هند الفايز توضح ما تتعرض له : انا مقرة ولست متهربة ضريبيا - صور وفيديو

23 أيار 2019
104 مرات

 

عكاظ الاخبارية :

تحدثت النائب السابقة هند حاكم الفايز من خلال المؤتمر الصحفي الذي اجرته اليوم في مكتبها بالرابية عن أهمية الدور الفعال للرأي العام (الواعي) في معرفة ما تتعرض له هند الفايز من ضغوطات سياسية تحت غطاء القضايا المالية .

واكدت الفايز خلال المؤتمر الصحفي انها ابنة القطاع الخاص ولم تعمل في القطاع العام ساعة واحدة .. مبينة الاسس والنهج الذي تتبعه شركتها الخاصة العاملة في مجال الدعايات والاعلان وتعتمد بشكل اساسي على رخص مهنية من امانة عمان .. وليست عطاءات كما يتحدث البعض .. مؤكدة عدم استغلالها لمنصبها في مجلس النواب وعدم ازدياد عدد الرخص الحاصلة عليها شركتها منذ دخولها مجلس النواب عام 2013 وحتى خروجها منه .

ونوهت الفايز الى ان العطاء الوحيد الذي تقدمت له شركتها في امانة عمان كان بقيمة 120 مليون دينار وخسرته لصالح شركة دفعت من قيمة العطاء 5% فقط لتخسر هذه الشركة خزينة الدولة 95% من الايراد ووجه حينها النائب رائد الخلايلة سؤال للحكومة حول هذا العطاء وتم تجاهله الى يومنا هذا .

وتطرقت الفايز للحديث عن الضغوطات السياسية التي تمارس ضدها بغطاء القضايا المالية .. حيث اكدت ان هنالك استغلال المعركة السياسية ضدها من خلال سبل رزقها .. وانها مقرة ضريبيا وليست متهربة كما يقول البعض .. كماتحدثت ان لديها اثباتات ووصولات تثبت انها دفعت جزء من الضريبة المترتبة عليها على أن يتم دفع القيمة المتبقية على دفعات الا ان مدير الضريبة اوقف المعاملة وقام بتعطيل "اليسيتم" الذي للصدفة يتعطل في امانة عمان وصريبة المبيعات والتنفيذ القضائي فقط عند هند الفايز !! معلنة انها اول مواطن أردني يرفع دعوة على دائرة الضريبة من اجل دفع الضريبة المترتبة عليها .

وتعجبت الفايز من الخبر المتداول في الجرائد امس حول حبسها بتهمة شيك دون رصيد .. لتوضح امر هذه القضية حيث اكدت ان هذه الشيكات تدفع لامانة عمان ضمن طبيعة عمل شركتها في مقابل الحصول على الرخص .. مؤكدة انها سلمت الشيكات لامانة عمان التي بدورها لم تسلم شركتها الرخص .

 

rtyufgh_10.JPGrtyufgh_3.JPGrtyufgh_8.JPGrtyufgh_24.JPGrtyufgh_26.JPGrtyufgh_21.JPGrtyufgh_19.JPGrtyufgh_17.JPGrtyufgh_16.JPGrtyufgh_15.JPGrtyufgh_13.JPGrtyufgh_12.JPGrtyufgh_11.JPG

 

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع