خلال مؤتمر صحفيي بغزة .. الوطنية العليا لدعم " الأونروا " انطلاق أعمالها

01 شباط 2018
255 مرات
عكاظ الاردنية :
فادى منصور /غزة :قالت عضو اللجنة الوطنية العليا لدعم "الأونروا " الدكتورة رانيا اللوح "أن " القضية الفلسطينية"تتعرض هذه الأيام لمحاولات شطب وتصفية، تقودها الولايات المتحدة الأميركية، التي تعمل بكل ما تملك من قوة لدعم المخططات التوسعية لحليفتها إسرائيل، على حساب الحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف لشعبنا الفلسطيني، المستندة إلى قرارات الشرعية الدولية".
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم أمام مقر" الأونروا " الرئيس بمدينة غزة أعلن خلاله عن انطلاق أعمالها رسمياً لدعم الأونروا حيث تضم اللجنة عدداً من الشخصيات الاعتبارية الأكاديمية والإعلامية والعشائرية والسياسية والشبابية.
وقالت اللوح خلال المؤتمر، "أن عميق الانتماء لهذا الوطن العزيز والمقدس، تآلفت ثلة من أبناء غزة وإخوة لهم من كل أماكن اللجوء في الضفة ولبنان وسورية والأردن، وبمبادرة كريمة من المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني، لتشكيل هذه اللجنة دعماً ومناصرة ومؤازرة وكالة الغوث، تلك الوكالة التي تعد الشاهد الحي على قضية فلسطين والنكبة التي حلت بشعبنا". ونوهت اللوح إلى أن اللجنة الوطنية لدعم "أونروا" تتبنى رؤية إستراتيجية تقوم على أن "بقاء الوكالة يعني أن قضية اللاجئين ما تزال حية".
وأكدت على أنه ينبغي للحل النهائي أن يقوم على قرار الأمم المتحدة رقم 194.
وأوضحت " أن اللجنة الوطنية ليست حزباً سياسياً ولا تنازع أحد ولا بديلاً من أحد، بل طابعها شعبياً إنسانياً، وترحب بأي تعاون وتنسيق مع كل الجهود المخلصة على تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني، وتثبيت حقوقه ورفع صوته لتعزيز صموده على أرضه وبقاء الأونروا الشاهد الوحيد على القضية"
. واعتبر ات " أن الشفافية في الأونروا تساعد اللجنة الوطنية في التخطيط وبناء إستراتيجية واضحة لعملها؛ داعيةً كل القوى الحية في هذا العالم، وكل أحرار الكون للوقوف مع معها في أداء رسالتها الإنسانية نحو اللاجئين الفلسطينيين، حتى موعد عودتهم إلى ديارهم التي اقتلعوا منها عام 1948".
. بدوه، قال مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" ماتياس شمالي، إنّ الوكالة لا يمكن لها أن تنتهي، إلا فقط عند إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.
. ورحب شمالي، بأعضاء اللجنة الوطنية التي تضم شخصيات وطنية اعتبارية؛ يقودهم النائب أشرف جمعة، قائلاً: "نُثمن ونُقدر عاليًا كلماتهم التي أدركوا فيها ما يقوم به المفوض العام "بيير كرهينبول" حاليًا لدعم (أونروا)، كذلك كلماتهم الداعمة والاستعداد لحشد الناس لأجل ذلك". ولفت إلى أن هذه الخطوة مهمة.
مُضيفًا : "هذه مجموعة من الشخصيات الفلسطينية، تعمل معًا لمصلحة قضية إنسانية يدعموا من خلالها قضية اللاجئين؛ نشكرهم على ذلك وأتطلع قُدمًا لفرص قادمة للالتقاء مُجددًا والنقاش لكي نعمل معًا.
 
 
27583856_10215902098968553_913571223_n.png
 
 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع