منتدى الفكر العربي يوجه دعوه عامة لمناقشة وإشهار كتاب "الوحي والشِّعر"

08 آب 2018
85 مرات

 

عكاظ الاخبارية :

يتشرف منتدى الفكر العربي بدعوتكم إلى مناقشة وإشهار كتاب

"الوحي والشِّعر"

(دراسة تأصيلية للمفهوم في الثقافة العربية)

المتحدّث: الأستاذ محمد سلاّم جميعان (مؤلّف الكتاب)

ناقد أدبي وشاعر

التعقيب

الأستاذ إبــراهيم الــعــجــلــوني                           الدكتور راشـــــد عـــيـــسى

                        مفكر وأديب                                         أكاديمي وشاعر

الزّمـان: السّاعة الخامسة والنصف 5:30 من مساء يوم الأحد الموافق 12/8/2018

المكـانمنتدى الفكر العربيّ/ قاعة الحسن بن طلال،الكائـــــن فـي الجبيهة بيــــــــن الجمعيّة العلميّة الملكيّة والمَرْكَزالجغرافيّ الملكيّ عمارة رقم 84.

وإذ يشرفنا لقاؤكم؛ يرجى التكرم بتأكيد حضوركم.

                    وتفضّلوا بقَبولِ فائق التّقديرِ والاحترام،

 

الدّكتور محمد أبوحمّور

                                                                                                       الأمين العام

 

 

 

ATF(Arab Thought Forum)
Tel: 00962 6 5333617 , 00962 6 5333261
Fax: 00962 65331197
P. O. Box: 1541 Amman 11941, Jordan
Email
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
www.atf.org.jo

 

hammmor.jpg

 

ويذكر ان الناقد والشاعر محمد سلامة جميعان قد أعلن حديثا عن إصدار كتاب "الوحي والشعر"

ويقارب جميعان في كتابه الذي جاء في 353 صفحة، مفهومَ الشِّعر وفق علم الدَّلالة القرآنيّ، انطلاقاً من علاقة الكلمة اللُّغويَّة بالعالم، بوصف الشِّعر مكوِّناً من مكوِّنات العالم المتضمِّن للأشياء والأفكار معاً، على نحو يبدو فيه الشعر قضيَّة من قضايا الاعتقاد لا من قضايا الفن ومذاهبه، وهو ما يدرأ التشوُّه القيميِّ والمعرفيِّ الَّذي طرأ على المفاهيم المتَّصلة بالعلاقة التّكامليَّة بين الوحي والشِّعر، وما كرَّسه الامتداد التّاريخيُّ لإشكاليَّةِ تراثيَّةِ التَّعاملِ مع المفهوم القرآنيِّ للشِّعر، بعيداً عن البيئة الثَّقافيَّة والمعرفيَّة والدينيَّة الَّتي نزل فيها الوحي.

ويكشف الكتاب العلاقة الجدليَّة بين الشعر والوحي وارتباطهما بكلٍّ من الكهانة والسِّحر والجنون وأساطير الأوَّلين وقصصهم، ووظائف كلٍّ منها، وارتباطها بالحياة العربيَّة، بوصفها تمثيلات معرفيَّة دينيَّة.

ويجد القارئ في الكتاب نماذج يتمازج فيها ما هو أدبيٌّ بما هو دينيّ، وما هو نظريّ بما هو تطبيقيّ، على نحو تتَّضح معه ماهيّة تمازج الشِّعر بالدّين بمعناه المطلَّق والمقيَّد، لوصل ما انفصل من الحياة الأدبيَّة والدِّينيَّة، يُرسي منطلَقاً عقلانيّاً ملائِماً لمعالجة قضيَّة الشِّعر كما يريدها القرآن نفسه.

وفي الكتاب مداورة ومحاورة لمفهوم الشِّعر وتعريفاته في الأدبيّات النَّقديَّة، وكشف للالتباسات الّتي رافقت هذه التَّعريفات، وما نتج عنها من تعميةِ فكرةِ الأغراض الشِّعريَّة على المعنى الحقيقيِّ للشِّعر. ومن ثمَّ الوقوف على الينابيع المثيولوجيَّة والدِّينيَّة للشِّعر."

 

 199eec52c52923e5e73406f105352321.jpg

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع