة بعد تدهور وضعه الصحي ووالدته لا تعلم شيئا عنه منذ 35 يوما و أملها الوحيد أن يخرج من السجن ليتلقى العلاج .

وتعيش الساحة الفلسطينية تحت الاحتلال الغاشم في حالة من زمن انقلاب الصور وتحول القيم وتخلي العرب عن دورهم تجاه اشقائهم العرب في فلسطين تاركينهم تحت ظلم القتلة وممارسات العصابات الصهيونية المحتلة لاراضي فلسطين العربية , فالأيدي الصهيونية الآثمة والملطخة بدماء الشعب الفلسطيني وبحميمية فاقت لقاء الأخوة والأصدقاء والأحباب .

أقول ذلك ونحن نعيش زمن الرويبضة ، زمن الانهيار المزلزل في القيم الاخلاقية ، زمن اهانة الحرائر من نساء فلسطين وسط خنوع عربي اسلامي مخزي . لكم الله يا شعب فلسطين البطل .

 

51489566_10156833025221897_6834186943903825920_n.jpg

 

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع