شخصيات أردنية تدين المخططات العدوانية الإيرانية ضد الدول العربية

03 آب 2017
1444 مرات

عكاظ الاخبارية :

عمان 11 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 03 أغسطس 2017 م واس
شجبت شخصيات سياسية وثقافية وشعبية أردنية الرفض الإيراني بدخول وفد سعودي إلى إيران للاطلاع على ملابسات الهجوم الإرهابي على السفارة السعودية في طهران.
وأجمعت هذه الشخصيات على القول إن النهج الإيراني ظل على الدوام يشكل خرقا للقوانين والمواثيق الدولية التي تضمن سلامة السفارات والعاملين فيها.
وقال الشيخ هاني الشمري رئيس مجلس عشيرة الشمري في الأردن إن نظام الملالي في طهران دأب ومنذ سيطرته على الحكم في إيران على السعي لإثارة الفتن والقلاقل في العديد من الدول العربية بهدف مد نفوذه إلى هذه الدول وما حصل مؤخرا في كل من العراق وسوريا ولبنان.
وأضاف أن طهران عملت على إثارة الفتنة في اليمن من خلال دعم جماعة الحوثي بهدف مد النفوذ الإيراني إلى هذا البلد العربي الذي ضل على الدوام بعيدا عن اطماع جماعة الخميني وأتباعه.
وقال رئيس بلدية الكرك المهندس عاكف المعايطة إن إيران تسعى دوما إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة العربية وقد تحقق لها هذا في لبنان وسوريا والعراق حيث دفعت بآلاف المقاتلين الإيرانيين إلى كل من العراق وسوريا حيث نجحت في فرض أزلامها في السيطرة على النظام السوري وتحويله أداة طيعة في يد إيران.
وأعرب الدكتور محمد جميل عضو نقابة الأطباء الأردنيين عن قلقه الشديد إزاء خطورة المخططات العدوانية الإيرانية ضد العديد من الدول العربية وقال إن المصلحة العليا للدول العربية تقتضي الوقوف صفا في وجه إيران التي باتت تهدد سلامة واستقرار العديد من الدول العربية.
وأضاف أن نظام الإيراني في طهران يخطط منذ عدة سنوات على خرق الأمن القومي العربي بهدف توسيع النفوذ الإيراني في المنطقة العربية.
ودعا المهندس طارق الحامد الدول العربية إلى التكاتف فيما بينها لمواجهة الأخطار الإيرانية المحدقة بالوطن العربي بعد أن نجحت إيران في مد نفوذها إلى كل من لبنان و سوريا والعراق.
وأشار المهندس الحامد إلى التصريحات الصادرة عن زعماء إيرانيين التي تتحدث بصراحة عن طموحات إيرانية لمد الهيمنة الإيرانية على المزيد من الأراضي العربية المجاورة لإيران.

 

118126_11_1438688602.jpg

 

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع