فندق دبليو عمّان يفتتح أبوابه بتصميم مميّز نابض بالحياة ولمسة عصرية تُزيّن عمّان

13 نيسان 2018
201 مرات

 

عكاظ الاردنية :

كشفت مجموعة فنادق دبليو العالمية – التي تعدّ جزءاً من مجموعة ماريوت الدولية عن افتتاح فندق دبليو عمّان، أوّل الفنادق التي تحمل علامتها التجارية العالمية في الأردن. الفندق الذي يقع في قلب منطقة العبدلي والذي طورته إيجل هيلز الاردن، يعكس بتصاميم غرفه الـ 280 عراقة الشرق، وسحر التاريخ والثقافة والتقاليد الأردنية، بلمسةٍ عصريةٍ رائعة.  

وبهذه المناسبة، قال أليكس كيرياكيديس، الرئيس والمدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى ماريوت الدولية: “تتخذ فنادق دبليو العالمية نهجاً خاصاً بها، يعتمد على إعادة تعريف عالم الضيافة وفق معايير عالمية، واليوم، يسعدنا أن نعلن عن افتتاح أول الفنادق الفاخرة التي تحمل علامتنا التجارية في الأردن، وبالتحديد في العاصمة عمّان، التي تعدّ وجهة مثالية وحيوية لفندق “دبليو”، الذي سيجد مكانه المرموق في العبدلي، الوسط الجديد لمدينة عمّان، حاضنة النهضة الفنّية والموسيقية والثقافية والعمرانية، وغيرها من المجالات”.

دبليو عمان هو أول فندق يفتتح في الأردن بين ماريوت الدولية وشركة إيجل هيلز، مستهلاً بذلك افتتاح ثلاث فنادق أخرى في المملكة. وهي فندق سانت ريجيس في عمان، وفنادق ويستن سرايا العقبة والمنارة سرايا العقبة. 

وأضاف عبد الله الفريحات، المدير التنفيذي في إيجل هيلز الاردن: “نحن في غاية السعادة لتقديم أربعة أسماء فندقية عالمية معروفة في الأردن من خلال عملنا مع ماريوت الدولية. وباعتبارنا الشركة العقارية الرائدة في المملكة يملؤنا الحماس لافتتاح هذا الفندق الذي يعتبر أحدث معالم عمان التي تجمع بين التصميم المميز والفخامة المقترنة بالحداثة، ومن خلاله نغير وجه المدينة ونقدم فرصاً جديدة للاكتشاف والإبداع.”  

وقد تم تصميم فندق دبليو عمّان ليكون تحفة معمارية معاصرة، توفّر إطلالة خلابة على المدينة المفعمة بالحياة، ومن اللحظة الأولى لوصول الضيوف إلى الفندق، ستستقبلهم أجواء مستوحاة من العمارة الفريدة بإطلالة رائعة من غروب الشمس في عمّان، وعند دخولهم إلى ردهة الاستقبال، ستدهشهم واجهة الفندق المستوحاة من الحضارة النبطية وتكوينات مدينة البتراء الوردية، أحد عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم، ليشعروا كأنهم في أروقة البتراء تحيط بهم أعجوبة من عجائب التصميم الحديث، وتجسّد لهم الجمال الطبيعي مع تصاميم شرقية وألوان طبيعية يمكن رؤيتها في جميع أنحاء الفندق.

وبالنسبة لتصميم الـ 236 غرفة و44 جناحاً في دبليو عمّان، فهو حيويّ ويعكس طابع جمال خاص،  فالنوافذ ممتدة من الأرض حتى الأسقف، والأسرّة مزينة بحرف W، والحمامات مجهزة بأفخم المستلزمات العصرية، والوسائد تتكيّف مع جمال التفاصيل الملونة المستوحاة من الصحراء، بالإضافة إلى ذلك، يقدم الفندق أجنحة ” WOW” الأربعة وجناح “Extreme WOW” الذي يبلغ مساحته 1,710 (وهو جناح رئاسي خاص)، بالإضافة إلى مكان للاحتفالات مع إطلالة بانورامية على المناظر الطبيعية الخلابة في عمّان، وغرفة خاصة للـ “دي جي”، ونظام ترفيه وجاكوزي.

 ومن المتوقع أن يضيف فندق دبليو عمّان لمسة وإيقاعاً خاصاً إلى الحياة الاجتماعية في عمّان، عبر المساحات المميزة التي تضمّ مطاعم فاخرة، وتعتبر “The Living Room” في الفندق (الردهة غير التقليدية) نادٍ للمسافرين العصريين، حيث تعرض مزيجاً من الهدوء والأناقة مع أماكن جلوس وإضاءة معمارية تعكس منظر عمّان الخلابة بطريقة مميزة، فضلاً عن أنّ المطرزات اليدوية وأواني الزهور والوسائد المصممة محلياً من مؤسسة نهر الأردن – المؤسسة غير الربحية التي تركز على سلامة الأطفال وتمكينهم في المجتمع – تضفي تصاميم حديثة بألوان وأشكال من حضارة المدينة، وتختم الروعة والدهشة بأعمال الفنان البحريني جمال عبد الرحيم، التي تضفي لمسات شرقية خاصة، إلى جانب أعمال الفنان الأردني بدر محاسنة، الذي يستخدم الأسطح الخشنة والشخصيات المضيئة في سلسلة من اللوحات المدهشة.

وعلى بعد خطواتٍ فقط من “The Living Room”، يقدم مطعم “Mesh” أطباقاً عالمية بلمسة شرقية عكست جميع العناصر بطريقة صحيحة من حيث الطعام والمكان والتصاميم، لمنح الضيوف الأجواء التي يبحثون عنها، إضافة إلى وجود منتجات ولوحات مميزة من دار الأندى، أحد أشهر المعارض الفنية المعاصرة في الأردن.  ويجد الباحثون عن مكانٍ للاسترخاء وحدهم مبتغاهم في مطعم “Aura” حيث تقدم أفضل المشروبات والوجبات الخفيفة واللذيذة من جميع أنحاء العالم في مساحة تزينها الأعمال الفنية المميزة للفنان الأردني حازم الزعبي تتكامل مع أعماله التي تزيّن مختلف أنحاء الفندق، إذ تستوحي الأعمال الفنية رونقها من الزوايا والارتفاعات المذهلة للبتراء مع تناغم حجر الورد والأرضيات الملونة الشبيهة بالحرير لمنح الزائر عالماً بعيداً عن الفوضى. أمّا المطعم الآسيوي “Enso” المميز، فهو يسعى لإرضاء اللذة لدى ضيوفه عبر أشهر خمسة أطباق في جنوب شرق آسيا، في أجواءٍ أنيقة وعصرية، وتضفي ” WET Deck ” (بركة السباحة) التي تعكس تصوّراً عصرياً لبهو المدرج الروماني، جواً جديداً للاجتماعات والاحتفالات، وكما يعتبر السطح مكاناً مثالياً للاستمتاع تحت أشعة الشمس، مع تقديم الكوكتيلات أو مشاهدة العروض الموسيقية من المواهب الناشئة في عمّان.

وللضيوف الذين يرغبون بإحياء طاقتهم واستعادة حيويتهم، فإن منتجع “AWAY Spa” يوفّر لهم جلسات مساج وعلاجات للجسم والوجه بالإضافة إلى عناية كاملة في جوٍ ممتعٍ ومريح، أما الضيوف الذين يحبون الرياضة فبإمكانهم الدخول إلى جيم “FIT” العصري الذي يوفر أحدث معدات “Technogym” الرياضية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، كما يوفر الفندق أيضاً مكاناً خاصاً لاجتماعات الأعمال والتجمعات العائلية على مساحة 780 متراً مربعاً، بما في ذلك قاعة “Great Room” الرائعة التي تبلغ مساحتها 629 متراً مربعاً و4 غرف أستديو أنيقة ومجهزة تجهيزاً كاملاً.

وتولّدت فنادق دبليو عن ذهنيةٍ سبّاقة، وهي جزءٌ من ماريوت الدولية، جرى ابتكارها من صلب ثقافة الحياة في مدينة نيويورك، لتقوم بكسر المفاهيم التقليدية للضيافة، وتعيد رسمها من جديد، لحوالي عقدين من الزمن. وعبر انتشارها حول العالم، من خلال 50 فندقاً، تتحدى “دبليو” التوقعات السائدة، وتكسر المعهود في عالم الضيافة الفخمة، حيثما ترتفع راية “دبليو” الأيقونة.

وانطلاقاً من رسالتها في إغناء حياة الضيوف، فإن “دبليو” تشعل أيضاً الرغبة في نفوسهم لخوض غمار تجربة لا مثيل لها وتكرارها على الدوام، فالتصميم الجريء لهذه العلامة التجارية، وخدمات أيقونتها “وات إيفر/ وين إيفر”، والغرف التي تضج بالحياة، تجتمع معاً كعوامل تسهم في ابتكار تجربةٍ يمكن للبعض استنساخها، ولكن لا يمكنه مقاربتها، فالطاقة الابتكارية والملهمة والمعدية لهذه العلامة التجارية المفعمة بالحيوية، تحتفي بنزلائها وتمدّهم بشوقٍ دائم لاكتشاف ما هو جديد وما هو القادم في كل وجهة، كي يروا أكثر، يشعروا أكثر، يذهبوا إلى أبعد، ويقيموا لوقتٍ أطول. 

و”إيجل هيلز” شركة الاستثمار والتنمية العقارية الخاصة ومقرها أبو ظبي، تسعى إلى تطوير وإحياء عدد من المُدن التي تشهدُ بنيتها الاقتصادية والعمرانية والحضارية تطوراً متسارعاً، لتواكب المتغيّرات الحاصلة عالمياً.

وباعتبارها مطوّراً عالمياً لمجتمعات تتمتع بأنماط حياة مميّزة، ووجهات متفردة في البلدان الناشئة، تسعى “إيجل هيلز” إلى تحقيق نهجها الرامي إلى دمج الابتكارات الذكية مع منتجات وخدمات عالية الجودة؛ لخلق مجتمعات مستدامة تعزّز نموّ الاقتصاد المحليّ.

واليوم، تفخر “إيجل هيلز” بتطويرها لمشاريع متعدّدة على امتداد ثلاث قارات هي: آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، فلديها اليوم مشاريع في: الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والمغرب، وصربيا، وتعمل الشركة حالياً على تطوير وإدارة أربعة مشاريع ضخمة في الأردن هي: دبليو عمّان، وذا سكاي لاين رزيدنسز المخدومة من دبليو عمّان، وفندق ورزيدنسز سانت ريجيس عمّان، بالإضافة إلى سرايا العقبة ومرسى زايد.

 

W-Amman-1.jpg

 

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع