آخر الأخبار

لطوف ترعى يوما طبيا مجانيا لجائزة الامير حسن للشباب في الموقر

13 أيلول 2018
72 مرات

 

عكاظ الاخبارية :

عمان - رعت وزيرة التنمية الاجتماعية هاله بسيسو لطوف اليوم الخميس وبتنظيم من مكتب جائزة الحسن للشباب، يوما طبيا مجانيا في مركز الملكة رانيا العبد الله لخدمة المجتمع في منطقة الموقر بالتعاون مع مستشفى الجامعة الاردنية وكلية التمريض في الجامعة والخدمات الطبية الملكية.

واكدت لطوف على اهمية التطوع للشّباب، مما يساهم في بناء شخصيّة الشّاب المُتطوّع، وإكسابه مهارات حياتيّة مُختلفة، وصقل شخصيّته، وتعريفه على مكامن قُوّته، ومُساعدته على تجاوز مُشكلاته ونقاط ضَعفه، وتعريفه بمُشكلات المُجتمع من حوله حتى لا يكون مُنفصلاً عنه.

ولفتت الى اهمية التعاون مع المؤسسات والمبادرات الشبابية في مساعدة ودعم المناطق الفقيرة ودعم العمل الانساني وبناء شراكات انسانية وطبية واجتماعية تهدف الى التخفيف من معاناة الاسر الاشد فقرا.

واعتبرت الوزيرة لطوف ان اليوم الطبي المجاني الذي نظمته جائزة الامير الحسن للشباب خطوة في الاتجاه الصحيح في اطار دعم ومساندة المجتمعات التي تحتاج الى الرعاية الطبية والاجتماعية.

وجالت الوزيرة على العيادات والتقت مع ممثلين للمجتمع المحلي واستمعت لمطالبهم ومقترحاتهم ،بحضور وزير الشباب الاسبق حديث الخريشا ومتصرف اللواء ورئيس البلدية ومدير التنمية الاجتماعية في الموقر. كما وزعت تبرعات عينية على المستفيدين في المنطقة.

واشتمل اليوم الطبي على عيادات الباطنية والعظام والأطفال والنسائية والأسنان والعيون ومسالك وانف واذن وحنجرة وجلدية وعيادة التمريض وتم قياس الضغط والسكري ، والتثقيف الصحي من خلال محاضرات حول الفحص الذاتي للثدي.

واستفاد من اليوم الطبي مئات المواطنين وطلبة مدارس وكبار السن.
من جهتها قالت مديرة جائزة الحسن للشباب، سمر كلداني،( ان أهداف جائزة الحسن للشباب تتمحور حول خدمة المجتمع وتنميته وإعلاء قيمة العمل التطوعي وتشجيعه بين صفوف الشباب) .
وثمنت كلداني جهود فريق كلية التمريض في الجامعة الاردنية ومستشفى الجامعة الاردنية للدور الذي قاموا به للتنظيم لهذا اليوم وإنجاحه.

يشار الى أن جائزة الحسن للشباب تحرص على المساهمة في تنمية المجتمعات المحلية من خلال تقديم الخدمات التطوعية المتنوعة وتوزيع المعونات في المناطق التي تعتبر الأشد فقراً في المملكة.

وجاءت فكرة جائزة الحسن للشباب على غرار جائزة دوق أدنبرة الذي بدأ بتطبيقها عام 1956 ،اذا انتشرت الفكرة في كثير من بلدان العام ولكنها حملت أسماء مختلفة وتعرف في الأردن بجائزة الحسن للشباب .

وقد بدأ العمل بها منذ عام 1984 كمشروع تجريبي في مدرسة البكالوريا – عمان .

وتتجسد فكرة جائزة الحسن للشباب بإتاحة الفرصة للشباب الأردني من سن 14 – 25 عاما أربعة برامج شبابية تربوية ( لا صفية) هادفة ؛ وهي: الخدمات والمهارات والرحلات الاستكشافية والنشاط الرياضي والإقامة الخارجية.

 

d797190e-94f7-4cef-a4f4-def561ab8252.jpg9de2b964-a1c7-44d6-85f2-2ad79dae88b3.jpg

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع