الصبيحي: نعمل على رفع كفاءة نظام الضمان الاجتماعي واستدامته وإتاحته لكافة المواطنين

13 شباط 2018
104 مرات

في لقاء عام في لواء القطرانة



الصبيحي: نعمل على رفع كفاءة نظام الضمان الاجتماعي واستدامته وإتاحته لكافة المواطنين



عكاظ الاردنية :

قال مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي بأن من أهم أهداف الضمان توفير الحماية الاجتماعية للمواطن والعامل على أرض المملكة وتعزيز برامج الأمن الاجتماعي ودفع مسيرة الانتاج لدى القطاع الخاص من خلال تشجيع القوى المؤهّلة للعمل عبر ما توفره برامج الضمان من حماية وبما ينعكس على بناء علاقة إيجابية بين العامل وصاحب العمل، إضافة إلى الإسهام في إنجاح خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال المساهمة في المشروعات الاقتصادية الوطنية الاستراتيجية، وأيضاً من خلال خلق فرص عمل جديدة يوفرها النشاط الاستثماري للمؤسسة، وتعميق قيم التكافل والتضامن بين أبناء المجتمع والإسهام في تقليص جيوب الفقر من خلال توفير حد أدنى من الدخل للعامل وأسرته، والوصول إلى معادلة تضمن العدالة في توزيع الدخل بين أفراد الجيل الواحد والأجيال المتعاقبة.


وأضاف في لقاء عام مع أبناء لواء القطرانة نظّمته المؤسسة بالتنسيق مع (مبادرة وطن الشبابية) وحضره متصرف اللواء منور الغاطي ورئيس بلدية القطرانة الدكتور ضيف الله بني عطيه بأن مؤسسة الضمان خطت خطوات مهمة على طريق تحقيق أهدافها، حيث تم البدء بشمول العامل الذي يعمل لدى أكثر من جهة عمل في الوقت ذاته وإلزام أصحاب هذه الجهات بشموله وذلك اعتباراً من 1/9/2016.. على أن تُسوّى حقوقه التقاعدية النهائية عند استحقاقها وفقاً لجهة العمل التي كانت تمنحه الراتب الأعلى، مع إعادة الاشتراكات المقتطعة عن عمله في المنشآت الأخرى للمؤمن عليه نفسه(العامل)، وفي ذلك حماية للعامل وتحقيق أكبر منفعة له، كما بدأت المؤسسة مطلع عام 2015 بشمول أصحاب العمل العاملين في منشآتهم بشكل إلزامي بمظلتها بهدف توسيع نطاق الحماية لهم وتمكينهم من الاستفادة من المنافع التي يقدمها قانون الضمان لمشتركيه، حيث بلغ عدد أصحاب العمل الذين تم شمولهم (12775) صاحب عمل وذلك حتى 31/1/2018، وتم تطبيق تأمين الأمومة بهدف حماية السيدات العاملات في القطاع الخاص وتحفيز تشغيلهن واستقرارهن في سوق العمل، وبموجب هذا التأمين يتم دفع راتب المرأة العاملة المشتركة بالضمان من خلال مؤسسة الضمان طيلة فترة إجازة الأمومة المحددة بقانون العمل. وقد استفادت من هذا التأمين حتى تاريخه(32537) ألف مؤمن عليها، بمبلغ إجمالي وصل إلى أكثر من (42) مليون دينار، مضيفاً أن تطبيق تأمين التعطل عن العمل الذي بدأ تطبيقه في 1/9/2011 والذي يشمل العاملين في منشآت القطاع الخاص بهدف تعزيز حمايتهم ودعم استقرارهم في سوق العمل استفاد منه (52) ألف مؤمن عليه بمبلغ إجمالي زاد على (44) مليون دينار، وذلك حتى نهاية شهر كانون الثاني 2018.


وقال الصبيحي بأن المؤسسة بتطبيق الأحكام الخاصة بالعاملين في المهن الخطرة، حيث تم تحديد المهن الخطرة ضمن جدول خاص ملحق بنظام المنافع التأمينية الصادر بموجب القانون، وذلك من أجل إتاحة فرصة التقاعد المبكر لهم لضمان سلامتهم والحفاظ على حياتهم. وأشار إلى أن تحديد سقف ثلاثة آلاف دينار للأجر الخاضع للضمان دينار مع ربطه بالتضخم، جاء لحماية الغالبية العظمى من المؤمن عليهم ولتحقيق العدالة في الحقوق والمكتسبات التأمينية والتقاعدية مستقبلاً لا سيّما وأن متوسط أجور المؤمن عليهم الذين وصل عددهم حالياً إلى مليون و (277) ألف مؤمن عليه، بلغ (512) ديناراً شهرياً.


وأضاف بأن المؤسسة تعمل عبر برامجها المختلفة لتعزيز حيوية وكفاءة نظام الضمان الاجتماعي وإتاحته للجميع وضمان استدامته بما يوفّر حماية ملائمة لأبناء الوطن، ويفي بمتطلبات الكفاية الاجتماعية لهم، مؤكداً بأن دور الضمان في حماية المواطن العامل وأسرته بعد انتهاء عمله بسبب الشيخوخة أو العجز أو إصابات العمل أو الوفاة أو غيرها من المخاطر، دور ذو أهمية بالغة في الحفاظ على استمرار وتيرة الإنفاق لدى الأسر وضمان عدم انزلاقها إلى دوائر الفقر، مشيراً أن الراتب التقاعدي يسهم في الحدّ من الفقر في المجتمع الأردني بنسبة لا تقل عن 7% كما كشفت إحدى دراسات الضمان، لا سيّما وأن العدد التراكمي لمتقاعدي الضمان وصل إلى (210) آلاف متقاعد.

 

ودعا الصبيحي كافة أبناء لواء القطرانة للتحقّق من شمولهم بمظلة الضمان الاجتماعي لما في ذلك من حماية لهم آنية ومستقبلية، ولتمكينهم من الحصول على راتب التقاعد مستقبلاً لضمان توفير حياة كريمة لهم ولأفراد أسرهم.


من جهة أخرى قدّم مدير مديرية الإعلام والاتصال في المركز الإعلامي علي الختالين شرحاً عن الاشتراك الاختياري، موضحاً أن هذا الاشتراك مكّن عدداً كبيراً من المشتركين الذين لهم فترات اشتراك سابقة بالضمان وانقطعوا عن العمل لأسباب مختلفة، أو نتيجة حصولهم على فرص عمل خارج المملكة من استكمال الفترات اللازمة لاستحقاقهم للرواتب التقاعدية، حيث وفّر لهم هذا الاشتراك أيضاً الحماية في حالات العجز والوفاة الطبيعية، واستعرض الأسس والآليات المتعلقة بهذا الاشتراك، مشيراً إلى أن الخدمات الالكترونية الجديدة التي أطلقتها المؤسسة تمكّن كل مواطن، سواء كان مقيم داخل المملكة أو خارجها من التقدُّم بطلب الانتساب الاختياري إلكترونياً من خلال موقع المؤسسة الإلكتروني www.ssc.gov.jo دون الحاجة لمراجعة فروع ونوافذ المؤسسة.

 

gygyg.jpeg

 

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع